الأمم المتحدة: ما يقرب من 400 ألف عراقي محاصرون غربي الموصلعشرات المحامين يعتصمون امام مقر نقابتهم للمطالبة بانتخابات مبكرةالطاقة النيابية تتهم الكهرباء بعدم الوضوح في مشروع استثمار الجبايةسفير فرنسا في العراق الاتحادي يزور محافظ بغدادالصدر من ساحة التحرير: لا نخــــاف مـن التهديـــد بالقــتلالقانونية البرلمانية: نجهل سبب عدم ادراج قانون عمل المفتشين للتصويترئاسة إقليم كوردستان تدين الهجوم الإرهابي على العاصمة البريطانية لندن الذي استهدف حياة المواطنينتقرير .. استدعت سفيرة بريطانيا لديها تونس تحتج على قرار حظر الحواسيب والاجهزة اللوحية ضمن الأمتعة الشخصيةواشنطن تفرض عقوبات تستهدف الإمارات وسوريا وإيران والصين وكوريا الشماليةأردوغان: سأعدكم نازيين طالما تعدونني ديكتاتورا!مزاعم فساد تطارد زوجة رئيس الوزراء اليابانيشهود: مقتل 50 شخصا على يد عصابات مسلحة في إفريقيا الوسطىافغانستان .. صد هجومبنغلاديش .. هجوم انتحاريايران .. تصادم سياراتتركيا .. غرق مهاجرينترامب يمدد العقوبات على جنوبي السودان لعام آخراولاند: مزاعم فيون كاذبةالتخطيط لما بعد نضوب النفطابعاد زيارة العبادي الى واشنطن


افتتاح متحف خاص بمخلفات المعارك ضد داعش الارهابي في دهوك  
عدد القراءات: 339        المؤلف: دهوك - التآخي        تاريخ النشر: الاثنين 03-10-2016  




دهوك - التآخي
فتح قسم الهندسة في قوات البيشمركة بمحافظة دهوك، متحفاً يضم حوالي 500 قطعة من بقايا المعارك التي جرت ضد تنظيم داعش الارهابي، وأكد مسؤول المتحف أن "الهدف من افتتاح هذا المتحف، هو اظهار شجاعة البيشمركة للعالم، وللأجيال المقبلة.
وقال القيادي في قسم الهندسة، الرائد مهدي حسين، "منذ الهجمات الأولى لقوات البيشمركة على تنظيم داعش الارهابي، احتفظنا بعدد من بقايا المعارك، لعرضها على قوات البيشمركة والتعرف على انواع المتفجرات، وطرق التصنيع، لكن مع مرور الوقت كثرت قطع بقايا المعارك.
وأضاف، أن "هناك عدة فرق من الدول المشاركة في التحالف الدولي، تزور المتحف، وهناك فريق فرنسي متخصص بالمتاحف العسكرية يزور المتحف بشكل اسبوعي ويقدم لنا المعلومات المطلوبة لتنظيم المتحف، وفتحنا حالياً قاعة خاصة باشراف الفريق الفرنسي لعرض بقايا المعارك مع الاشارة إلى معلومات واسماء القطع.
وأشار القيادي في قسم الهندسة، الرائد مهدي حسين، إلى أن "المتحف منظم بطريقة شبيهة بالمتاحف العالمية، ليتمكن الزائرون من التعرف على شجاعة قوات البيشمركة بكل سهولة".
وقال أحد منظمي المتحف، ادريس محمد، أن "غالبية قطع المتحف تتكون من المتفجرات، لان تنظيم داعش الارهابي حوّل جميع الاغراض إلى متفجرات، ويحتوي المتحف على قسم خاص للأطفال، والملابس، ومذكرات، ورسائل، وهواتف محمولة، وعدة قطع أخرى"، مشيراً إلى وجود، عدة وثائق سرية خاصة بداعش الارهابي، لا يمكنهم عرضها حالياً.
ودعا ادريس محمد، "المواطنين، وقوات البيشمركة، عند عثورهم على أية قطع متعلقة بداعش الارهابي، أن يجلبوها إلى المتحف، ويتوقع أن يترك داعش الارهابي قطعاً كثيرة في معركة الموصل.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات