صدور حكم بحبس محافظ الانبار لمدة سنة مع ايقاف التنفيذمنع حمل السلاح والتواجد العسكري في البصرةالعشرات يتظاهرون في الناصرية مطالبين بتحسين الكهرباءماء المثنى تكشف اسباب شح المياه وتحمل الموارد المائية المسؤوليةالطائي: سرطان غامض يهاجم قرية زراعية في ديالىمجلس القضاء الاعلى: قابلة مأذونة تبيع الاطفال حديثي الولادةلجنة الخدمات والإعمار النيابية: نحذر الجهات التنفيذية من استمرار مشكلة شح المياه ورداءة التيار الكهربائيالاقتصاد النيابية: الكشف عن حيلة يستخدمها التجار للتهرب من الضرائب في المنافذ الحدوديةالتحالف الكوردستاني: ان استفتاء الاقليم لا يعني اعلان الدولة المستقلة مباشرةرئيس اقليم كوردستان والممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة يبحثان مسألة الاستفتاءتحت شعار (إنهاء جرائم العنف الجنسي عن طريق العدالة والإجراءات القانونية) .. انعقاد مؤتمر خاص في اربيل .. مخاطر هذه الجرائم والإقدام عليها بشكل عنيف من إرهابيي داعش انكشفت بفضل شجاعة وجرأة الناجين من هذه الجرائم خاصة في مناطق سنجار وسهل نينوىالحقيقة المؤلمة .. ولا مناص منها حتى حين ..الإستفتاء و حق تقرير المصيركلما قلت متى ميعادنا .. ضحكت هند وقالت بعد غد !من سانبطرسبورغ لأربيل ، الكرملين يسارع الخطى لإقليم كوردستانندوة (تمثلات الحداثة الشعرية بين شعراء العرب والكورد) اقامتها دار الثقافة والنشر الكورديةاكثر من 220 الف لاجئ بكوردستان بينهم فلسطينيونمسؤول الفرع الخامس: الاستفتاء عملية ديمقراطية لأخذ رأي الشعب الكوردي بشأن تقرير مصيرهكوردستان تخرّج دفعة ثانية من مقاتلين عرب انضموا للبيشمركةهولندا تعلن دعمها لاستفتاء الاستقلال وتقدم نصيحة لإقليم كوردستان


 

منشورات الكاتب: مرتضى عبد الحميد

لدى الكاتب 3 مقالة

أمام أنظار السادة المسؤولين في الحكومة العراقية ... قانون حرية التعبير ومساعي التزوير
يتصاعد احياناً قلق المواطن العراقي وخوفه، إذا سمع ان الجهة الفلانية أو شخصا ما، قدم مشروع قانون الى البرلمان العراقي لإقراره وتشريعه، لأنه يعرف جيداً، ان التطبيق العملي لبعضها، يتناقض كلياً مع الديباجة، أو المقدمة التي تتصدره. وهذه الحالة على ما يبدو هي جزء من الثقافة العامة للسلطات الرسمية، منذ زمن المقبور"صدام حسين" مروراً بالاحتلال، وامتداداته الأخطبوطية في الظروف الراهنة. ربما يستطيع المواطن...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7376 ، 2017-06-08

قانون حرية التعبير ومساعي التزوير
مرتضى عبد الحميد
يتصاعد احياناً قلق المواطن العراقي وخوفه، إذا سمع ان الجهة الفلانية أو شخصا ما، قدم مشروع قانون الى البرلمان العراقي لإقراره وتشريعه، لأنه يعرف جيداً، ان التطبيق العملي لبعضها، يتناقض كلياً مع الديباجة، أو المقدمة التي تتصدره. وهذه الحالة على ما يبدو هي جزء من الثقافة العامة للسلطات الرسمية، منذ زمن المقبور "صدام حسين" مروراً بالاحتلال، وامتداداته الأخطبوطية في الظروف...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7370 ، 2017-05-31

هل من بشائر في السنة الجديدة؟
مرتضى عبد الحميد
في البلدان الرأسمالية المتطورة، وغير المتطورة، بل حتى في الانظمة الدكتاتورية يظل التخفيف من التوترات الاجتماعية، احد الهواجس الرئيسة للحاكم، لأنه يدرك جيداً، ان تراكم السخط والغضب الجماهيري، سيفضي لا محالة الى رد فعل نوعي، يتجسد عادة في الانتفاضة او الثورة، او حدوث اعمال عنف هو في غنى عنها. ولهذا يعمد الى تقديم بعض التنازلات السياسية والاقتصادية- الاجتماعية بين آونة واخرى، قد...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7277 ، 2017-01-12

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات