تقرير .. في تونس .. حراك شعبي للمطالبة بالتنمية والتشغيل وحراك للحكومة باتجاه الجوارماكرون والمَاكِرُون و"صفقة" أوربا الجديدةميركل: يمكن للاجئين سد نقص العمالة المتخصصةحزب العمال البريطاني يتعهد بالتخلي عن خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوربيلافروف: يجب تشديد إجراءات تأمين المراقبين الدوليين في أوكرانياالفلبين .. عملية برية جويةافغانستان .. مقتل جنودفرنسا .. اصابة مهاجرينامريكا .. وصول شبحينترامب يدعو الأمم المتحدة الى فرض عقوبات جديدة على كوريا الشماليةبوتين يستقبل آبي اليوم الخميس لبحث التعاون الثنائي وأبرز القضايا الدوليةمركز لالش الثقافي والاجتماعي-فرع المانياالاردن تزود كوردستان بـ15 طنا من الادوية والمستلزمات الطبيةأمريكا تعبر عن قلقها الشديد إزاء ضربات جوية تركية على مقاتلين كوردوزارة البيشمركة: قصف جبل سنجار مرفوض ونجدد دعوتنا للـ PKK بترك المنطقة والكف عن إلحاق الضرر بالمواطنينامريكا تجهز لواءين من البيشمركة بالاسلحةفي واشنطن، فلاح مصطفى يدعو إلى إستمرار المساعدات والدعم الامريكي لإقليم كوردستانالحزب الديمقراطي: فرض العمال الكوردستاني وجوده في سنجار عديم الجدوىمسرور بارزاني: يجب ان لايزايد اي طرف على اعادة تفعيل البرلمانرئيس حكومة اقليم كوردستان يستقبل القنصل الاردني مع وفد طبي رفيع


بدايات التدوين  
عدد القراءات: 417        المؤلف: زهراء مصطفى فاضل        تاريخ النشر: الأربعاء 04-01-2017  
زهراء مصطفى فاضل
اثبتت الدراسات العلمية للحفريات ان الانسان الاول دَوَن مشاهداته وتجاربه نقشاً على جدران الكهوف والمغارات التي كان يسكنها ومن هنا تطورت اساليب التسجيل بتطور الزمن فظهرت الالواح الطينية بأشكالها المختلفة ومن اشهر وسائط التسجيل القديمة (رق الغزال)، كما استخدم البرديات (اوراق البردي)،  ومن المعروف ان البردي هو اصل الورق بصورته الحالية حتى ان المصطلح الانكليزي الدال على الورق (Paper) مشتق من كلمة بردي.
واستمر تطور اساليب التسجيل فلقد وجد الانسان نفسه مضطراً لكي يبتكر وسائط جديدة للتسجيل لحفظ المعلومات من الضياع او التلف.
ان قصة الكتاب هي قصة الحضارة وان دراسة اية امة تعتمد بالأساس على جمع ودراسة تلك المخطوطات القديمة التي يتم من خلالها معرفة حضارة وأصالة تلك الامة فالمخطوطات العربية القديمة كانت وما تزال قاعدة للدراسات التي اجراها العلماء من مختلف بقاع العالم عن الحضارة العربية .
ولا توجد حضارة أولت الخط اهتماماً مثل الحضارة العربية فقد عني العرب منذ البداية بفن الكتابة والخط الجميل وليس هناك من استخدم الخط العربي  في الزخرفة سوى الفن العربي الاسلامي، لان ذلك كان نابعاً من عقيدتهم باعتبار الكتابة هي الوسيلة التي كتبت بها الايات القرآنية الكريمة.
ولأهمية المخطوطات ولحفظ هذه الثروة الكبيرة التي منحنا اياها الله عز وجل بفضل الاسلام قد تتعرض الكثير من هذه المخطوطات الى التلف بسبب الاهمال وغيره من العوامل وعدم الحرص والوعي اللازم للمحافظة عليها فأصبح لزاماً علينا ووفاءً لتراثنا ان نصون هذه الثروة بالوسائل الفنية الحديثة لكي تتاح للوثائق فرص للبقاء والدوام على مر الاجيال لتظل شواهد وآثاراً وأدلة على قدرة الانسان العربي والعراقي على العطاء ودوره في صنع الحضارة.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات