عضو بمجلس الانبار يكشف عن خطر تلوث نهر الفراتحركة السلم والتنمية تطالب بمنع الفصائل المسلحة من التأثير على الانتخابات المقبلةلجنة حقوق الإنسان البرلمانية تطالب بإيقاف ظاهرة قطع الطرق من مسؤولي الدولةمسؤول محلي بديالى يطالب بإنقاذ مئة وثلاثين طالباً ليس لديهم ملاك تدريسيالطاقة النيابية تكشف عن النسب المقترحة في مشروع المحافظات المنتجة للنفطالتعليم ترجح تلكؤ تسديد رواتب التدريسيين في الربع الأخير من 2017نائب: العبادي يفقد مصداقيته امام الفلاحين وأيدٍ خفية وراء عرقلة صرف مستحقاتهماعتذار وتصحيحمسرور بارزاني يشيد بالدور الأمريكي في المنطقة و شيف يعدّ الكورد حلفاء مقربين لواشنطنتقرير .. السعودية قد تلجأ للتحكيم الدولي المحكمة العليا المصرية تقر بعائدية جزيرتي تيران وصنافير الى مصرموغيريني: الاتحاد الأوربي سيلتزم بالاتفاق النووي الإيرانيسفن حربية بريطانية تستعد لمرافقة "الأميرال كوزنيتسوف”المكسيك .. مهرجان موسيقيعمان .. افراج عن معتقلينبكين: لن نسمح بالمساومة على مبدأ (الصين واحدة)ألمانيا تجري مباحثات مع الإدارة الأمريكية الجديدة للحفاظ على الاتفاق النووي الإيرانيقرغيزستان .. تحطم طائرة تركيةكوريا الجنوبية .. مذكرة اعتقالساسة أمريكيون يدعون ترامب إلى التعاون مع المعارضة الإيرانيةوفاة ابن عم الرئيس الأفغاني السابق متأثرا بجروح جراء الانفجار في ولاية قندهار


بدايات التدوين  
عدد القراءات: 244        المؤلف: زهراء مصطفى فاضل        تاريخ النشر: الأربعاء 04-01-2017  
زهراء مصطفى فاضل
اثبتت الدراسات العلمية للحفريات ان الانسان الاول دَوَن مشاهداته وتجاربه نقشاً على جدران الكهوف والمغارات التي كان يسكنها ومن هنا تطورت اساليب التسجيل بتطور الزمن فظهرت الالواح الطينية بأشكالها المختلفة ومن اشهر وسائط التسجيل القديمة (رق الغزال)، كما استخدم البرديات (اوراق البردي)،  ومن المعروف ان البردي هو اصل الورق بصورته الحالية حتى ان المصطلح الانكليزي الدال على الورق (Paper) مشتق من كلمة بردي.
واستمر تطور اساليب التسجيل فلقد وجد الانسان نفسه مضطراً لكي يبتكر وسائط جديدة للتسجيل لحفظ المعلومات من الضياع او التلف.
ان قصة الكتاب هي قصة الحضارة وان دراسة اية امة تعتمد بالأساس على جمع ودراسة تلك المخطوطات القديمة التي يتم من خلالها معرفة حضارة وأصالة تلك الامة فالمخطوطات العربية القديمة كانت وما تزال قاعدة للدراسات التي اجراها العلماء من مختلف بقاع العالم عن الحضارة العربية .
ولا توجد حضارة أولت الخط اهتماماً مثل الحضارة العربية فقد عني العرب منذ البداية بفن الكتابة والخط الجميل وليس هناك من استخدم الخط العربي  في الزخرفة سوى الفن العربي الاسلامي، لان ذلك كان نابعاً من عقيدتهم باعتبار الكتابة هي الوسيلة التي كتبت بها الايات القرآنية الكريمة.
ولأهمية المخطوطات ولحفظ هذه الثروة الكبيرة التي منحنا اياها الله عز وجل بفضل الاسلام قد تتعرض الكثير من هذه المخطوطات الى التلف بسبب الاهمال وغيره من العوامل وعدم الحرص والوعي اللازم للمحافظة عليها فأصبح لزاماً علينا ووفاءً لتراثنا ان نصون هذه الثروة بالوسائل الفنية الحديثة لكي تتاح للوثائق فرص للبقاء والدوام على مر الاجيال لتظل شواهد وآثاراً وأدلة على قدرة الانسان العربي والعراقي على العطاء ودوره في صنع الحضارة.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات