مظاهرة للملاكات التمريضية في واسط للحد من الاعتداءات المتكررة التي تطولهممنظمة الأمم المتحدة للطفولة: ستة ملايين طفل يتيم في العراق الاتحاديالاقتصاديـــة النيابيـــة تكشـــف عــن هـــدر نحو 600 مليار دينار بمشاريع صناعية فاشلةالربيعي: وضع 100 يوم كسقف زمني للبدء بانماء بغدادالقانونية النيابية: عمل المجالس المحلية ما يزال نافذاً وقانون الانتخابات سيُشرع قريبااجتماع مرتقب بين اللجان البرلمانية ومنظمات المجتمع المدني لحسم قانون حرية التعبيرنيجيرفان بارزاني: تخطينا العديد من المراحل في السنوات الـ15 الماضية وأعتقد أننا في هذه المرحلة نتجه إلى نهاية الأزماترئيس إقليم كوردستان: ان الإعتداء الارهابي من شأنه أن يكون دافعاً على الإصرار والعمل المشترك للتصدي لهتقرير .. تزايد المطالب بإقالته بسبب الفساد .. رئيس البرازيل يسعى لوقف التحقيق في الاتهامات له بغسيل الاموالرئيسة كوريا الجنوبية السابقة تقف أمام المحكمة وهي مقيدة اليدينالملكة إليزابيث: الأمة البريطانية بأكملها مذهولة من تفجير مانشسترأول اتصال هاتفي بين السيسي وماكرونوفد برلماني ألماني يلغي زيارة مقررة لتركياافغانستان .. مقتل جنودالهند .. غرق 22 شخصاًاليابان .. موجه حربريطانيا .. كشف الانتحاريترامب يخفض ميزانية التمويل العالمي للصحة والسلامروسيا تعزي بريطانيا بهجوم "مانشستر أرينا"نينوى ترسم مستقبل العراق


 

منشورات الكاتب: رائد راشد الحياني

لدى الكاتب 2 مقالة

من الذاكرة البغدادية .. رشيد الخوجة اول متصرف لبغداد..كيف عين.. وكيف عزل ؟ قام بحملة لشحذ التأييد للملك فيصل الاول واعد مع ناجي السويدي لتتويجه
رائد راشد الحياني  /  القسم الثاني أرسلت وزارة الداخلية الى جميع المتصرفين في الألوية العراقية لأجراء استفتاء للتصويت على ملوكية فيصل ، وذلك من خلال مضابط خاصة اعدت لهذا الغرض، وقد دعا رشيد الخوجة من جهته مختاري المحلات في متصرفيته وشدد عليهم ضرورة اتخاذ الإجراءات المناسبة لأجراء التصويت في العاصمة بطريقة قانونية وشرعية ، على ان يكون هذا التصويت يوم الجمعة التاسع والعشرين من تموز عام...تكملة الخبر

رائد راشد الحياني

العدد والتاريخ: 7280 ، 2017-01-17

من الذاكرة البغدادية .. رشيد الخوجة اول متصرف لبغداد .. له دور بارز في المطالبة بحرية الشعب وتحسين حالته المعاشية والصحية والخدمية
رائد راشد الحياني  /  القسم الاول استقبل رشيد الخوجة في بغداد عقب وصوله اليها في الخامس والعشرين من تشرين  الثاني  1920، استقبالاً شعبياً ورسمياً حاراً ، بعد نضال واضح قضاه في خدمة القضية العراقية كما تحدثت بعض الصحف عن  المناصب التي شغلها في الدولة العثمانية والحكومة العربية بدمشق. ونظراً لمسيرة رشيد الخوجة النضالية ودوره الوطني في خدمة هذه القضية ، فقد أسندت (وزارة...تكملة الخبر

رائد راشد الحياني

العدد والتاريخ: 7275 ، 2017-01-10

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات