الخدمات النيابية: امانة بغداد لم تستحدث خطوط طوارئ للسيطرة على مياه الأمطارمجلس محافظة بغداد يحذّر من إجراء العمليات في مراكز التجميلخبير اقتصادي: العراق الاتحادي يعلن افلاسه في السنوات الـ10 المقبلةتنويهالقانونية النيابية: جولات التراخيص النفطية كبلت الخزينة المالية للدولةالتحالف الكوردستاني: رئيس البرلمان الاتحادي تعهد باستجواب العبادي إذ لم تصرف مستحقات الفلاحين في شهرالرئيس بارزاني مهنئا بعيد نوروز: ينبغي على شعب اقليم كوردستان أن يصل إلى تحقيق سيادته الكاملة وفاء لدماء الشهداء والتضحياترئيس اقليم كوردستان يتلقى برقية تهنئة من وزير الخارجية البريطاني بمناسبة حلول اعياد نوروز ورأس السنة الكورديةتقرير .. تردي العلاقات بين تركيا ودول الاتحاد الاوربيانتخاب شولتز رئيسا للحزب الاشتراكي الألمانيكوريا الشمالية تختبر محركا جديدا لصواريخ بعيدة المدىشويغو ونظيرته اليابانية يبحثان التعاون العسكريماكرون يحافظ على تقدمه في السباق إلى الإليزيهافغانستان .. مقتل مسلحينفرنسا .. منفذ هجوم مطار أورلي كان ثملالندن .. احباط هجمات إرهابيةالبيت الأبيض يوضح سبب عدم مصافحة ترامب لميركلأردوغان: حفلة التنكر انتهتتسوية الاستقرار بعيدة المنالنوروز مثل الشموسِ تُكحِّلُ الأسرار


 

منشورات الكاتب: علي الجوراني

لدى الكاتب 76 مقالة

هموم البلاد .. مأساة الامطار من جديد!
اصبح الشتاء في بلادي محنة جديدة أضيفت الى محن العراقيين غير المنتهية ولاسيما موجة الأمطار التي أغرقت شوارع العاصمة وغمرتها بمياهها . فعندما ترتفع المياه الآسنة فوق مستوى الشارع بأكثر من 30 سم ومن دون أن تشاهد جهداً سريعاً لادارة البلديات والامانة كما في السنوات السابقة في سحب وتصريف تلك المياه فما هي حيلة العائلات التي تسكن في بيوت قديمة لا ترتفع أرضيتها عن الشارع سوى بضعة سنتيمترات أو أن تكون...تكملة الخبر

علي الجوراني

العدد والتاريخ: 7325 ، 2017-03-21

هموم البلاد .. الازدحامات المرورية .. هل من حل لانهائها؟!
علي الجوراني
من يتجول في شوارع بغداد صباحا يجد فيها الضجر، والشتم، والاعصاب المشدودة فهذا واقع حال البغداديين وهم يبدؤون صباحاتهم وسط زخم مروري بات السمة الأبرز ليومياتهم، فمشوار النصف ساعة يوازي رحلة سفر لبعض المحافظات في احيان كثيرة. ومن هنا فان أزمة المرور في بغداد مدت جذورها في أغلب المفاصل الحركية للعاصمة اذ يصفها بعضهم بـ (المشلولة)، الامر الذي شكل عبئا حقيقيا تتفاقم حدته في ساعات الذروة...تكملة الخبر

علي الجوراني

العدد والتاريخ: 7323 ، 2017-03-19

عدم انصاف موظفي العقود.. طمر للكثير من الامكانات العقلية تحت حجة لاوجود للدرجات الوظيفية .. هذه الشريحة رواتبهم ثابتة ولا يجوز تعديلها نهائيا ولا تستحق أي علاوة فمن ينصفهم ويضمن لهم العيش الرغيد؟
علي الجوراني
يبدو ان حال بعض الموظفين كوجه  تسكنه الحيرة وعين تمتلئ بالخوف والحزن من غد قد يأتي محملا بالمفاجئات غير المنتظرة وقد لا يأتي فتكون تلك هي النهاية هذا هو حال آلاف من موظفي العقود فهي مشكلة كبيرة تعرض لها اغلب هؤلاء منذ سنوات الامر الذي طمر الكثير من الامكانات العقلية تحت حجة "لاوجود للدرجات الوظيفية " والان بعد مضي تلك السنوات العديدة يجدون انفسهم خارج قوس. يبدو ان مسلسل...تكملة الخبر

علي الجوراني

العدد والتاريخ: 7318 ، 2017-03-12

متى سيتحول التنقل في بلدنا إلى متعة وراحة ونعود من العمل من دون أن نمر بمصاعب الطرق والازدحامات؟ .. مع كل الميزانيات الانفجارية لا تزال معاناة السائقين مستمرة مع المطبات الصناعية والحفر، فما ان يتم صيانة طريق إلاّ وتبدأ الحفر في التكاثر على أطرافه
علي الجوراني
مواطنون يشكون سوء الطرق وكثرة تخسفاتها وتعرض مركباتهم للتعطل والاستهلاك بسبب كثرة الحفر والمطبات شهد العراق الاتحادي في الاعوام  الماضية الاف الحوادث المرورية المؤسفة وتعود أسباب زيادة الحوادث المرورية الى تراجع البنى التحتية للطرق وكثرة التخسفات فضلا عن السرعة الفائقة وفقدان السائق التركيز في القيادة . اذ قالت مديرية المرور العامة انها تنسق مع أمانة بغداد والهيئة العامة...تكملة الخبر

علي الجوراني

العدد والتاريخ: 7313 ، 2017-03-05

عراقيون بالملايين تحت خط الفقر وسط غياب شبه تام للبطاقة التموينية؟ .. تبقى المواد التموينية قليلة من ناحية الكمية وضعيفة او رديئة من ناحية النوعية وهي بحاجة إلى إضافة مواد أساسية أخرى
علي الجوراني
من المفترض ان البطاقة التموينية تمثل نوعا من ركيزة الامان الاقتصادي للعوائل الفقيرة والمتوسطة لأنها تلبي أهم احتياجات العائلة الأساسية وتوفر المواد الغذائية الرئيسة للمواطن العراقي وكذلك تمنع الاحتكار والتلاعب بالأسعار للمواد الحيوية فيما لو تركت بيد التجار وشكلت البطاقة التموينية ضمانة مهمة من ضمانات للعوائل الفقيرة من حالات التصاعد الجنوني في الاسعار حيث ربما يدفع الاحتكار إلى إن...تكملة الخبر

علي الجوراني

العدد والتاريخ: 7308 ، 2017-02-26

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات