العقل الحديث وتجلّيات الوعيفرويد وميثولوجيا الحرب والتلذذ بالدمار (2من 2)العلمانية بين الكفر والإيمانشعر شعراء المسيحية في العصر الجاهليوزير الوحدة العاشق كوردي،غادر للعيش في كهف منذ 34 عاماً بسبب قصة حب جنونيةدعما لاستفتاء اقليم كوردستان من اجل الاستقلال.. اتحاد ادباء دهوك في امسية شعرية لمناسبة الذكرى 46 لتأسيسه .. يقيم الاتحاد ندوات وأمسيات شعرية مستمرة وملتقيات أدبية وثقافية لاقت اصداء واسعةحلم مستباحأفضل 6 سجون في العالمأشهر حوادث الطيران التاريخيةصياد ينشر صورة لكائن عجيب تلقى تفاعلا كبيراعارضة أزياء خطفوها لبيعها 'جنسياً' بالمزاد تظهر أخيرا وتتحدث !هنا اختفت مراهقة سعودية حينما كانت تمضي عطلة مع أسرتها !'الطفل المعجزة' ولد بنصف قلب .. ونجا من الموت بمعجزة!صور من داخل أكبر مدينة ملاهي في العالمعادات ملكية ستحصل بعد وفاة زوج الملكة إليزابيث .. رقم 2 ستفاجئكموضعوه في تابوت وأغلقوه عليه وهدّدوا بحرقه وإلقاء ثعبان داخله!هذا هو رأي مفتي عام سلطنة عُمان في تفتيش الزوج لهاتف زوجته أو العكس!لص تنكر في 'هيئة شبح' لسرقة مبنى!عجوز سبعينية بوساطة نصائحها عن المكياج تصل للشهرة !!الشقيقة الثالثة لـ بيلا وجيجي حديد أجمل منهما؟ .. بالصور


الديوانية الأولى في المهرجان الحسيني  
عدد القراءات: 15272        المؤلف: قحطان جاسم جواد        تاريخ النشر: الاثنين 31-10-2016  
قحطان جاسم جواد
حصدت مدينة الديوانية الجائزة الاولى في مهرجان المسرح الحسيني الثاني عن مسرحية (حدث غدا) للكاتب والمخرج سعد هدابي.
وكانت فعاليات مهرجان المسرح الحسيني الثاني، أقيمت بالتعاون بين محافظة بغداد ودائرة السينما والمسرح على خشبة المسرح الوطني.
تضمن المهرجان العديد من الفعاليات منها تقديم عدد من العروض المسرحية   والأفلام القصيرة بالإضافة إلى معرض تشكيلي لمركز التراث لفنون الخط العربي والفنون التشكيلية، وفعاليات أخرى متنوعة.
وقال مدير إعلام المهرجان حسن عبد الحميد: إن واقعة الطف متعددة الجوانب والأبعاد وفيها المتن الحقيقي لصناعة التأريخ والفكر الإنساني وهو ما أثار في ضمير الإنسانية رغبة البحث عن ولادة بطل كوني يكون حقاً نبراساً  للأحرار ضد قوى الشر والطغيان.
وأضاف: على هذا الاساس ارتأينا إقامة مهرجان المسرح الحسيني الاول. وقد كانت الجائــــــــزة الاولى للنص المسرحي في المهرجان من نصيب مدينة الديوانية عن مسرحية (حدث غدا)، اذ تناولت المسرحية الامتداد المعاصر للقضية الحسينية وفق أحداث متشابكة لتنقل صورة معبرة عن مدى نبل وإنسانية أهداف القضية الحسينية. وتحدث المخرج والمؤلف سعد هدابي حول هذه المسرحية، قائلاً: انها تجسيد افتراضي لشخصيات من ازمان واماكن مختلفة وضعت داخل متحف للشمع وهي تماثيل تشير الى عناوين متعددة تجسدها تلك الشخصيات ومنها غاندي وجيفارا، وهتلر وموسوليني والحجاج والجواهري ورأس الحسين (ع)، في ايقونة عبارة عن وهج اخضر.. اضافة الى شاشة عرض، وهناك مصور يقوم بتصوير التماثيل، لتكون الاحداث على هذا الاساس اسقاطات عابرة للزمكانية في اشارة الى الصراع الحاصل عبر التاريخ بين قوى الحق والباطل. يذكر ان الكاتب هدابي سبق له الفوز بجوائز عدة في المسرح والتلفزيون.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات