تقرير .. في اول زيارة بعد تفجيري الكنيستين بابا الفاتيكان من مصر: لا للعنف والثأر والكراهية باسم الدين أو باسم اللهواشنطن: العلاقات الروسية الأمريكية في دوامة تحتم علينا الخروج منهارئيس وزراء اليابان يتعهد بالعمل مع بريطانيا لمواجهة التحديات الإقليميةرئيس وزراء المجر: الانتهاء من جدار ثان بهدف إبعاد المهاجرينروسيا تعلّق على قرار ضم (الجبل الأسود) إلى الناتوبنغلاديش .. عملية انتحاريةالصين .. اعتذار رسميالمانيا .. حظر البرقعامريكا .. دعوة مشاركةترامب يتجاهل اقتراح رئيسة تايوان إجراء اتصال هاتفي آخرأردوغان يقاضي مقدّم برامج ألماني سخر منهانتهاء أزمة انتخابات الأندية باتفاق رسميوديتان بين لبنان والعراق في كرة الصالاتاتحاد الطائرة يستدعي 17 لاعباً لتمثيل المنتخب الوطنيلا أجنبي ولا هم يحزنونعصام حمد :استحقينا الفوزعادل ناصر: الأخطاء الفردية قتلت أفضليتنافي دورينا الزوراء يصالح جماهيره من بوابة نفط الجنوب .. والصقور تتفوق على نفط الوسطمستورد ما باليد حيلة .. العراق يفقد رصيده الزراعيمربو الدواجن يشكون غياب الدور الحكومي لتوفير اللقاحات


كـــــل خميس .. عقابيل إسلامية  
عدد القراءات: 253        المؤلف: عبد الهادي فنجان الساعدي        تاريخ النشر: الخميس 12-01-2017  
عبد الهادي فنجان الساعدي
"فنحن نعيش بالمنتج التكنولوجي لهذا العالم وبأعانات من هذا العالم في كل مجالات حياتنا من الألف الى الياء ، ويبذل العالم جهداً مشكوراً مأجوراً لأخراجنا مما نحن فيه من أسن وعفن بينما سادتنا المشايخ يحرصون على العداء لهذا العالم العاري الماجن ، لماذا لا يرون في هذا العالم سوى الأفخاذ العارية !!!
هل العيب في الفخذ العاري وسط منجزات كبرى هائلة أو في العين التي لاترى سوى الأفخاذ ؟ !! " سيد محمود القمني .
*********
أحداهن كانت ترتدي الأسود بشكل تام ينم عن التدين والحزن الشديد وهنا في العراق تمزج المرأة بين حزنها الخاص والحزن على سبايا الأئمة وخصوصاً مأثرة آل بيت النبوة في كربلاء .
فضلاً عن أرتدائها للسواد كانت تصلي بشكل مفرط وتصوم رمضان وكل ما أنزل الله وما لم ينزل من تعاليم في الصوم والصلاة ... وفي الوقت نفسه كانت تؤذي الآخرين لعدة مرات وكأنها لا تعلم بأن " المسلم من سلم الناس من يده ولسانه " بحسب الحديث النبوي الشريف .

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات