محافظ الديوانية يحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية تردي الخدمات في المحافظةالبصرة تهدد بقطع واردات الموازنة اذ لم تصلها الاستحقاقات الماليةالمالية النيابية: صندوق النقد الدولي يشترط على الحكومة الاتحادية تخفيض رواتب الموظفينمظاهرات كوردية امام السفارة الاتحادية في بروكسلالخارجية الامريكية: نراقب الوضع عن كثب وقلقون من اعمال العنف في كركوكالأمم المتحدة: التحركات العسكرية في كركوك أدت إلى نزوح الآلاف من المدينةالقنصل الروسي في أربيل: ليست لدى موسكو أي خطة لإغلاق قنصليتها بإقليم كوردستانالحزب الديمقراطي الكوردستاني السوري يدين الهجمة العدوانية الظالمة على كركوك وشعب كوردستانكوسرت رسول يصدر بياناً شديد اللهجة بشأن أحداث كركوكالرئيس بارزاني: سيصل شعب اقليم كوردستان الى مبتغاه وارادته ومطالبه المباركة بهمة وشجاعة عاجلا ام آجلامادور الطبقة الواعية في مايحصل في العراق ؟ما هو ثمن قتل الشعب الكوردستاني هذه المرة؟العـبرة بالخواتـيمالعراق - بين تجربتين؟حزب الحق والحريات: النظام العراقي الطائفي سيغرق في الدماء التي أراقهاايران تستولي على كبرى آبار نفط كوردستان والمنطقةوفاة رئيس كتلة الحركة الاسلامية في برلمان اقليم كوردستانالحشد الشعبي ينهب ممتلكات الكورد ويحرق سوقاً في طوزخورماتوالكورد في طوزخورماتو يناشدون لتقديم مساعدات عاجلة لهممحلل أميركي: إيران المستفيد مما يحدث في كركوك


 

منشورات الكاتب: علي علي

لدى الكاتب 68 مقالة

السلة والعنب .. وضياعهما معا
علي علي
لا يخفى أن اعتماد التشكيل الهرمي في توزيع الدرجات الوظيفية بين منتسبي مؤسسات الدولة، له الدور الفاعل في تقديم الأفضل والأكثر جدوى والأعم نفعا، وسواء أكان ذاك الدور تصاعديا أم تنازليا في هيكل المؤسسة! فإن الالتفات الجاد اليه، وإيلاء كل فرد فيه اهتماما يناسب وظيفته، يفضي الى نتائج إيجابية، تلبي مجتمعة ما مطلوب مرحليا من المؤسسة في دورها الخدمي، فيما تقدمه للمجتمع عامة وللأفراد على وجه...تكملة الخبر

علي علي

العدد والتاريخ: 7457 ، 2017-10-17

الغربال ومحنة الانتقاء والمواطن!

علي علي ازدوجت المعطيات امام المواطن فالوطن يناديه للانتماء اليه فيما تجبره ظروف معيشته الى البحث عن ملاذ في أصقاع الأرض قبل ما يقرب من أربعة أعوام كُلف مجموعة من العراقيين، كان عددهم حينها (328) عراقيا، بمهمة جليلة بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، تلك هي مهمة رئاسة وعضوية أهم مجلس من مجالس الدولة العراقية، ذاك هو مجلس النواب. وما اكتسابه هذه الأهمية إلا لكونه ممثلا عن أكثر من...تكملة الخبر

علي علي

العدد والتاريخ: 7442 ، 2017-09-24

التقلب على صفيح أمل ساخن
علي علي
عقد ونصف العقد تقريبا مضت من عمر العراقيين، حوت فيما حوته ما يحار فيه الفهم من غرائب وعجائب، ومن يقلب صفحاتها يتفاجأ بما يمر به البلد من تضاربات في الأحداث، فتارة تبدو له حياة العراقيين على كف عفريت، وعلى شفا حفرة من الهلاك، من جراء تصرفات ساسة من الداخل، تقابلها من الخارج تدخلات إقليمية، بأجندات تتنوع أبعادها بين سياسية واقتصادية. وتارة أخرى تلوح له في الأفق القريب بشائر أمل، ويرى ان...تكملة الخبر

علي علي

العدد والتاريخ: 7419 ، 2017-08-15

المقول والمنقول والمواطن...الوقت الضائع الذي يمر به البلد لا يسمح بالتباطؤ والتماهل
علي علي
يقال أن الكلام صفة المتكلم، وقد صدق القائل، إذ يأخذ الكلام والتمنطق به أحيانا شكلا جميلا من أصناف الفنون، فيتعدى ذاك كونه وسيلة تعبير او مخاطبة، فيتحكم حينها المتكلم بما يمتلكه من أفانين وملَكة في صياغة كلامه، فيظهره بأبهى حلة، وأنقى صورة، تسر الناظرين فضلا عن السامعين، الأمر الذي يمكّنه من إدارة دفه الحديث وإن تعددت أطرافه وجوانبه على أتم وجه. اليوم في عراقنا الجديد، صار الكلام في...تكملة الخبر

علي علي

العدد والتاريخ: 7417 ، 2017-08-13

اللاشيء والشيء والشيء كله!
علي علي
قبيل بدء الفصل التشريعي الأخير لمجلس نوابنا منذ أيام، صرح مقرر المجلس بما يأتي: "ان رئاسة المجلس قد تعقد اجتماعا لوضع خارطة طريق للفصل التشريعي الجديد". وبما أنه استخدم الأداة (قد) قبل الفعل المضارع (تعقد) فإن وظيفتها هنا نحويا تكون للتوقع، الا انه -لسوء حظ العراقيين- أوضح ان "رؤساء الكتل لم يقرروا اجتماعهم بعد". وبهذا يحضر مثلنا القائل:(يافرحة الماتمت). أذكر مقولة تنسب لرائد الطيران...تكملة الخبر

علي علي

العدد والتاريخ: 7407 ، 2017-07-30

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات