محافظ الديوانية يحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية تردي الخدمات في المحافظةالبصرة تهدد بقطع واردات الموازنة اذ لم تصلها الاستحقاقات الماليةالمالية النيابية: صندوق النقد الدولي يشترط على الحكومة الاتحادية تخفيض رواتب الموظفينمظاهرات كوردية امام السفارة الاتحادية في بروكسلالخارجية الامريكية: نراقب الوضع عن كثب وقلقون من اعمال العنف في كركوكالأمم المتحدة: التحركات العسكرية في كركوك أدت إلى نزوح الآلاف من المدينةالقنصل الروسي في أربيل: ليست لدى موسكو أي خطة لإغلاق قنصليتها بإقليم كوردستانالحزب الديمقراطي الكوردستاني السوري يدين الهجمة العدوانية الظالمة على كركوك وشعب كوردستانكوسرت رسول يصدر بياناً شديد اللهجة بشأن أحداث كركوكالرئيس بارزاني: سيصل شعب اقليم كوردستان الى مبتغاه وارادته ومطالبه المباركة بهمة وشجاعة عاجلا ام آجلامادور الطبقة الواعية في مايحصل في العراق ؟ما هو ثمن قتل الشعب الكوردستاني هذه المرة؟العـبرة بالخواتـيمالعراق - بين تجربتين؟حزب الحق والحريات: النظام العراقي الطائفي سيغرق في الدماء التي أراقهاايران تستولي على كبرى آبار نفط كوردستان والمنطقةوفاة رئيس كتلة الحركة الاسلامية في برلمان اقليم كوردستانالحشد الشعبي ينهب ممتلكات الكورد ويحرق سوقاً في طوزخورماتوالكورد في طوزخورماتو يناشدون لتقديم مساعدات عاجلة لهممحلل أميركي: إيران المستفيد مما يحدث في كركوك


أراء

العراق - بين تجربتين؟
حسن العطار
فكرة تقسيم العراق الى ثلاثة كيانات ليست وليدة اليوم، فمنذ الغزو الأمريكي - البريطاني للعراق عام 2003م اصبح خيار التقسيم متداولا في اروقة مراكز القرار الأمريكية، وبدأت معاهد الدراسات السياسية والاستراتيجية ووسائل الإعلام الأمريكية تروج لمجموعة من الأفكار والمفاهيم التي تخدم مشروع التقسيم، وتعمل على إقناع الشعب العراقي بفكرة التقسيم، كما تم تصوير العراق للرأي العام العالمي على انه دولة...تكملة الخبر

بقلم: حسن العطار

العدد والتاريخ: 7459 ، 2017-10-19

العـبرة بالخواتـيم
عمر المنصوري
لماذا العراق لا يعي الدروس جيداً ؟ هل يتحسر الشعب العراقي على الدماء ؟ هل أصبحت الحروب سمة لبلاد الرافدين ؟ هل يعلم رئيس الحكومة الاتحادية بأن الجوع والفقر والمدن الخاوية والوجوه العابسة علامة على جبين أطفال وشبان ونساء وشيوخ اهل العراق ؟ لماذا الدماء تتدفق في شرايين أبناء الرافدين، وأنابيب النفط تُضخ في جيوب الفاسدين ؟ الا يعلم رئيس الوزراء بأن اكثر من ثلث العراقيين يعيشون تحت خط...تكملة الخبر

بقلم: عمر المنصوري

العدد والتاريخ: 7459 ، 2017-10-19

ما هو ثمن قتل الشعب الكوردستاني هذه المرة؟
كوهر يوحنان عوديش
شروط وتصريحات حكومة بغداد ومعها قادة الحشد الشعبي في التعامل مع استفتاء اقليم كوردستان ونتائجه غير واقعية ولا تبشر بالخير ابدا، حيث ما زالت، حكومة بغداد، على رأيها في التمسك بالشرط التعجيزي بالنسبة لاقليم كوردستان الا وهو الغاء الاستفتاء ونتائجه!، اضافة الى رفضها للمبادرات التي قام بها رئيس البرلمان ونائبي رئيس الجمهورية واعتبار هذه المبادرات بالشخصية والاتية من خارج الحدود...تكملة الخبر

بقلم: كوهر يوحنان

العدد والتاريخ: 7459 ، 2017-10-19

مادور الطبقة الواعية في مايحصل في العراق ؟
قاسم محمد الحساني
ان صناع الحضارات والتاريخ الناصع في كل انحاء المعمورة من السابقين والحاليين والمستقبل هم طبقة الواعين العارفين والذين يعرفون قيمة شعوبهم ومكانتها في العالم واحداثه ,لذلك بنيت حضارات عديدة امتازت بمفكريها وسياسييها وعلماؤها وقوتها الاقتصادية الذين يجعلون اهلهم يعيشون في رخاء وازدهار وتلعب حضاراتهم دورا مهما في الحياة الانسانية وتكون مصدر اشعاع تقتدي الامم والشعوب بها للبناء...تكملة الخبر

بقلم: قاسم محمد الحساني

العدد والتاريخ: 7459 ، 2017-10-19

ما بين خطاب الإقليم ولغة بغداد
ماجد ع محمد
لا ريب أن كل منصفٍ وخالٍ من شحناء الطائفية وأهواء الأدلجة، ممن يتابع ما يجري في العراق عموماً، وما يحدث بين بغداد وأربيل على وجه الخصوص منذ مدة ما قبل اتخاذ حكومة الإقليم قرار الاستفتاء الجماهيري وحتى الآن، سيلاحظ بأن قيادة الإقليم لم تسعَ قط لبتر حبل الود والحوار مع بغداد التي لم تستخدم في غالب الأحيان غير لغة التهديد والوعيد، بينما حكومة الإقليم لم تغلق باب الرجاء منذ بدء التوتر...تكملة الخبر

بقلم: ماجد ع محمد

العدد والتاريخ: 7458 ، 2017-10-18

الصفحات:           

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات