الخدمات النيابية: امانة بغداد لم تستحدث خطوط طوارئ للسيطرة على مياه الأمطارمجلس محافظة بغداد يحذّر من إجراء العمليات في مراكز التجميلخبير اقتصادي: العراق الاتحادي يعلن افلاسه في السنوات الـ10 المقبلةتنويهالقانونية النيابية: جولات التراخيص النفطية كبلت الخزينة المالية للدولةالتحالف الكوردستاني: رئيس البرلمان الاتحادي تعهد باستجواب العبادي إذ لم تصرف مستحقات الفلاحين في شهرالرئيس بارزاني مهنئا بعيد نوروز: ينبغي على شعب اقليم كوردستان أن يصل إلى تحقيق سيادته الكاملة وفاء لدماء الشهداء والتضحياترئيس اقليم كوردستان يتلقى برقية تهنئة من وزير الخارجية البريطاني بمناسبة حلول اعياد نوروز ورأس السنة الكورديةتقرير .. تردي العلاقات بين تركيا ودول الاتحاد الاوربيانتخاب شولتز رئيسا للحزب الاشتراكي الألمانيكوريا الشمالية تختبر محركا جديدا لصواريخ بعيدة المدىشويغو ونظيرته اليابانية يبحثان التعاون العسكريماكرون يحافظ على تقدمه في السباق إلى الإليزيهافغانستان .. مقتل مسلحينفرنسا .. منفذ هجوم مطار أورلي كان ثملالندن .. احباط هجمات إرهابيةالبيت الأبيض يوضح سبب عدم مصافحة ترامب لميركلأردوغان: حفلة التنكر انتهتتسوية الاستقرار بعيدة المنالنوروز مثل الشموسِ تُكحِّلُ الأسرار


الديوانية الأولى في المهرجان الحسيني  
عدد القراءات: 8886        المؤلف: قحطان جاسم جواد        تاريخ النشر: الاثنين 31-10-2016  
قحطان جاسم جواد
حصدت مدينة الديوانية الجائزة الاولى في مهرجان المسرح الحسيني الثاني عن مسرحية (حدث غدا) للكاتب والمخرج سعد هدابي.
وكانت فعاليات مهرجان المسرح الحسيني الثاني، أقيمت بالتعاون بين محافظة بغداد ودائرة السينما والمسرح على خشبة المسرح الوطني.
تضمن المهرجان العديد من الفعاليات منها تقديم عدد من العروض المسرحية   والأفلام القصيرة بالإضافة إلى معرض تشكيلي لمركز التراث لفنون الخط العربي والفنون التشكيلية، وفعاليات أخرى متنوعة.
وقال مدير إعلام المهرجان حسن عبد الحميد: إن واقعة الطف متعددة الجوانب والأبعاد وفيها المتن الحقيقي لصناعة التأريخ والفكر الإنساني وهو ما أثار في ضمير الإنسانية رغبة البحث عن ولادة بطل كوني يكون حقاً نبراساً  للأحرار ضد قوى الشر والطغيان.
وأضاف: على هذا الاساس ارتأينا إقامة مهرجان المسرح الحسيني الاول. وقد كانت الجائــــــــزة الاولى للنص المسرحي في المهرجان من نصيب مدينة الديوانية عن مسرحية (حدث غدا)، اذ تناولت المسرحية الامتداد المعاصر للقضية الحسينية وفق أحداث متشابكة لتنقل صورة معبرة عن مدى نبل وإنسانية أهداف القضية الحسينية. وتحدث المخرج والمؤلف سعد هدابي حول هذه المسرحية، قائلاً: انها تجسيد افتراضي لشخصيات من ازمان واماكن مختلفة وضعت داخل متحف للشمع وهي تماثيل تشير الى عناوين متعددة تجسدها تلك الشخصيات ومنها غاندي وجيفارا، وهتلر وموسوليني والحجاج والجواهري ورأس الحسين (ع)، في ايقونة عبارة عن وهج اخضر.. اضافة الى شاشة عرض، وهناك مصور يقوم بتصوير التماثيل، لتكون الاحداث على هذا الاساس اسقاطات عابرة للزمكانية في اشارة الى الصراع الحاصل عبر التاريخ بين قوى الحق والباطل. يذكر ان الكاتب هدابي سبق له الفوز بجوائز عدة في المسرح والتلفزيون.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات