العراق الاتحادي في المرتبة 87 بمؤشر الجوع العالميالمئات من منتسبي البتروكيمياويات في البصرة يتظاهرون ضد امانة مجلس الوزراء الاتحاديجون ماكين: الكورد شريك قديم ومحل اهتمام للولايات المتحدة الامريكيةالتحالف الدولي معلقاً على معركة كركوك: نحث الجانبين على تجنب التصعيدالسفارة الأمريكية في بغداد: ندعو جميع الأطراف إلى وقف العمل العسكري فوراً واستعادة الهدوءمحلل امني مقرب من حكومة بغداد: ماحدث بكركوك تم بالتنسيق بين بافل طالباني وقاسم سليمانيترامب: لا نحبذ نشوب صراع بين الكورد والحكومـــة الاتحــاديةوزارة البيشمركة تحمل القوات الاتحادية والحشد الشعبي مسؤولية الأحداث في كركوكممثلة حكومة كوردستان في واشنطن: برغم القتال لسنا في نقطة اللارجعةتقرير .. انقسام جديد يهدد السوق العقارية البريطانيةالاتحاد الأوربي يفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغماي في بروكسل لتحريك مفاوضات (بريكست)بيونغ يانغ: لا تفاوض على تفكيك ترسانتنا النووية في ظل (العداء) الأمريكيتيلرسون ينفي تعرضه (لإخصاء علني) من ترامب!افغانستان .. سيارة مفخخةكينا .. مقتل 33 شخصاًالبرتغال .. حرائق الغاباتلندن .. عملية طعنترامب: لم يكن هناك أي تواطؤ مع روسيا في حملتي الانتخابيةبوتين يوقع مرسوما بشأن فرض عقوبات على كوريا الشمالية


(شيدو لاموسو) الـثيـران المجنحة  
عدد القراءات: 2272        المؤلف: احمد جودة كاظم        تاريخ النشر: الأربعاء 04-01-2017  
أحمد جودة كاظم
كان الفكر العراقي القديم معتاداً على رسم ونحت الحيوانات الأسطورية المركبة لكي تعطي القوة والهيبة للدولة ولأخافة الأعداء وطرد الأرواح الشريرة  نظراً للمعتقدات الدينية السائدة في ذاك الوقت ، ومن هذا المنطلق أو الفكر ظهرت الثيران المجنحة  ويعد أول وجود لها في المدن الآشورية  وتحديداً مدينة نمرود أوما تسمى بـ " كالح أو كالخو "  وأنتشرت الى بقية المدن الآشورية مثل " خورسباد ونينوى " وكانت توضع في بوابات المدن  وفي قاعات العرش وأمام القصور أيضاً  إذ تعد الثيران المجنحة  الملاك الحارس لطرد الأرواح الشريرة والعفاريت وترهيب الأعداء  وتسمى الثيران المجنحة بــ " شيدو لاموسو"   كما ورد في الكتابات الآشورية وأصل كلمة " لاماسو" هو من لاما في اللغة  السومرية وكان هذا الإسم يستعمل لأنثى من الجن مهمتها حماية المدن والقصور ودور العبادة .يتراوح وزن  منحوتة الثور المجنح  ما بين 20 - 40 طناً وبطول يقارب 4.42 م  وهي تتكون من رأس أنسان وجسم ثور مجنح وبخمسة أرجل . وقد كشفت التنقيبات عن العديد من تلك الثيران المجنحة التي تم  نقل البعض منها الى مختلف المتاحف منها  " برلين وباريس وبغداد ومتحف الموصل " .

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات