صدور حكم بحبس محافظ الانبار لمدة سنة مع ايقاف التنفيذمنع حمل السلاح والتواجد العسكري في البصرةالعشرات يتظاهرون في الناصرية مطالبين بتحسين الكهرباءماء المثنى تكشف اسباب شح المياه وتحمل الموارد المائية المسؤوليةالطائي: سرطان غامض يهاجم قرية زراعية في ديالىمجلس القضاء الاعلى: قابلة مأذونة تبيع الاطفال حديثي الولادةلجنة الخدمات والإعمار النيابية: نحذر الجهات التنفيذية من استمرار مشكلة شح المياه ورداءة التيار الكهربائيالاقتصاد النيابية: الكشف عن حيلة يستخدمها التجار للتهرب من الضرائب في المنافذ الحدوديةالتحالف الكوردستاني: ان استفتاء الاقليم لا يعني اعلان الدولة المستقلة مباشرةرئيس اقليم كوردستان والممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة يبحثان مسألة الاستفتاءتحت شعار (إنهاء جرائم العنف الجنسي عن طريق العدالة والإجراءات القانونية) .. انعقاد مؤتمر خاص في اربيل .. مخاطر هذه الجرائم والإقدام عليها بشكل عنيف من إرهابيي داعش انكشفت بفضل شجاعة وجرأة الناجين من هذه الجرائم خاصة في مناطق سنجار وسهل نينوىالحقيقة المؤلمة .. ولا مناص منها حتى حين ..الإستفتاء و حق تقرير المصيركلما قلت متى ميعادنا .. ضحكت هند وقالت بعد غد !من سانبطرسبورغ لأربيل ، الكرملين يسارع الخطى لإقليم كوردستانندوة (تمثلات الحداثة الشعرية بين شعراء العرب والكورد) اقامتها دار الثقافة والنشر الكورديةاكثر من 220 الف لاجئ بكوردستان بينهم فلسطينيونمسؤول الفرع الخامس: الاستفتاء عملية ديمقراطية لأخذ رأي الشعب الكوردي بشأن تقرير مصيرهكوردستان تخرّج دفعة ثانية من مقاتلين عرب انضموا للبيشمركةهولندا تعلن دعمها لاستفتاء الاستقلال وتقدم نصيحة لإقليم كوردستان


اوصمان صبري  
عدد القراءات: 464        المؤلف: جمال برواري        تاريخ النشر: الأربعاء 11-01-2017  
جمال برواري
اوصمان صبري الشخصية الكوردية البارزة ناضل باستماءة منقطعة النظير في سبيل الدفاع عن القضية الكوردية منذ أيام شبابه وحتى المراحل الاخيرة من شيخوخته.
ولد أوصمان صبري عام 1955 في قرية نارنجه في منطقة كخته بولاية أدي يمان في كوردستان تركيا، أكمل دراسته الابتدائية في المدارس الرشدية وترك الدراسة. تزوج مبكرا وانجبت زوجته الاولى ثلاثة أبناء، وسرعان ما توفيت مع اثنين من اولادها في الطفولة، أما الثالث فقد قتل في السابعة والأربعين من عمره، وكان يدعى ولات، تزوج أوصمان ثانية وأنجب ثلاثة أبناء (هوشنك، هوشين، هفال) وبنتين (هنكور، هيفي) وتبنى ابنة أخيه(كوي).
اسهم في منظمة خوبيون التي تأسست في أواخر العشرينيات من قبل البدرخانيين وممدوح سليم وقدري جميل باشا، ومصطفى بوزان شاهين بك، وغيرهم من الزعماء الكورد التقليديين,  لم يدخر أوصمان جهدا في خدمة اللغة الكوردية والثقافة الكوردية بوجه عام، تعليما ودراسة وتأليفا، واسهم في تنشئة أجيال كوردية مثقفة في اللغة والادب الكورديين ممن عايشهم.
أما كتاباته فهي: باهوز، دردي مه، جارلهنك، أبجديتان كورديتان الأولى 29 حرفا مثل أبجدية بدرخان ، والأبجدية الثانية بزيادة أربعة أحرف كانت تغفل في الأبجديات الكوردية السابقة، مجموعة شعرية صدرت في اوروبا تحت عنوان ((أشعار ابو)) ومن الجدير بالذكر ان سبب تسمية اوصمان A P O يعود إلى نقمته على الزعامة الكوردية التقليدية وكراهيته حتى لألقابها((أغا، بك ، باشا)) على الرغم من أن عائلته كانت تتزعم عشيرة ((مرديس)) حيث درجت زوجة المرحوم جلادت في فترة نشوء علاقة أصمان مع البدرخانيين على مخاطبته بكلمة A P O لمعرفتها بكراهيته لألقاب الزعامة الكوردية المستعملة بين الكورد. بعد هذه العطاءات السياسية والثقافية الكبيرة التي لم تستطع استيفاءها في هذه العجالة، وبعد 88 عاما من النضال الدؤوب في حياة زاخرة بالصلابة والمقاومة العنيدة في سبيل الدفاع عن القضية الكوردية العادلة ـ رحل أوصمان صبري وترك إرثا نضاليا وثقافيا خالدا يكفي لتخليده كعلم من اعلام النضال الكوردي التحرري.
وهنا نذكر بعضا من توجيهاته:
* الامة التي تحب نفسها وتعي ذاتها هي التي تحب لغتها.
اهتم بقراءة التراث الكوردي وأشعار أمير شعراء الكورد (أحمد خاني) حتى انه ذكره في إحدى قصائده قائلا ً : هذان النهران منحدران من الشمال، كبلدين أحدهما يذهب حتى (بيرجك)، والآخر يمر خلال ديار ( زين) كان (ملاي جزيري) يستحوذ منهما إلهامه، و(أحمد خاني) ارتوى من مياه النهر وعلى ضفافه، كتب آلام ( مم) المدنف.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات