عضو بمجلس الانبار يكشف عن خطر تلوث نهر الفراتحركة السلم والتنمية تطالب بمنع الفصائل المسلحة من التأثير على الانتخابات المقبلةلجنة حقوق الإنسان البرلمانية تطالب بإيقاف ظاهرة قطع الطرق من مسؤولي الدولةمسؤول محلي بديالى يطالب بإنقاذ مئة وثلاثين طالباً ليس لديهم ملاك تدريسيالطاقة النيابية تكشف عن النسب المقترحة في مشروع المحافظات المنتجة للنفطالتعليم ترجح تلكؤ تسديد رواتب التدريسيين في الربع الأخير من 2017نائب: العبادي يفقد مصداقيته امام الفلاحين وأيدٍ خفية وراء عرقلة صرف مستحقاتهماعتذار وتصحيحمسرور بارزاني يشيد بالدور الأمريكي في المنطقة و شيف يعدّ الكورد حلفاء مقربين لواشنطنتقرير .. السعودية قد تلجأ للتحكيم الدولي المحكمة العليا المصرية تقر بعائدية جزيرتي تيران وصنافير الى مصرموغيريني: الاتحاد الأوربي سيلتزم بالاتفاق النووي الإيرانيسفن حربية بريطانية تستعد لمرافقة "الأميرال كوزنيتسوف”المكسيك .. مهرجان موسيقيعمان .. افراج عن معتقلينبكين: لن نسمح بالمساومة على مبدأ (الصين واحدة)ألمانيا تجري مباحثات مع الإدارة الأمريكية الجديدة للحفاظ على الاتفاق النووي الإيرانيقرغيزستان .. تحطم طائرة تركيةكوريا الجنوبية .. مذكرة اعتقالساسة أمريكيون يدعون ترامب إلى التعاون مع المعارضة الإيرانيةوفاة ابن عم الرئيس الأفغاني السابق متأثرا بجروح جراء الانفجار في ولاية قندهار


 

منشورات الكاتب: مرتضى عبد الحميد

لدى الكاتب 1 مقالة

هل من بشائر في السنة الجديدة؟
مرتضى عبد الحميد
في البلدان الرأسمالية المتطورة، وغير المتطورة، بل حتى في الانظمة الدكتاتورية يظل التخفيف من التوترات الاجتماعية، احد الهواجس الرئيسة للحاكم، لأنه يدرك جيداً، ان تراكم السخط والغضب الجماهيري، سيفضي لا محالة الى رد فعل نوعي، يتجسد عادة في الانتفاضة او الثورة، او حدوث اعمال عنف هو في غنى عنها. ولهذا يعمد الى تقديم بعض التنازلات السياسية والاقتصادية- الاجتماعية بين آونة واخرى، قد...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7277 ، 2017-01-12

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات