صدور حكم بحبس محافظ الانبار لمدة سنة مع ايقاف التنفيذمنع حمل السلاح والتواجد العسكري في البصرةالعشرات يتظاهرون في الناصرية مطالبين بتحسين الكهرباءماء المثنى تكشف اسباب شح المياه وتحمل الموارد المائية المسؤوليةالطائي: سرطان غامض يهاجم قرية زراعية في ديالىمجلس القضاء الاعلى: قابلة مأذونة تبيع الاطفال حديثي الولادةلجنة الخدمات والإعمار النيابية: نحذر الجهات التنفيذية من استمرار مشكلة شح المياه ورداءة التيار الكهربائيالاقتصاد النيابية: الكشف عن حيلة يستخدمها التجار للتهرب من الضرائب في المنافذ الحدوديةالتحالف الكوردستاني: ان استفتاء الاقليم لا يعني اعلان الدولة المستقلة مباشرةرئيس اقليم كوردستان والممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة يبحثان مسألة الاستفتاءتحت شعار (إنهاء جرائم العنف الجنسي عن طريق العدالة والإجراءات القانونية) .. انعقاد مؤتمر خاص في اربيل .. مخاطر هذه الجرائم والإقدام عليها بشكل عنيف من إرهابيي داعش انكشفت بفضل شجاعة وجرأة الناجين من هذه الجرائم خاصة في مناطق سنجار وسهل نينوىالحقيقة المؤلمة .. ولا مناص منها حتى حين ..الإستفتاء و حق تقرير المصيركلما قلت متى ميعادنا .. ضحكت هند وقالت بعد غد !من سانبطرسبورغ لأربيل ، الكرملين يسارع الخطى لإقليم كوردستانندوة (تمثلات الحداثة الشعرية بين شعراء العرب والكورد) اقامتها دار الثقافة والنشر الكورديةاكثر من 220 الف لاجئ بكوردستان بينهم فلسطينيونمسؤول الفرع الخامس: الاستفتاء عملية ديمقراطية لأخذ رأي الشعب الكوردي بشأن تقرير مصيرهكوردستان تخرّج دفعة ثانية من مقاتلين عرب انضموا للبيشمركةهولندا تعلن دعمها لاستفتاء الاستقلال وتقدم نصيحة لإقليم كوردستان


ماذا لو قاطع الديمقراطي الكوردستاني الانتخابات المقبلة؟  
عدد القراءات: 595        المؤلف: جواد كاظم ملكشاهي        تاريخ النشر: الخميس 16-02-2017  
جواد كاظم ملكشاهي
في خطوة جريئة نحو حق تقرير المصير وتشكيل الدولة الكوردية المستقلة ، لمح الحزب الديمقراطي الكوردستاني وعلى لسان القياديين جعفر ايمنكي وعلي عوني يوم الخميس التاسع من شباط الجاري ، ان الحزب يدرس مقاطعة انتخابات مجلس النواب الاتحادي المقبل وهناك اكثرية قيادية تؤيد وتدعم هذا التوجه. لايختلف اثنان على ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني هو احد اكبر الاحزاب الكوردستانية وله قاعدة جماهيرية واسعة في الاقليم واجزاء كوردستان الاخرى ويشكل ثقلا سياسيا في اربيل وبغداد من حيث عدد المقاعد البرلمانية  وتأثيره على مجمل الاوضاع ، فضلا على الدور المحوري الذي يلعبه على المستويين الاقليمي والدولي.  من المؤكد ان هناك قوى سياسية كوردستانية اخرى تؤيد ما لوح به الديمقراطي الكوردستاني بسبب يأسها وحالة الاستياء من بغداد نتيجة عدم التزامها ببنود الدستور العراقي الدائم بشكل كامل ، كتنفيذ مراحل المادة 140 و قطع الموازنة ورواتب الموظفين وتجويع الشعب الكوردي ، فضلا على بعض التهديدات المبطنة من هذا الطرف او ذاك ومحاولة دق الاسفين بين ابناء الشعب الكوردي عن طريق السعي لتعميق الهوة و الخلافات بين الاحزاب الكوردستانية. واذا استخدم الحزب ورقة المقاطعة التي ستؤيده وتدعمه حينها بعض القوى والتيارات السياسية الاخرى ، فلاشك ستترك اثاراً كبيرة على مستقبل العملية السياسية برمتها.
وعلى الامن والاستقرار في العراق والمنطقة نتيجة لدور الحزب في التأثير على قضايا المنطقة والدعم الدولي الذي يحظى به خاصة من القوى الكبرى المتمثلة بالولايات المتحدة وبريطانيا والدول الاوربية الاخرى. هذا التصعيد من الديمقراطي الكوردستاني ان دل على شيء، انما يدل على ان ثقة الحزب وجماهيره انعدمت تماما ببعض الكتل السياسية المنضوية تحت مظلة التحالف الوطني التي تقف على رأس هرم السلطة في العراق التي تسعى الى الاستحواذ على جميع مفاصل الدولة وتهميش واقصاء الاخرين كتحصيل حاصل للتجارب السابقة المُرة مع تلك القوى وبالاخص مع حزب الدعوة الحاكم الذي يقود البلاد من 2003 الى الان. من جانب آخر وبناء على تجارب الماضي فان الحزب الديمقراطي الكوردستاني سيكون لاعبا اساسيا في برلمان كوردستان والحكومة الاقليمية المقبلة وهذا بدوره سيؤثر على قرار القوى الكوردستانية الاخرى التي ستشارك في انتخابات مجلس النواب الاتحادي المقبل وعلى مجمل العلاقات مع بغداد.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات