العراق الاتحادي في المرتبة 87 بمؤشر الجوع العالميالمئات من منتسبي البتروكيمياويات في البصرة يتظاهرون ضد امانة مجلس الوزراء الاتحاديجون ماكين: الكورد شريك قديم ومحل اهتمام للولايات المتحدة الامريكيةالتحالف الدولي معلقاً على معركة كركوك: نحث الجانبين على تجنب التصعيدالسفارة الأمريكية في بغداد: ندعو جميع الأطراف إلى وقف العمل العسكري فوراً واستعادة الهدوءمحلل امني مقرب من حكومة بغداد: ماحدث بكركوك تم بالتنسيق بين بافل طالباني وقاسم سليمانيترامب: لا نحبذ نشوب صراع بين الكورد والحكومـــة الاتحــاديةوزارة البيشمركة تحمل القوات الاتحادية والحشد الشعبي مسؤولية الأحداث في كركوكممثلة حكومة كوردستان في واشنطن: برغم القتال لسنا في نقطة اللارجعةتقرير .. انقسام جديد يهدد السوق العقارية البريطانيةالاتحاد الأوربي يفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغماي في بروكسل لتحريك مفاوضات (بريكست)بيونغ يانغ: لا تفاوض على تفكيك ترسانتنا النووية في ظل (العداء) الأمريكيتيلرسون ينفي تعرضه (لإخصاء علني) من ترامب!افغانستان .. سيارة مفخخةكينا .. مقتل 33 شخصاًالبرتغال .. حرائق الغاباتلندن .. عملية طعنترامب: لم يكن هناك أي تواطؤ مع روسيا في حملتي الانتخابيةبوتين يوقع مرسوما بشأن فرض عقوبات على كوريا الشمالية


الامل تقيم ورشة عمل لتعديل سياسة حماية الطفولة في العراق  
عدد القراءات: 3980        المؤلف: بيروت - التآخي        تاريخ النشر: الثلاثاء 20-12-2016  
بيروت - التآخي
اقامت جمعية الامل العراقية ورشة عمل بشأن إعادة صياغة وتعديل سياسة حماية الطفولة في العراق، بدعم من منظمة اليونسيف وبالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء وهيئة رعاية الطفولة في العراق وبمشاركة ممثلين عن وزارة الصحة والتربية والداخلية عن الشرطة المجتمعية ومن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووزارة الثقافة والتخطيط ومنظمات المجتمع المدني عن مؤسسة مدارك واعلام، وأقيمت الورشة على مدى خمسة أيام في بيروت.
وشملت ورشة العمل إعادة صياغة مواضيع عديدة فضلا على تعديل الصياغات التي تم التطرق لها منها مبادئ ومفاهيم حماية الطفل وتعريف حماية الطفل والطفل المعرض للخطر ومجالات وموقع حماية الطفل في السياسات القطاعية ونظام حماية الطفل الذي شمل تعريفه أطره والفرقاء ومكونات عناصر بيئة الحماية، كما تم طرح نماذج عن أنظمة وآليات حماية الأطفال في دول متعددة منها سياسة حماية الطفل في المؤسسات (تجربة لبنان) والعنف في القطاع التربوي (نموذج فلسطين) ومبادئ عامة لخطة عمل تنفيذية في القطاع التربوي، كما تمت مناقشة إطار المبادئ الاسترشادية لوقاية وحماية الاطفال من العنف والدراسة القانونية المقارنة للتشريع مع اتفاقية حقوق الطفل( تجربة لبنان) وتم التطرق الى الخط الساخن المبادئ والمعايير وآليات التشغيل في تجربة الأردن ومبادئ عامة لخطة الجاهزية في الدعم النفسي الاجتماعي للأطفال.
كما تمت مناقشة المواضيع المختلفة والنتائج التي طرحتها السياسة وتضمينها إدارة مخاطر وجهات قيادية وجهات معنية فضلا عن مناقشة الياتها والخطوات اللازمة لتنفيذها والتأكد من تطابقها مع المعايير الدولية والاتفاقيات والقوانين التي صادق عليها العراق في هذا المجال وحملت النتائج الست التي تضمنتها السياسة العناوين الآتية:
حماية الأطفال عن طريق إطار تشريعي وسياسات تعزز حقوقهم وتعالج احتياجاتهم بشكل كلي بما ينسجم مع المعايير الدولية.
العيش الآمن للأطفال ضمن أسر ومجتمعات محلية داعمة تعزز حماية حقوقهم وضمان نموهم لتحقيق أقصى إمكاناتهم.
حصول الأطفال والعائلات على الدعم الكافي قبل وقوع الخطر لتعزيز سلامة الأطفال والتدخل المبكر، وحماية الأطفال من العوامل الخطرة والإهمال والاستغلال والإساءة.
حصول الأطفال الذين تعرضوا للعنف أو سوء المعاملة أو الاستغلال على الدعم والرعاية التي يحتاجونها لتعزيز رفاهيتهم وتسهيل إعادة دمجهم في مجتمعاتهم.
وجود الدعم وبيئة عيش آمنة للأطفال المتضررين من النزاع، والمستغلين للمشاركة فيه، والمتأثرين بالنزوح القسري، ضمن أسرهم وضمن المجتمعات التي يعيشون فيها.
وجود نظام شامل للرصد والإبلاغ بخصوص قضايا حماية الطفل.
وعن الورشة تحدث بعض المشاركين منهم الدكتورة عبير الجلبي مدير عام دائرة ذوي الاحتياجات الخاصة ومدير مكتب هيئة رعاية الطفولة عن كون الورشة كانت مهمة في عملية تصويب الأهداف بالسياسة وكان للدكتور المدرب دور كبير في ذلك وكان للحضور بخبراتهم دور في تعزيز الأهداف والنتائج بما يضمن حماية الأطفال وفيما يتعلق بالخطوة القادمة بعد إعادة صياغة السياسة بشكلها النهائي ستتم المصادقة عليها من الأمانة العامة لمجلس الوزراء واطلاقها عبر مؤتمر مع منظمة اليونسيف، وتحدث الأستاذ عبد المطلب مدير قسم تنسيق السياسات العامة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء عن ان الورشة اضافت خبرات رصينة من الخبير ايلي مخايل لكونه ملم بخبرات مقارنه في سياسات حماية الطفولة سواء في لبنان ام الدول العربية اما الخطوة القادمة فهي العمل على إقرار السياسة واعتمادها ومن ثم وضع الخطط التنفيذية التي تضمن البرامج والمشاريع وأن أهمية الموضوع تنبع من كون الطفل هو الأساس في بنية المجتمع وللظروف الخاصة التي يمر بها المجتمع التي عرضت الكثير من الأطفال الى مخاطر منوعة وتحتاج جهود مركزة للتعامل معها ومعالجتها كما ان الحكومة العراقية تولي اهتماما كبيرا في هذا الجانب وتحدث المدرب الدكتور ايلي مخايل قائلا: استهدفت الورشة فضلا على مراجعة وتحسين سياسة حماية الطفولة إعطاء خلفيات علمية بشأن كل المحاور في السياسة بالإضافة الى طرح تجارب ناجحة يمكن استلهام مبادئها في العراق، وكان الحضور على مستوى واسع من الاطلاع بالواقع العراقي ومنفتح ويشارك بشكل نشط في مختلف محاور السياسة.
كما تحدثت الدكتورة وداد القيسي مستشارة مجلس شورى الدولة عن ان الورشة كانت مفيدة جدا وقدمت  معلومات عن تجارب دول مختلفة، وفي العراق هناك تطور في بعض القوانين ولكن نواجه مشاكل في تنفيذ القوانين على سبيل المثال لدينا قانون لرعاية الاحداث يحمل رقم 76 لسنة 1983 وبالنسبة الى هيئة رعاية الطفولة هناك  قانون نأمل ان يشرع حاليا وهو موجود لدى امانة مجلس الوزراء وهناك قانون الطفل درس من مجلس شورى الدولة وننتظر ان تستكمل إجراءات دفعه للتشريع وهناك قانون الحماية من العنف الاسري دقق في مجلس شورى الدولة ورفع الى البرلمان ونتأمل ان يشرع مع وضع آليات عملية للتنفيذ كما ونحتاج الى ملاكات متخصصة ومدربة على التعامل كما وتحتاج هذه القوانين والأنظمة الى تخصيصات مالية لتنفيذها.
وبعد المناقشة تم اجراء العديد من التغييرات على الفقرات التي شملتها النتائج المذكورة أعلاه كما جرت مناقشة مواضيع أخرى اثناء الورشة منها مبادئ عامة لخطة للوقاية من التسرب المدرسي ولجان الحماية المحلية (تجربة فلسطين-السودان) وتم التطرق الى الإجراءات التنفيذية الموحدة بشأن حماية الأطفال في عدد من البلدان.
وجرت في اليوم الخامس مناقشة ختامية لكل ما طرح في الورشة وتمت إعادة صياغة السياسة بصورتها النهاية على وفق التعديلات التي طرحت في الورشة وتم تقديمها الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء لغرض تقديمها الى الأمانة للدراسة والمصادقة عليها.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات