العقل الحديث وتجلّيات الوعيفرويد وميثولوجيا الحرب والتلذذ بالدمار (2من 2)العلمانية بين الكفر والإيمانشعر شعراء المسيحية في العصر الجاهليوزير الوحدة العاشق كوردي،غادر للعيش في كهف منذ 34 عاماً بسبب قصة حب جنونيةدعما لاستفتاء اقليم كوردستان من اجل الاستقلال.. اتحاد ادباء دهوك في امسية شعرية لمناسبة الذكرى 46 لتأسيسه .. يقيم الاتحاد ندوات وأمسيات شعرية مستمرة وملتقيات أدبية وثقافية لاقت اصداء واسعةحلم مستباحأفضل 6 سجون في العالمأشهر حوادث الطيران التاريخيةصياد ينشر صورة لكائن عجيب تلقى تفاعلا كبيراعارضة أزياء خطفوها لبيعها 'جنسياً' بالمزاد تظهر أخيرا وتتحدث !هنا اختفت مراهقة سعودية حينما كانت تمضي عطلة مع أسرتها !'الطفل المعجزة' ولد بنصف قلب .. ونجا من الموت بمعجزة!صور من داخل أكبر مدينة ملاهي في العالمعادات ملكية ستحصل بعد وفاة زوج الملكة إليزابيث .. رقم 2 ستفاجئكموضعوه في تابوت وأغلقوه عليه وهدّدوا بحرقه وإلقاء ثعبان داخله!هذا هو رأي مفتي عام سلطنة عُمان في تفتيش الزوج لهاتف زوجته أو العكس!لص تنكر في 'هيئة شبح' لسرقة مبنى!عجوز سبعينية بوساطة نصائحها عن المكياج تصل للشهرة !!الشقيقة الثالثة لـ بيلا وجيجي حديد أجمل منهما؟ .. بالصور


هموم البلاد .. قوت الفقراء خط احمر يا وزارة العمل!  
عدد القراءات: 469        المؤلف: علي الجوراني        تاريخ النشر: الخميس 12-01-2017  
علي الجوراني
دان الشارع العراقي قطع رواتب الرعاية الاجتماعية عن الفقراء والمساكين وطالبوا برفع دعوى ضد وزير العمل والشؤون الاجتماعية في حال عدم استرجاع حقوق المواطنين.
وياتي ذلك في الوقت الذي تجاهلت فيه الوزارة اتحاد الحقوقيين العراقيين الذي استنكر قطع رواتب الرعاية الاجتماعية عن الفقراء .
وبالرغم من العوز وانعدام الامن ونقص الخدمات فضلا عن الحصار المفروض على أهالي المناطق الساخنة غير ان وزارة العمل لم تعبأ لكل هؤلاء فقامت دائرة الرعاية الاجتماعية بقطع الرواتب عن ذوي الاحتياجات الخاصة والأرامل والفقراء.
ويبدو ان البرلمان الموقر في سبات عن كل ما يحدث بل عليه تحمل مسؤولياته تجاه شعبه. ولم تلتفت الوزارة المعنية الى تظاهر المئات من الفقراء في كل المحافظات للمطالبة باعادة حقوقهم المسلوبة فقد تظاهر اهالي محافظة ذي قار احتجاجاً على قطع الرواتب عن المشمولين بشبكة الحماية الاجتماعية، وفيما قطعوا الطريق الرئيس الرابط بين ناصرية - بغداد لعدة ساعات، طالبوا وزارة العمل والشؤون الاجتماعية باعادة النظر في قرارها.
فآلاف المواطنين تضرروا من قرار الوزارة الذي تسبب بحرمانهم من مصدر دخلهم الوحيد على الرغم من عدم كفايته لسد متطلباتهم الحياتية في ظل الازمة الاقتصادية الخانقة التي يمر بها البلاد ,وان "الذين قطعت رواتبهم يتعذر عليهم حاليا ايجاد مورد مالي في ظل ارتفاع معدلات البطالة وتوقف التعيينات والمشاريع الحكومية، وعلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اعادة النظر في قرارها والاخذ بنظر الاعتبار الوضع الاقتصادي الراهن للفقراء ومناطقهم اذ يعيش اكثر من ثلث سكانها تحت مستوى خط الفقر. غير ان هذه ردة الفعل اتت اكلها عندما دعا وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني المستفيدين من شبكة الحماية الاجتماعية ممن توقفت رواتبهم ضمن الوجبة الخامسة من عام 2016، إلى مراجعة اللجان الفرعية المتخصصة في جميع المحافظات لتقديم الاعتراض واثبات أحقيتهم بغية إعادة النظر بإطلاق تلك الرواتب.
وختاما نقول الى متى يبقى الفقراء هم وقود السياسات الهوجاء لمسؤولينا المبجلين ممن لا يعرفون غير الفقراء من اجل سلوب حقوقهم؟؟

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات