اهالي الثعالبة: الكهرباء منقطعة عن المنطقة منذ اكثر من شهرالكتلة الوطنية: تسمية قائممقام تكريت محافظا لصلاح الدين بالوكالة خرق للقانونشاويس: نرفض تأجيل الاستفتاء لان شعب اقليم كوردستان يرغب في اجرائه بموعده المحددالرئيس بارزاني يوجّه رسالة بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستانيرئيس جمهورية العراق الاتحادي يهنئ الرئيس مسعود بارزاني بالذكرى الـ 71 لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستانيوفد المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كوردستان يلتقي معصوم والعبادي والحكيم وسفراء امريكا وتركيا وايران كلا على انفراد .. يتعين على الأطراف والقوى السياسية في العراق الاتحادي تفّهم رغبة الكورد ومطالبهم والا ينظروا الى الاستفتاء بصورة سلبيةنقطة ضوء امام مؤتمر لندن لاعمار العراق والاستثمار الوطني .. اسقاط المحاصصة اولاًدريدا والهامش وأعمالها: حوار مع جياترى سبيفاكاسألوا الجميع عما يملكونإحياء المادة 140استقلال كوردستان ووحدة العراق المتباكي عليهاروبي تلتزم الصمت تجاه أزمة طليقهاافتتاح متحف عباقرة مهاباددينا الشربيني مستاءة ممن ينتحل شخصيتهاكارول سماحة تفتتح مهرجانات البترون الدولية بليلة استثنائيةأصالة نصري تواجه عمرو دياب في سوق الألبوماتكـــــل خميس .. الإسلام والبداوةالشاعرة الجزائرية فريدة بوقنة: مواقع التواصل الاجتماعي مكنت من ظهور طاقات كتابيةكيف تنمو شبكة "فوكس" بهذه السرعة؟الصحافيون الفلسطينيون أدوات مقايضة بين فتح وحماس


 

منشورات الكاتب: فراس سعد المرعب

لدى الكاتب 119 مقالة

الاخفاقات والعراقيل في الامتحانات الوزارية .. من المسؤول عنها؟ .. يعد الامتحان الوزاري من اصعب المراحل التي ستقرر مصير الطالب اما لتحقيق طموحه او تكون نفقا مظلما لفشله

لا يختلف اثنان كم الخوف والقلق الذي ينتاب الطالب وعائلته  حين يحين موعد الامتحان ولاسيما عندما يكون ذلك الامتحان هو الحد الفاصل والمنعطف المهم في مستقبل ذلك الطالب بعد ان خاض الكفاح المرير على مر السنين ليصل الى نهاية المطاف الذي سيكون سببا في تغيير مجرى حياته وتوجهه ومستقبله ككل بل حتى عائلته ايضا ، ذلك هو الامتحان الوزاري الذي يعتبر من اشق واصعب المراحل التي ستقرر مصير الطالب والتي اما ان...تكملة الخبر

فراس سعد المرعب

العدد والتاريخ: 7417 ، 2017-08-13

من المسؤول عن خطف وقتل الكفاءات؟ عودة الاغتيالات تظهر عجزاً واضحاً لقوات الأمن والخطط الأمنية الموضوعة في مواجهة هذا الخطر الصامت الذي يحصد الأرواح

من جديد تعود صفحة قتل واختطاف واستهداف العقول العراقية فقبل ايام قلائل اعلن عن حادثة قتل الدكتورة شذى فالح السامرائي في منطقة الاسكان بعدة طعنات بسكين ، وقبلها مدرب نادي القوة الجوية العقيد بشير فاضل الحمداني وعائلته على يد عصابات مسلحة  وكذلك اغتيال الطبيب سليم عبد الحمزة داخل عيادته في منطقة المعامل ، فضلاً عن اختطاف رئيس قسم الجراحة العامة في مستشفى الشعلة الطبيب محمد زاير وإطلاق سراحه...تكملة الخبر

فراس سعد المرعب

العدد والتاريخ: 7407 ، 2017-07-30

الوضع الصحي في بلادنا وصل إلى مستويات متدنية جداً لم تبلغها أفقر بلدان العالم .. اصبحت ظاهرة بيع الادوية في السوق السوداء وانتشار الادوية منتهية الصلاحية نتائج طبيعية في ظل غياب الرقابة واستشراء الروتين والبيروقراطية والفساد

نقلت احدى المحطات الاخبارية في تقرير تحدثت فيه عما سمته بـ(إنهيار) النظام الطبي في العراق، ان البيروقراطية والفساد والرشوة والنص الحاد في التجهيزات الطبية الاساسية، تتسبب في موت كثير من المرضى والمصابين ..  والحقيقة ان هذا الخبر لم يشعرني بالصدمة ولم يصبني بالاكتئاب فهو ليس بجديد او غريب ولا هو باكتشاف فبمجرد اصابتك بمرض بسيط ستدرك حجم التدهور الذي يعاني منه القطاع الصحي وعلى كافة الاصعدة...تكملة الخبر

فراس سعد المرعب

العدد والتاريخ: 7402 ، 2017-07-23

اعادة اعمار المناطق المحررة .. بعد التضحية العظيمة التي قدمها البيشمركة والجيش الاتحادي والشعب على حد سواء اصبحت هذه المدن تواجه تحديا من نوع اخر

القت الظروف الاستثنائية التي تعرضت لها المناطق التي كانت مغتصبة من  تنظيم داعش الارهابي الكثير من الاثار السلبية ليس فقط على تلك المناطق التي وقعت في قبضة التنظيم وانما على الوضع العام في العراق الاتحادي فالعراق الاتحادي تعرض في 10حزيران 2014 إلى هجمة شرسة تمثلت في سقوط ثلاث من اكبر محافظات العراق الاتحادي جغرافيا وتاريخيا ،  واليوم وبعد اجتثاث  داعش الارهابي من اخر معاقلها في...تكملة الخبر

فراس سعد المرعب

العدد والتاريخ: 7397 ، 2017-07-16

الطلبة في الامتحانات النهائية.. معاناة مستمرة وبازدياد .. اطفاء مبردات الهواء وتشغيل مروحة فقط في ظل الارتفاع الكبير بدرجات الحرارة ينعكس سلبا على العملية التربوية

المرعب في الوقت الذي يؤدي فيه الطلبة الامتحانات النهائية تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لطلبة يفترشون الارض والبعض منهم خلع قميصه بعد ان استبد به الحر بسبب غياب وسائل التبريد وانقطاع التيار الكهربائي ، نعم ياسادة ! طلاب السادس الاعدادي يؤدون الامتحان النهائي وهم عراة ! اقولها هكذا وبملء الفم وبصوت عال لاسمع من به صمم ، هذا هو حال طلبتنا اليوم والامس وغدا فالمشهد نفسه يتكرر كل عام من دون ان...تكملة الخبر

فراس سعد المرعب

العدد والتاريخ: 7392 ، 2017-07-09

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات