الأمم المتحدة: ما يقرب من 400 ألف عراقي محاصرون غربي الموصلعشرات المحامين يعتصمون امام مقر نقابتهم للمطالبة بانتخابات مبكرةالطاقة النيابية تتهم الكهرباء بعدم الوضوح في مشروع استثمار الجبايةسفير فرنسا في العراق الاتحادي يزور محافظ بغدادالصدر من ساحة التحرير: لا نخــــاف مـن التهديـــد بالقــتلالقانونية البرلمانية: نجهل سبب عدم ادراج قانون عمل المفتشين للتصويترئاسة إقليم كوردستان تدين الهجوم الإرهابي على العاصمة البريطانية لندن الذي استهدف حياة المواطنينتقرير .. استدعت سفيرة بريطانيا لديها تونس تحتج على قرار حظر الحواسيب والاجهزة اللوحية ضمن الأمتعة الشخصيةواشنطن تفرض عقوبات تستهدف الإمارات وسوريا وإيران والصين وكوريا الشماليةأردوغان: سأعدكم نازيين طالما تعدونني ديكتاتورا!مزاعم فساد تطارد زوجة رئيس الوزراء اليابانيشهود: مقتل 50 شخصا على يد عصابات مسلحة في إفريقيا الوسطىافغانستان .. صد هجومبنغلاديش .. هجوم انتحاريايران .. تصادم سياراتتركيا .. غرق مهاجرينترامب يمدد العقوبات على جنوبي السودان لعام آخراولاند: مزاعم فيون كاذبةالتخطيط لما بعد نضوب النفطابعاد زيارة العبادي الى واشنطن


احداث وتاريخ

قراءة موجزة في سِفر البارزاني الخالد

من منا لم يسمع بقصة أساطير الكفاح الوطني المسلح، ولم يقرأ عناوين الملاحم البطولية، ولم يقف مندهشا أمام رمز الثورات التحررية الكوردية في منتصف القرن الماضي ولم يقلب صفحات نضال صمود سلالة الاسرة الوطنية المناضلة في مبتدأ القرن العشرين. ذلك القرن الذي اندلعت فيه شرارة الكفاح والمقاومة ضد قوات المحتلين ومضطهدي الشعوب المنتفضة.. لقد حبا الله على الشعب الكوردي المناضل المحب لشمس الحرية بقائد تاريخي...تكملة الخبر

بقلم: حكيم نديم الداوودي

العدد والتاريخ: 7079 ، 2016-03-02

الى روح القائد الخالد مصطفى بارزاني في الذكرى ال37 لرحيله
عبد الوهاب طالباني - سيدني
سيّدُ الجبل وحدكَ عرفتِ توليفة التحدي: عصفَ الرياح وقصفَ الرعود ولسعَ اللهيب...وليالي الصقيع وحدكَ عرفت سرّ الجبل وعلّمتَ أسراب الغزلان خفاياه **** عرفناكَ قطعة مهيبة من جلمود الصخرة العتيدة وقامةَ تَحدٍّ قدّت من شموخ الجبل **** عرفتكَ وشوشات الغابات،  وعتمة المسالك الموحشة في ليالي القهر، عرفتك متاهات الشّعاب،  وصقيع "آراس" المدفون بالاسرار...تكملة الخبر

بقلم: عبد الوهاب طالباني

العدد والتاريخ: 7079 ، 2016-03-02

العلاّمة المـُجتهد والمرشد الديني للكورد الفيليين الشيخ مصطفى الطالب البغدادي..حصل على شهادة عالمية في الفقه والتفسير وعلى العديد من الشهادات الفخرية
اعداد التآخي
تكاد مؤلفات التاريخ الاسلامي لا تتسع بعض الاحيان لتسجيل الوفرة الوافرة من الخدمات الجليلة التي قدمها الكورد للشريعة الاسلامية منذ فجر الاسلام. ولقد ترك الكورد الفيلية، ولا يزالون يتركون، بصماتهم في شتى المجالات، وان التاريخ شهد ولادة كوكبة من الشخصيات النادرة من الكورد الفيليين لم تزل اسماؤهم تلمع في حياتنا الحاضرة ومستقبلنا، ومن هذه الشخصيات العلامة المجتهد الشيخ مصطفى الطالب...تكملة الخبر

التآخي

العدد والتاريخ: 7028 ، 2015-12-16

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات