صدور حكم بحبس محافظ الانبار لمدة سنة مع ايقاف التنفيذمنع حمل السلاح والتواجد العسكري في البصرةالعشرات يتظاهرون في الناصرية مطالبين بتحسين الكهرباءماء المثنى تكشف اسباب شح المياه وتحمل الموارد المائية المسؤوليةالطائي: سرطان غامض يهاجم قرية زراعية في ديالىمجلس القضاء الاعلى: قابلة مأذونة تبيع الاطفال حديثي الولادةلجنة الخدمات والإعمار النيابية: نحذر الجهات التنفيذية من استمرار مشكلة شح المياه ورداءة التيار الكهربائيالاقتصاد النيابية: الكشف عن حيلة يستخدمها التجار للتهرب من الضرائب في المنافذ الحدوديةالتحالف الكوردستاني: ان استفتاء الاقليم لا يعني اعلان الدولة المستقلة مباشرةرئيس اقليم كوردستان والممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة يبحثان مسألة الاستفتاءتحت شعار (إنهاء جرائم العنف الجنسي عن طريق العدالة والإجراءات القانونية) .. انعقاد مؤتمر خاص في اربيل .. مخاطر هذه الجرائم والإقدام عليها بشكل عنيف من إرهابيي داعش انكشفت بفضل شجاعة وجرأة الناجين من هذه الجرائم خاصة في مناطق سنجار وسهل نينوىالحقيقة المؤلمة .. ولا مناص منها حتى حين ..الإستفتاء و حق تقرير المصيركلما قلت متى ميعادنا .. ضحكت هند وقالت بعد غد !من سانبطرسبورغ لأربيل ، الكرملين يسارع الخطى لإقليم كوردستانندوة (تمثلات الحداثة الشعرية بين شعراء العرب والكورد) اقامتها دار الثقافة والنشر الكورديةاكثر من 220 الف لاجئ بكوردستان بينهم فلسطينيونمسؤول الفرع الخامس: الاستفتاء عملية ديمقراطية لأخذ رأي الشعب الكوردي بشأن تقرير مصيرهكوردستان تخرّج دفعة ثانية من مقاتلين عرب انضموا للبيشمركةهولندا تعلن دعمها لاستفتاء الاستقلال وتقدم نصيحة لإقليم كوردستان


كـــــل خميس .. عقابيل إسلامية  
عدد القراءات: 358        المؤلف: عبد الهادي فنجان الساعدي        تاريخ النشر: الخميس 12-01-2017  
عبد الهادي فنجان الساعدي
"فنحن نعيش بالمنتج التكنولوجي لهذا العالم وبأعانات من هذا العالم في كل مجالات حياتنا من الألف الى الياء ، ويبذل العالم جهداً مشكوراً مأجوراً لأخراجنا مما نحن فيه من أسن وعفن بينما سادتنا المشايخ يحرصون على العداء لهذا العالم العاري الماجن ، لماذا لا يرون في هذا العالم سوى الأفخاذ العارية !!!
هل العيب في الفخذ العاري وسط منجزات كبرى هائلة أو في العين التي لاترى سوى الأفخاذ ؟ !! " سيد محمود القمني .
*********
أحداهن كانت ترتدي الأسود بشكل تام ينم عن التدين والحزن الشديد وهنا في العراق تمزج المرأة بين حزنها الخاص والحزن على سبايا الأئمة وخصوصاً مأثرة آل بيت النبوة في كربلاء .
فضلاً عن أرتدائها للسواد كانت تصلي بشكل مفرط وتصوم رمضان وكل ما أنزل الله وما لم ينزل من تعاليم في الصوم والصلاة ... وفي الوقت نفسه كانت تؤذي الآخرين لعدة مرات وكأنها لا تعلم بأن " المسلم من سلم الناس من يده ولسانه " بحسب الحديث النبوي الشريف .

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات