علي بابير: لا يمكن لأية جهة منع ممارسة الحقوق الطبيعية التي وهبها الله للإنسان ومنها الاستقلالرئيس إقليم كوردستان يستقبل مير تحسين بك وبابا شيخ والمجلس الروحاني الإيزيديالرئيس بارزاني: ابواب الحوار ستبقى مفتوحة مع العراق الاتحادي من اجل ان نكون جارين جيدينالرئيس بارزاني يدلي بصوته لاستقلال كوردستان في قصبة بيرمامرئيس إقليم كوردستان يستقبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق الاتحاديالرئيس بارزاني: من الآن نحن جيران للعراق الاتحادي ومن سيشن حرب كسر الإرادة معنا سيخسرها .. كوردستان ان الإستقلال هو ضمانة لعدم تعرض شعب كوردستان الى الكوارث والمصائب مرة أخرىالتربية المتقدمة والصحيحة تعني مجتمعاً متطوراًفلسطين وكوردستان والوجدان العربيلا تجعلوها كوردية عربيةكاتب ومؤرخ تركي: رفض الدول الاقليمية لاستفتاء كوردستان استمرار للذهنية الاستعماريةمتحدث باسم عشائر نينوى العربية: 300 ألف عربي سيشاركون في استفتاء استقلال كوردستانشخصيات عشائرية من عرب كركوك: نؤيد استفتاء كوردستاناعلان مشروع يضمن حقوق المكونات بـ (دولة كوردستان) في اربيلوزير الجمارك التركي: معابرنا الحدودية مع إقليم كوردستان مفتوحةأهالي ناحية ربيعة يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهمأزدياد دعم المجتمع الدولي لاستفتاء استقلال كوردستاننيجيرفان بارزاني: تهديدات العبادي تذكرنا بقرارات مجلس قيادة البعث الجائرة ضد كوردستاننيجيرفان بارزاني: 25 أيلول يوم تقرير المصير واتخاذ القرار لمستقبل افضل لنا ولأجيالناالرئيس بارزاني يوجّه رسالة شكر الى جماهير اربيل الحبيبة والوطنيةتشديد الإجراءات الأمنية في كركوك لمنع تسلل مسلحي داعش الارهابي


محافظ اربيل: لولا المساعدات من الدول المانحة لما استوعبنا النازحين بكوردستان  
عدد القراءات: 1144        المؤلف: اربيل - التآخي        تاريخ النشر: الخميس 16-02-2017  
اربيل - التآخي
قال محافظ أربيل نوزاد هادي، انه لولا المساعدات من الدول المانحة خاصة الامارات، والسعودية، وقطر والكويت، لما استطاع إقليم كوردستان استيعاب اعداد النازحين المتواجدين على أراضيه والذين يقدرون بأكثر من مليون ونصف المليون شخص. وقال هادي في تصريح له، ان هناك اكثر من مليون ونصف المليون نازح في عموم اقليم كوردستان، وفقط في أربيل هناك 800 الف نازح، مضيفاً ان كوردستان البيت الآمان وتعطي الفرصة للبقاء فيها، ولولاها لكانت هناك هجرة اكبر للعراقيين تجاه دول العالم. ونوه الى ان المساعدات التي تسلمتها كوردستان من الدول المانحة عن طريق الأمم المتحدة والدول الصديقة مثل الامارات والسعودية وقطر والكويت أسهمت بشكل كبير لان مشكلة النزوح كانت صعبة بسبب ان كوردستان تعاني من مشاكل اقتصادية إضافة الى الحرب ضد داعش الارهابي، مردفا انه لولا كل هذه المساعدات لما استطعنا نحن في إقليم كوردستان استيعاب هذه الاعداد من النازحين، والذين هم بتزايد مع العمليات العسكرية التي تشهدها مدينة الموصل.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات