الخدمات النيابية: امانة بغداد لم تستحدث خطوط طوارئ للسيطرة على مياه الأمطارمجلس محافظة بغداد يحذّر من إجراء العمليات في مراكز التجميلخبير اقتصادي: العراق الاتحادي يعلن افلاسه في السنوات الـ10 المقبلةتنويهالقانونية النيابية: جولات التراخيص النفطية كبلت الخزينة المالية للدولةالتحالف الكوردستاني: رئيس البرلمان الاتحادي تعهد باستجواب العبادي إذ لم تصرف مستحقات الفلاحين في شهرالرئيس بارزاني مهنئا بعيد نوروز: ينبغي على شعب اقليم كوردستان أن يصل إلى تحقيق سيادته الكاملة وفاء لدماء الشهداء والتضحياترئيس اقليم كوردستان يتلقى برقية تهنئة من وزير الخارجية البريطاني بمناسبة حلول اعياد نوروز ورأس السنة الكورديةتقرير .. تردي العلاقات بين تركيا ودول الاتحاد الاوربيانتخاب شولتز رئيسا للحزب الاشتراكي الألمانيكوريا الشمالية تختبر محركا جديدا لصواريخ بعيدة المدىشويغو ونظيرته اليابانية يبحثان التعاون العسكريماكرون يحافظ على تقدمه في السباق إلى الإليزيهافغانستان .. مقتل مسلحينفرنسا .. منفذ هجوم مطار أورلي كان ثملالندن .. احباط هجمات إرهابيةالبيت الأبيض يوضح سبب عدم مصافحة ترامب لميركلأردوغان: حفلة التنكر انتهتتسوية الاستقرار بعيدة المنالنوروز مثل الشموسِ تُكحِّلُ الأسرار


رابطة معلمي ومدرسي الانبار تعقد مؤتمرها التأسيسي الاول في اربيل  
عدد القراءات: 161        المؤلف: زينب البكري        تاريخ النشر: الأربعاء 11-01-2017  
التآخي - زينب البكري
تحت شعار (بالعلم نعلو) وبرعاية  منظمة حباء للتنمية والاغاثة عقدت رابطة معلمي ومدرسي  الانبار وعلى  قاعة  بانور  في اربيل  مؤتمرها  التأسيسي الاول.
وافتتحت فعاليات المؤتمر  بكلمة الرابطة  القاها  السيد  شعلان  الشمري قال فيها:  ان تأسيس الرابطة يأتي من الضروريات الملحة  لخدمة المسيرة التربوية (المعلم  والطالب) فضلا عن التأكيد على ضرورة الاهتمام  بالطفل بوصفه  القاعدة  الاساسية  التي يبنى  عليها  المستقبل.  وشدد على ان اهداف الرابطة تكمن في مناقشة وضع الاسرة  التربوية وايجاد حلول لهم ومناقشة موضوع الاستقطاعات والغبن الواقع على كاهل التربويين ورسم سياسة  جديدة تسمح ان يكون  لهم  دور فاعل في رسم سياسة محافظة الانبار والعمل  على ايجاد قانون لحمايتهم وتشريعه داخل البرلمان للحفاظ على هيبتهم ومتابعة  حقوقهم لاستحصال قطع اراض او بناء مجمعات سكنية لهم وتوفير قروض لهم  من دون فائدة لتحسين وضعهم المعيشي لهم فضلا  على تأمين الرعاية الصحية  من الدولة وانشاء جمعيات تعاونية ليتم بوساطتها دعمهم والحث على انشاء مدارس اهلية ذات مستويات عالية جدا تسهم في تطوير العملية التربوية والكثير من الاهداف.
فيما اوضح د. مالك علي محمد  الدليمي رئيس  منظمة  حباء للتنمية والاغاثة ان انعقاد  المؤتمر  يأتي تزامنا مع التأكيد على اعادة  اوضاع  محافظة الانبار  والبنية  التحتية بدءا من التربية والتعليم مع التأكيد على ضرورة دعم الملاك التعليمي وتفعيل دوره وايجاد قوانين لحمايته والحفاظ على هيبت التربويين، بعدها  فتحت ابواب  المناقشات والمداخلات  في المؤتمر. وفي مداخلة  لمسؤولة  وحدة المرأة والطفل في البيت الثقافي فرع اربيل السيدة نداء  ناصر التي اكدت ان تأسيس المدارس الاهلية يربك العملية التربوية اولا ويجعل الاساتذة يتجهون الى ترك المدارس الحكومية والعزوف عنها فضلا على اتساع  الفوارق الطبقية بين ابناء المجتمع  العراقي. فضلا  عن مداخلة اخرى  من الحضور قال فيها  شاكيا  الى  عدم توفر المناهج  الدراسية  وعدم  توفر مقاعد دراسية  في المحافظة.
وفي ختام  فعاليات  المؤتمر القت السيدة  هديل  الناصري  مشرفة  تربوية  وعضو مؤسس في الرابطة البيان  التأسيسي ثمنت فيه  دور حكومة اقليم كوردستان  بتقديم  التسهيلات اللازمة لانجاح عملنا واحتضان النازحين وتوفير المأوى لهم.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات