العقل الحديث وتجلّيات الوعيفرويد وميثولوجيا الحرب والتلذذ بالدمار (2من 2)العلمانية بين الكفر والإيمانشعر شعراء المسيحية في العصر الجاهليوزير الوحدة العاشق كوردي،غادر للعيش في كهف منذ 34 عاماً بسبب قصة حب جنونيةدعما لاستفتاء اقليم كوردستان من اجل الاستقلال.. اتحاد ادباء دهوك في امسية شعرية لمناسبة الذكرى 46 لتأسيسه .. يقيم الاتحاد ندوات وأمسيات شعرية مستمرة وملتقيات أدبية وثقافية لاقت اصداء واسعةحلم مستباحأفضل 6 سجون في العالمأشهر حوادث الطيران التاريخيةصياد ينشر صورة لكائن عجيب تلقى تفاعلا كبيراعارضة أزياء خطفوها لبيعها 'جنسياً' بالمزاد تظهر أخيرا وتتحدث !هنا اختفت مراهقة سعودية حينما كانت تمضي عطلة مع أسرتها !'الطفل المعجزة' ولد بنصف قلب .. ونجا من الموت بمعجزة!صور من داخل أكبر مدينة ملاهي في العالمعادات ملكية ستحصل بعد وفاة زوج الملكة إليزابيث .. رقم 2 ستفاجئكموضعوه في تابوت وأغلقوه عليه وهدّدوا بحرقه وإلقاء ثعبان داخله!هذا هو رأي مفتي عام سلطنة عُمان في تفتيش الزوج لهاتف زوجته أو العكس!لص تنكر في 'هيئة شبح' لسرقة مبنى!عجوز سبعينية بوساطة نصائحها عن المكياج تصل للشهرة !!الشقيقة الثالثة لـ بيلا وجيجي حديد أجمل منهما؟ .. بالصور


 

منشورات الكاتب: مرتضى عبد الحميد

لدى الكاتب 3 مقالة

أمام أنظار السادة المسؤولين في الحكومة العراقية ... قانون حرية التعبير ومساعي التزوير
يتصاعد احياناً قلق المواطن العراقي وخوفه، إذا سمع ان الجهة الفلانية أو شخصا ما، قدم مشروع قانون الى البرلمان العراقي لإقراره وتشريعه، لأنه يعرف جيداً، ان التطبيق العملي لبعضها، يتناقض كلياً مع الديباجة، أو المقدمة التي تتصدره. وهذه الحالة على ما يبدو هي جزء من الثقافة العامة للسلطات الرسمية، منذ زمن المقبور"صدام حسين" مروراً بالاحتلال، وامتداداته الأخطبوطية في الظروف الراهنة. ربما يستطيع المواطن...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7376 ، 2017-06-08

قانون حرية التعبير ومساعي التزوير
مرتضى عبد الحميد
يتصاعد احياناً قلق المواطن العراقي وخوفه، إذا سمع ان الجهة الفلانية أو شخصا ما، قدم مشروع قانون الى البرلمان العراقي لإقراره وتشريعه، لأنه يعرف جيداً، ان التطبيق العملي لبعضها، يتناقض كلياً مع الديباجة، أو المقدمة التي تتصدره. وهذه الحالة على ما يبدو هي جزء من الثقافة العامة للسلطات الرسمية، منذ زمن المقبور "صدام حسين" مروراً بالاحتلال، وامتداداته الأخطبوطية في الظروف...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7370 ، 2017-05-31

هل من بشائر في السنة الجديدة؟
مرتضى عبد الحميد
في البلدان الرأسمالية المتطورة، وغير المتطورة، بل حتى في الانظمة الدكتاتورية يظل التخفيف من التوترات الاجتماعية، احد الهواجس الرئيسة للحاكم، لأنه يدرك جيداً، ان تراكم السخط والغضب الجماهيري، سيفضي لا محالة الى رد فعل نوعي، يتجسد عادة في الانتفاضة او الثورة، او حدوث اعمال عنف هو في غنى عنها. ولهذا يعمد الى تقديم بعض التنازلات السياسية والاقتصادية- الاجتماعية بين آونة واخرى، قد...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7277 ، 2017-01-12

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات