العراق الاتحادي في المرتبة 87 بمؤشر الجوع العالميالمئات من منتسبي البتروكيمياويات في البصرة يتظاهرون ضد امانة مجلس الوزراء الاتحاديجون ماكين: الكورد شريك قديم ومحل اهتمام للولايات المتحدة الامريكيةالتحالف الدولي معلقاً على معركة كركوك: نحث الجانبين على تجنب التصعيدالسفارة الأمريكية في بغداد: ندعو جميع الأطراف إلى وقف العمل العسكري فوراً واستعادة الهدوءمحلل امني مقرب من حكومة بغداد: ماحدث بكركوك تم بالتنسيق بين بافل طالباني وقاسم سليمانيترامب: لا نحبذ نشوب صراع بين الكورد والحكومـــة الاتحــاديةوزارة البيشمركة تحمل القوات الاتحادية والحشد الشعبي مسؤولية الأحداث في كركوكممثلة حكومة كوردستان في واشنطن: برغم القتال لسنا في نقطة اللارجعةتقرير .. انقسام جديد يهدد السوق العقارية البريطانيةالاتحاد الأوربي يفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغماي في بروكسل لتحريك مفاوضات (بريكست)بيونغ يانغ: لا تفاوض على تفكيك ترسانتنا النووية في ظل (العداء) الأمريكيتيلرسون ينفي تعرضه (لإخصاء علني) من ترامب!افغانستان .. سيارة مفخخةكينا .. مقتل 33 شخصاًالبرتغال .. حرائق الغاباتلندن .. عملية طعنترامب: لم يكن هناك أي تواطؤ مع روسيا في حملتي الانتخابيةبوتين يوقع مرسوما بشأن فرض عقوبات على كوريا الشمالية


 

منشورات الكاتب: مرتضى عبد الحميد

لدى الكاتب 3 مقالة

أمام أنظار السادة المسؤولين في الحكومة العراقية ... قانون حرية التعبير ومساعي التزوير
يتصاعد احياناً قلق المواطن العراقي وخوفه، إذا سمع ان الجهة الفلانية أو شخصا ما، قدم مشروع قانون الى البرلمان العراقي لإقراره وتشريعه، لأنه يعرف جيداً، ان التطبيق العملي لبعضها، يتناقض كلياً مع الديباجة، أو المقدمة التي تتصدره. وهذه الحالة على ما يبدو هي جزء من الثقافة العامة للسلطات الرسمية، منذ زمن المقبور"صدام حسين" مروراً بالاحتلال، وامتداداته الأخطبوطية في الظروف الراهنة. ربما يستطيع المواطن...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7376 ، 2017-06-08

قانون حرية التعبير ومساعي التزوير
مرتضى عبد الحميد
يتصاعد احياناً قلق المواطن العراقي وخوفه، إذا سمع ان الجهة الفلانية أو شخصا ما، قدم مشروع قانون الى البرلمان العراقي لإقراره وتشريعه، لأنه يعرف جيداً، ان التطبيق العملي لبعضها، يتناقض كلياً مع الديباجة، أو المقدمة التي تتصدره. وهذه الحالة على ما يبدو هي جزء من الثقافة العامة للسلطات الرسمية، منذ زمن المقبور "صدام حسين" مروراً بالاحتلال، وامتداداته الأخطبوطية في الظروف...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7370 ، 2017-05-31

هل من بشائر في السنة الجديدة؟
مرتضى عبد الحميد
في البلدان الرأسمالية المتطورة، وغير المتطورة، بل حتى في الانظمة الدكتاتورية يظل التخفيف من التوترات الاجتماعية، احد الهواجس الرئيسة للحاكم، لأنه يدرك جيداً، ان تراكم السخط والغضب الجماهيري، سيفضي لا محالة الى رد فعل نوعي، يتجسد عادة في الانتفاضة او الثورة، او حدوث اعمال عنف هو في غنى عنها. ولهذا يعمد الى تقديم بعض التنازلات السياسية والاقتصادية- الاجتماعية بين آونة واخرى، قد...تكملة الخبر

مرتضى عبد الحميد

العدد والتاريخ: 7277 ، 2017-01-12

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات