الخدمات النيابية: امانة بغداد لم تستحدث خطوط طوارئ للسيطرة على مياه الأمطارمجلس محافظة بغداد يحذّر من إجراء العمليات في مراكز التجميلخبير اقتصادي: العراق الاتحادي يعلن افلاسه في السنوات الـ10 المقبلةتنويهالقانونية النيابية: جولات التراخيص النفطية كبلت الخزينة المالية للدولةالتحالف الكوردستاني: رئيس البرلمان الاتحادي تعهد باستجواب العبادي إذ لم تصرف مستحقات الفلاحين في شهرالرئيس بارزاني مهنئا بعيد نوروز: ينبغي على شعب اقليم كوردستان أن يصل إلى تحقيق سيادته الكاملة وفاء لدماء الشهداء والتضحياترئيس اقليم كوردستان يتلقى برقية تهنئة من وزير الخارجية البريطاني بمناسبة حلول اعياد نوروز ورأس السنة الكورديةتقرير .. تردي العلاقات بين تركيا ودول الاتحاد الاوربيانتخاب شولتز رئيسا للحزب الاشتراكي الألمانيكوريا الشمالية تختبر محركا جديدا لصواريخ بعيدة المدىشويغو ونظيرته اليابانية يبحثان التعاون العسكريماكرون يحافظ على تقدمه في السباق إلى الإليزيهافغانستان .. مقتل مسلحينفرنسا .. منفذ هجوم مطار أورلي كان ثملالندن .. احباط هجمات إرهابيةالبيت الأبيض يوضح سبب عدم مصافحة ترامب لميركلأردوغان: حفلة التنكر انتهتتسوية الاستقرار بعيدة المنالنوروز مثل الشموسِ تُكحِّلُ الأسرار


مكاشفات في مهرجان بيجاية الدولي في الجزائر  
عدد القراءات: 8860        المؤلف: بغداد - التآخي        تاريخ النشر: الاثنين 31-10-2016  
بغداد - التآخي
قال الفنان عزيز خيون عن شخصيته في مسرحية مكاشفات التي ستشارك في مهرجان بيجانة الدولي في الجزائر:-
هي محاولة جديدة لي في دربي المسرحي الصعب ، ولكن هذه المرة ممثلاً ، ألعبُ شخصية ( الحجاج بن يوسف الثقفي ) ، والي العرآق ايام الدولة الأموية ، في العرض المسرحي المعنون ( مكاشفات ) ،إعداد الفنان العراقي الكبير الراحل ، الأستاذ قاسم محمد . بعد أن لعب زميلي الفنان القدير د.ميمون الخالدي  الشخصية `ذاتها وفي التجربة ذآتها ، وبتوقيع المخرج غانم حميد ... ، شاركته الفنانة القديرة د. شذى? سالم ، والفنان المثابر فاضل عباس ، وتم عرض العمل في بغداد والإردن والكويت ... ما يقلقني في هذه التجربة فقط الفترة الزمنية التي مُنحت لي للتدريب على هذه الشخصية الإشكالية ، وأنني دخلتُ على? عمل مُكتمل ، لذلك عجلّتُ في استدعاء الحجاج إلى? بيتي ، وصار يشاركني مكتبتي ومشغلي وطعامي وقهوتي ، أضحى? رفيقي أينما تحركتُ وحللت ، باختصار صار شغلي وشاغلي ... لكن الذي خفّض معدّل قلقي ، هي الروح التعاونية الجميلة ، والمناخ الرآقي الذي توفّر بجهود رفقتي الطيبة في هذه التجربة المسرحية ، وأعني بهم ، د.شذي سالم ، والفنان فاضل عباس ، ومدير الخشبة الهاديء جداً ، والحريص جداً إحسان هاني ، وزياد الهلالي ، الذين لم يتخلّفوا عن حضور التدريبات اليومية والقصيرة ، برغم الظروف الصعبة التي نعيشها في العزيزة بغدآد .... ، ولآ أنسى? جهود المخرج القدير غانم حميد ، ومحاولته في تجديد ثوب العرض ، لأن دخول ممثل جديد ، كما في حالتي ، يعني محاولة ووثبة أُخرى? بإتجاه تحريك ثوابت العرض السابق ، جهة ما يمنحه الحرية في أن يتنفس أُوكسجيناً جديداً ، لذلك لا أملك إلا أن أشكرهم على? كل ما بذلوه لكي أكون في وضعٍ يمنحني الطمانينة ، بما يساعدني أن أتناغم معهم على? مستوى? الأدآء ، طموحاً في تقديم تجربة مسرحية عرآقية. تنتمي لما نطمح ونفكر ونتحرك ، خدمة لترآث ومكاسنة المسرح في العرآق ...

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات