روسيا تعلن موقفها من أحداث كركوكعثمان بايدمر: الهجوم على كركوك يستهدف الإنسانية ولا يمكن كسر إرادة الكوردفاضل ميراني: نرفض الإدارة المشتركة لكركوكالقيادة العامة للبيشمركة حكومة العبادي تعد المسؤول عن إثارة فتيل الحرب ضد شعب كوردستان وستدفع الثمن باهظاًحكومة إقليم كوردستان ترد على الحكومة الاتحاديةنيجيرفان بارزاني: نؤكد حل جميع المشاكل مع بغداد عبر الحوار المسؤولالرئيس بارزاني يحث قوات البيشمركة على عدم البدء بإطلاق الناربحضور الرئيسين بارزاني ومعصوم .. الحزبان الديمقراطي والوطني الكوردستانيان يؤكدان التزامهما بنتائج الاستفتاء ويجددان الدعوة للحوار مع بغدادتقرير .. معهد واشنطن: تركيا وامريكا تدخلان في أزمةٍ هي الأخطر في الذاكرة الحديثةحزب ميركل يخسر محليا في ولاية سكسونياآبي: توقيع معاهدة السلام مفيد لروسيا واليابانحزب الرئيس الفنزويلي يكتسح في الانتخابات البلدية والمعارضة تشككسوريا .. مقتل جنرالالصومال .. قتلى وجرحىلافروف: مواقف واشنطن تفاقم الأزمات في العالمايران .. تخصيب اليورانيومالنمسا .. انتخابات نيابيةفي هفوة جديدة .. ترامب تحدث عن لقائه مع "نفسه"ماكرون: سأذهب إلى إيران في الوقت المناسبهل نحن على اعتاب حرب عالمية ثالثة ؟


الديوانية الأولى في المهرجان الحسيني  
عدد القراءات: 15378        المؤلف: قحطان جاسم جواد        تاريخ النشر: الاثنين 31-10-2016  
قحطان جاسم جواد
حصدت مدينة الديوانية الجائزة الاولى في مهرجان المسرح الحسيني الثاني عن مسرحية (حدث غدا) للكاتب والمخرج سعد هدابي.
وكانت فعاليات مهرجان المسرح الحسيني الثاني، أقيمت بالتعاون بين محافظة بغداد ودائرة السينما والمسرح على خشبة المسرح الوطني.
تضمن المهرجان العديد من الفعاليات منها تقديم عدد من العروض المسرحية   والأفلام القصيرة بالإضافة إلى معرض تشكيلي لمركز التراث لفنون الخط العربي والفنون التشكيلية، وفعاليات أخرى متنوعة.
وقال مدير إعلام المهرجان حسن عبد الحميد: إن واقعة الطف متعددة الجوانب والأبعاد وفيها المتن الحقيقي لصناعة التأريخ والفكر الإنساني وهو ما أثار في ضمير الإنسانية رغبة البحث عن ولادة بطل كوني يكون حقاً نبراساً  للأحرار ضد قوى الشر والطغيان.
وأضاف: على هذا الاساس ارتأينا إقامة مهرجان المسرح الحسيني الاول. وقد كانت الجائــــــــزة الاولى للنص المسرحي في المهرجان من نصيب مدينة الديوانية عن مسرحية (حدث غدا)، اذ تناولت المسرحية الامتداد المعاصر للقضية الحسينية وفق أحداث متشابكة لتنقل صورة معبرة عن مدى نبل وإنسانية أهداف القضية الحسينية. وتحدث المخرج والمؤلف سعد هدابي حول هذه المسرحية، قائلاً: انها تجسيد افتراضي لشخصيات من ازمان واماكن مختلفة وضعت داخل متحف للشمع وهي تماثيل تشير الى عناوين متعددة تجسدها تلك الشخصيات ومنها غاندي وجيفارا، وهتلر وموسوليني والحجاج والجواهري ورأس الحسين (ع)، في ايقونة عبارة عن وهج اخضر.. اضافة الى شاشة عرض، وهناك مصور يقوم بتصوير التماثيل، لتكون الاحداث على هذا الاساس اسقاطات عابرة للزمكانية في اشارة الى الصراع الحاصل عبر التاريخ بين قوى الحق والباطل. يذكر ان الكاتب هدابي سبق له الفوز بجوائز عدة في المسرح والتلفزيون.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات