العقل الحديث وتجلّيات الوعيفرويد وميثولوجيا الحرب والتلذذ بالدمار (2من 2)العلمانية بين الكفر والإيمانشعر شعراء المسيحية في العصر الجاهليوزير الوحدة العاشق كوردي،غادر للعيش في كهف منذ 34 عاماً بسبب قصة حب جنونيةدعما لاستفتاء اقليم كوردستان من اجل الاستقلال.. اتحاد ادباء دهوك في امسية شعرية لمناسبة الذكرى 46 لتأسيسه .. يقيم الاتحاد ندوات وأمسيات شعرية مستمرة وملتقيات أدبية وثقافية لاقت اصداء واسعةحلم مستباحأفضل 6 سجون في العالمأشهر حوادث الطيران التاريخيةصياد ينشر صورة لكائن عجيب تلقى تفاعلا كبيراعارضة أزياء خطفوها لبيعها 'جنسياً' بالمزاد تظهر أخيرا وتتحدث !هنا اختفت مراهقة سعودية حينما كانت تمضي عطلة مع أسرتها !'الطفل المعجزة' ولد بنصف قلب .. ونجا من الموت بمعجزة!صور من داخل أكبر مدينة ملاهي في العالمعادات ملكية ستحصل بعد وفاة زوج الملكة إليزابيث .. رقم 2 ستفاجئكموضعوه في تابوت وأغلقوه عليه وهدّدوا بحرقه وإلقاء ثعبان داخله!هذا هو رأي مفتي عام سلطنة عُمان في تفتيش الزوج لهاتف زوجته أو العكس!لص تنكر في 'هيئة شبح' لسرقة مبنى!عجوز سبعينية بوساطة نصائحها عن المكياج تصل للشهرة !!الشقيقة الثالثة لـ بيلا وجيجي حديد أجمل منهما؟ .. بالصور


مكاشفات في مهرجان بيجاية الدولي في الجزائر  
عدد القراءات: 16656        المؤلف: بغداد - التآخي        تاريخ النشر: الاثنين 31-10-2016  
بغداد - التآخي
قال الفنان عزيز خيون عن شخصيته في مسرحية مكاشفات التي ستشارك في مهرجان بيجانة الدولي في الجزائر:-
هي محاولة جديدة لي في دربي المسرحي الصعب ، ولكن هذه المرة ممثلاً ، ألعبُ شخصية ( الحجاج بن يوسف الثقفي ) ، والي العرآق ايام الدولة الأموية ، في العرض المسرحي المعنون ( مكاشفات ) ،إعداد الفنان العراقي الكبير الراحل ، الأستاذ قاسم محمد . بعد أن لعب زميلي الفنان القدير د.ميمون الخالدي  الشخصية `ذاتها وفي التجربة ذآتها ، وبتوقيع المخرج غانم حميد ... ، شاركته الفنانة القديرة د. شذى? سالم ، والفنان المثابر فاضل عباس ، وتم عرض العمل في بغداد والإردن والكويت ... ما يقلقني في هذه التجربة فقط الفترة الزمنية التي مُنحت لي للتدريب على هذه الشخصية الإشكالية ، وأنني دخلتُ على? عمل مُكتمل ، لذلك عجلّتُ في استدعاء الحجاج إلى? بيتي ، وصار يشاركني مكتبتي ومشغلي وطعامي وقهوتي ، أضحى? رفيقي أينما تحركتُ وحللت ، باختصار صار شغلي وشاغلي ... لكن الذي خفّض معدّل قلقي ، هي الروح التعاونية الجميلة ، والمناخ الرآقي الذي توفّر بجهود رفقتي الطيبة في هذه التجربة المسرحية ، وأعني بهم ، د.شذي سالم ، والفنان فاضل عباس ، ومدير الخشبة الهاديء جداً ، والحريص جداً إحسان هاني ، وزياد الهلالي ، الذين لم يتخلّفوا عن حضور التدريبات اليومية والقصيرة ، برغم الظروف الصعبة التي نعيشها في العزيزة بغدآد .... ، ولآ أنسى? جهود المخرج القدير غانم حميد ، ومحاولته في تجديد ثوب العرض ، لأن دخول ممثل جديد ، كما في حالتي ، يعني محاولة ووثبة أُخرى? بإتجاه تحريك ثوابت العرض السابق ، جهة ما يمنحه الحرية في أن يتنفس أُوكسجيناً جديداً ، لذلك لا أملك إلا أن أشكرهم على? كل ما بذلوه لكي أكون في وضعٍ يمنحني الطمانينة ، بما يساعدني أن أتناغم معهم على? مستوى? الأدآء ، طموحاً في تقديم تجربة مسرحية عرآقية. تنتمي لما نطمح ونفكر ونتحرك ، خدمة لترآث ومكاسنة المسرح في العرآق ...

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات