أوضاع المدنيين بالرمادي سيئة بسبب قصف وتدمير 80% من بنيتها التحتيةالخدمات النيابية: ملف (سيمفوني ايرث لنك) سيكون حاضرا باستجواب وزير الاتصالات الاتحاديمحافظة بغداد: وزارة الكهرباء الاتحادية مسؤولة عن تجهيز محولات الطاقةقتلى وجرحى بنزاع عشائري بسبب تعليق على الفيسبوك في الناصريةالأمم المتحدة: المدنيون هم الأكثر تضررا في العمليات العسكرية بالموصلالقانونية النيابية: اغلب النواب المطلوب رفع الحصانة عنهم قضاياهم اداريةرئاسة إقليم كوردستان: شعب الاقليم يقف جنبا إلى جنب مع الشعب المصري في حربه ضد الإرهابفاضل ميراني: ان ثورة كولان الوطنية والتقدمية جاءت امتدادا لنضال شعب كوردستان ورسالة حية اعادت الاهداف السامية لثورة ايلول التحرريةتثمين مصري لموقف رئيس اقليم كوردستان لتضامنه مع اسر ضحايا الحادث الاجرامي الارهابي في محافظة المنياخطوات مطلوبة للانتقال الى اقتصاد السوقلا ديمقراطية في ظل قداسة الرموزالحراك الدبلوماسي الكوردستانيالمُرتجى من استقلال كوردستانمؤسسة البارزاني الخيرية توزع وجبات افطار ساخنة بين النازحينالبيشمركة تصد هجوماً لداعش الارهابي في طوزخورماتوالولايات المتحدة ترصد 110 ملايين دولار لاعداد وتسليح لواءين جديدين من البيشمركةمسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني يزور ناحية بعشيقة المحررةلجنة الإصلاحات باقليم كوردستان تعد تقريرها الثانيمسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كوردستان يجتمع مع وزير الخارجية والشؤون الأوربية السلوفاكيمسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كوردستان يجتمع مع وزير خارجية جمهورية مونتينيغرو


 

منشورات الكاتب: عباس علي

لدى الكاتب 2 مقالة

سؤال أفتراضي أين أنت من الحقيقة؟
عباس علي العلي 
الخلل الأفتراضي الذي يستشعره كل صاحب عقيدة أو أيديولوجية فكرية في أن فكر الآخر المعارض أو المختلف وحتى أحيانا الموافق يكمن في أن هذا الآخر بحاجة إلى إعادة ضبط عقلي وفقا لمقاسات العقيدة أو الأيديلوجية التي يؤمن بها المستشعر، هذا يعني بصورة أخرى أن الآخر مسكين ومخطىء وبحاجة إلى مد العون له لأنه لم يسلك الطريق الصحيح الذي سلكه المؤمن العقائدي أو المؤمن الأيديولوجي، وهنا...تكملة الخبر

عباس علي

العدد والتاريخ: 7361 ، 2017-05-18

مشروع عقلنة الوعي العربي بين حلم التحقيق وحالية الأضطراب
عباس علي العلي
لعل المشكلة الأساسية التي تعاني منها عملية أستعادة الوعي للذات العاقلة العربية المتمثلة بتجديد مرحلة الشروع بالعقلنة، هي التعارض المبدئي بين المشروع النهضوي وقوة الواقع المتخلف عن مسايرة الضرورة الحتمية، العقل العربي من حيث كونيته الأساسية عقل إنساني يطمح لتجاوز مرحلة الركود والأنتكاسة والأنطلاق نحو عالم التجديد والحداثة، المشكلة الأساسية ليس في العقل بقدر ما هي في الواقع المعاش...تكملة الخبر

عباس علي

العدد والتاريخ: 7304 ، 2017-02-20

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات