تنديدًا بالفساد الحكومي .. تجدّد المظاهرات في البصرة والمثنى والقادسيةلجنة الخدمات تقرر تضييف أمينة بغداد وعدد من الوزراء الخدميينبرلماني يقترح تأجيل الانتخابات لحين استقرار وإعمار مناطق احتلها داعش الارهابيلجنة الامن والدفاع النيابية: الحكومة الاتحادية مترددة في فرض القانونطعمة: مشروع انتخابات المحافظات لا يوفر فرصاً متكافئة للتنافس ولا يضمن الحفاظ على اصوات الناخبينالعبادي وقائد عسكري أمريكي يبحثان سير معركة أيمن الموصلمستشار مجلس امن اقليم كوردستان يحذر من عودة الموصل إلى المربع الأولرئيس اقليم كوردستان: استقلال الاقليم شأن داخلي مع بغداد وحدود العراق الاتحادي وسوريا باتت ماضياتقرير .. نصاعة التجربة السياسية التونسية شباب يقاومون الإرهاب بالثقافة والفن وتنشيط المدنموسكو تدعو الناتو لإعادة النظر في سياسته حيال روسيانائب أوكرانية في دونيتسك "الشعبية" لزيارة عسكريين أسرىالكشف عن السم الزعاف الذي قتل أخ الزعيم الكوري الشمالياوزبكستان .. انفجار في معمل للأسمدة النيتروجينيةالنيجر .. مقتل 15 جندياً حكومياًسوريا .. تفجير مفخخةالمانيا .. جواز سفر ضد التزويرترامب يتهم "FBI" بالعجز عن وقف تسريب أسرار الأمن القوميحملة تدعو لانتخاب أوباما رئيسا لفرنساتصورات لآفاق الطاقة خلال العقدين المقبلينالمسارات الصادقة والانانية السياسية


 

منشورات الكاتب: هشام آل مصطفى

لدى الكاتب 10 مقالة

الآخـــــر منظــــــوراً اليـــــــــه كـــــــذات فاعلـــــــــة .. حوار مع هابرماس بشأن تصويب الحداثة لما بعد العولمة، وجذور الارهاب الحداثوي من ماضي البنيوية الى العولمة المستقبلية
هشام آل مصطفى
جذور الارهاب من الماضي البنيوي الى ما بعد العولمة بعد دراستنا لاسباب وأسس الارهاب الفكرية.. نتساءل هل جاء نتيجة للاصولية الدينية فحسب، ام انه رد فعل انعكاسي للظلم الكوني، وذلك بالرجوع الى التنظير الفلسفي لمفهوم التسامح عند هابرماس، اذ تحاول الفلسفة المعاصرة حل اشكالية الارهاب الاصولي باعتباره مؤسسا على التعصب الطائفي والتميز الديني والتطرف الفقهي والمغالاة في التفريق...تكملة الخبر

هشام آل مصطفى

العدد والتاريخ: 7190 ، 2016-08-25

القصة القصيرة بين الاصطلاح المفهومي والتطبيقات السردية
يعرف الاصطلاح المفهومي للقصة القصيرة وبحسب رأي د. جهاد عطا بوصفها : (( فنا سرديا نثريا متخيلا يحمل قدرات مغايرة او مشابهة للواقع , ويقوم على تصوير لحظة مهمة ، او حدث مهم ، ثم اضاءتها ، على نحو ، قد يضيء معها عصر كامل)).. هشام آل مصطفى  /  القسم الثاني ويفسر الاحمد منهجه بكتابة القصة في (زمن العزلة): ((اكتب الجوهرة المكنونة بفكرة)) .. اما محاولاته التجريبية فتشكل قصة (زمن ما .....تكملة الخبر

هشام آل مصطفى

العدد والتاريخ: 7151 ، 2016-06-23

القصة القصيرة بين الاصطلاح المفهومي والتطبيقات السردية
يعرف الاصطلاح المفهومي للقصة القصيرة وبحسب رأي د. جهاد عطا بوصفها : (( فنا سرديا نثريا متخيلا يحمل قدرات مغايرة او مشابهة للواقع , ويقوم على تصوير لحظة مهمة ، او حدث مهم ، ثم اضاءتها ، على نحو ، قد يضيء معها عصر كامل)).. هشام آل مصطفى  /  القسم الاول فالنظرة الجزئية في القصة تقوم على تصوير حدث او مكان ما , وربما ثنائية ، محدودة في الجزئية السابقة ، بإضاءة المعنى الكامن فيهما...تكملة الخبر

هشام آل مصطفى

العدد والتاريخ: 7146 ، 2016-06-16

تطـــور الروايـــة العراقيــــة الجديـــــدة
هشام آل مصطفى
1- أوليات معرفية: لمعرفة مديات تطور الأدب، عموماً، والرواية، خصوصاًـ بوصفها صورة مواكبة لهذا التطور الحتمي للحياة والمجتمع في كل جوانبه، ولدراسة التطور الحياتي وتغييراته السلبية والايجابية.. لا بد من دراسة -الرواية الجديدة- دراسة تحليلية، كاشفة، بوصفها محلية -المنبت- عالمية "التطلع" ، كونية- التأثر.. تتجاوز أطر -الروائي- ومنابعه التكوينية ومكونات شخصيته- الذاتية والخارجية،...تكملة الخبر

هشام آل مصطفى

العدد والتاريخ: 6995 ، 2015-10-22

على حافة النقد .. صعــود الدكتور. علي حــــــداد الى ينـــابيــــع المـعـــــرفــة
هشام آل مصطفى
محاولة حاول د . علي حداد نشر حدود المعرفة الاولية برحيل ينابيعه المتدفقة الى الجبال البعيدة برمزية جغرافية متالقة ، وكأنها اشارة خفية لخشونة الجبال وامانتها ، ولرقة قلوب ناسها وطيبتها التي حمت ينابيع المياه ، قصة : (لماذا رحلت الينابيع الى الجبال البعيدة ؟) ،...تكملة الخبر

هشام آل مصطفى

العدد والتاريخ: 6970 ، 2015-09-10

الصفحات:  

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات