تقرير .. في اول زيارة بعد تفجيري الكنيستين بابا الفاتيكان من مصر: لا للعنف والثأر والكراهية باسم الدين أو باسم اللهواشنطن: العلاقات الروسية الأمريكية في دوامة تحتم علينا الخروج منهارئيس وزراء اليابان يتعهد بالعمل مع بريطانيا لمواجهة التحديات الإقليميةرئيس وزراء المجر: الانتهاء من جدار ثان بهدف إبعاد المهاجرينروسيا تعلّق على قرار ضم (الجبل الأسود) إلى الناتوبنغلاديش .. عملية انتحاريةالصين .. اعتذار رسميالمانيا .. حظر البرقعامريكا .. دعوة مشاركةترامب يتجاهل اقتراح رئيسة تايوان إجراء اتصال هاتفي آخرأردوغان يقاضي مقدّم برامج ألماني سخر منهانتهاء أزمة انتخابات الأندية باتفاق رسميوديتان بين لبنان والعراق في كرة الصالاتاتحاد الطائرة يستدعي 17 لاعباً لتمثيل المنتخب الوطنيلا أجنبي ولا هم يحزنونعصام حمد :استحقينا الفوزعادل ناصر: الأخطاء الفردية قتلت أفضليتنافي دورينا الزوراء يصالح جماهيره من بوابة نفط الجنوب .. والصقور تتفوق على نفط الوسطمستورد ما باليد حيلة .. العراق يفقد رصيده الزراعيمربو الدواجن يشكون غياب الدور الحكومي لتوفير اللقاحات


بيكهام يتطلع لمسيرة جديدة في مشواره كمالك لناد أمريكي  
عدد القراءات: 267        المؤلف: وكالات        تاريخ النشر: الخميس 12-01-2017  



مرت 10سنوات، عندما فاجأ ديفيد بيكهام الجميع، برفضه البقاء بريال مدريد، أغنى أندية كرة القدم بالعالم، وانتقل للوس أنجليس جالاكسي.
وتركت الصفقة، على مدار عقد من الزمان، بصمات واضحة بدوري المحترفين الأمريكي، ويتوقع تيم ليفيكي، الذي كان وراء الصفقة، أن ينجح قائد إنجلترا السابق في وضع بصمات جديدة، لكن كمالك لفريق.
وقال ليفيكي، وهو الآن أحد شركاء بيكهام في مساعيه لإضافة فريق للدوري الأمريكي في ميامي: "كان ديفيد صاحب لحظة مؤثرة بالدوري، لكنها لم تمثل مولدنا، ولم تنقذنا من الموت، لكنه سمح لنا بإدراك المدى الكبير الذي يمكننا بلوغه".
وتابع: "لكن عند الحديث عن التأثير الكبير الذي تركه منذ 10 سنوات فإنني أواصل التوقع بأن يترك تأثيرًا مماثلاً كمالك". وقال ليفيكي، عند توقيع العقد مع بيكهام: "ديفيد، سيترك تأثيرًا على كرة القدم بأمريكا بشكل أكبر من أي رياضي آخر على أي لعبة على مستوى العالم".
ومنذ الوقت الذي خاض فيه بيكهام مباراته الأخيرة بقميص جالاكسي 2012، لم يعد ينظر للدوري الأمريكي باعتباره المكان المناسب للاعتزال، وبعد 5 سنوات يبدو تأثير بيكهام حاضرًا مع تطلع الدوري لخطط توسع.
وفي أول موسم لبيكهام بالدوري الأمريكي، بلغ متوسط الحضور الجماهيري 16770 مشجعًا، وقفز الموسم الماضي إلى 21692. وسيشهد هذا الموسم الجديد، مشاركة 22 فريقًا ارتفاعًا من 13 في 2007.
ودفع تورونتو، الذي شارك في الدوري لأول مرة عام 2007، 10 ملايين دولار كرسوم تسجيل. وفي الجولة القادمة من التوسعة سيكون الحد الأدنى 150 مليون دولار لكل نادٍ مقابل 25 مليون دولار فقط لبيكهام.
ورغم أن فريق ميامي، لا يملك ملعبًا أو اسمًا بعد، فإن لديه الكثير بوجود بيكهام، ويثق ليفيكي أنه بمجرد بدء العمل سيصبح هذا النادي الواقع في جنوب فلوريدا جاذبًا لأبرز لاعبي كرة القدم.
وقال ليفيكي: "هل سيكون هناك أي شخص أفضل من بيكهام، قادر على ضم ديفيد المقبل. بالنسبة لي هو قادر على التأثير على الدوري بطرق عديدة".
وأضاف "يمكن أن يكون فعالاً وقويًا؛ لأنه بالنسبة لأفضل لاعبي العالم نحن نمتلك، بوجود ديفيد، أفضل شخص في العالم قادر على إبرام الصفقات؛ لأنه المالك".
ورغم أنه لن يأتي لاعب يترك بصمة مؤثرة على الدوري كما فعل بيكهام، قال ليفيكي إن هناك بعض اللاعبين الآخرين القادرين أيضًا على جذب انتباه العالم، مشيرًا لأسماء مثل ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو.
وقال ليفيكي "نحن لدينا تقريبا أحد أفضل السفراء التجاريين بالعالم بوجود ديفيد وستكون تطلعاتنا عالية جدا". وتابع "نحن نطمح إلى أن نكون ليس فقط أفضل فريق في الدوري الأمريكي بل أفضل فريق في الأمريكتين".
وفيما يلي حقائق عن تأثير بيكهام:
كان بيكهام أول صفقة يتم التعاقد معها تبعا لقاعدة "استقطاب النجوم البارزين"، التي سميت فيما بعد باسم "قاعدة بيكهام" على اسم الرجل التي صممت خصيصًا من أجله وكانت تسمح للأندية بالتعاقد مع لاعبين بارزين خارج نطاق سقف الرواتب المتبع بأمريكا.
وبدأ تطبيق هذه القاعدة في 2007 وفي 2016 ارتفع عدد اللاعبين البارزين بالدوري الأمريكي إلى 50، وفي عقده مع جالاكسي سمح، أحد البنود لبيكهام شراء حق امتياز فريق بسعر قدره 25 مليون دولار بعد الاعتزال.
وفي 2007 أيضا أصبح تورونتو الفريق رقم 13 في الدوري، بعد أن دفع 10 ملايين دولار.
سجل بيكهام 18 هدفا في 98 مباراة خلال ست سنوات قضاها مع جالاكسي وكان ضمن التشكيلة التي فازت باللقب في 2011 و2012. ارتفع عدد اللاعبين المسجلين في الدوري خلال العقد الأخير إلى 615 من 250.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات