مئات الكورد يخرجون بمظاهرات عارمة امام السفارة العراقية بالسويدمجلس الامن يصدر بيانا بخصوص الأوضاع في كركوكبارام: ما يجري في طوزخورماتو أسوأ من الانفالمطالبات من الكونغرس لخارجية بلادهم بالتدخل لإيقاف هجوم العراق وايران على الكورداحتجاجات في المانيا ضد هجوم الحشد الشعبي على الكوردرجل دين كوردي: مخطئ من يعزو الهجوم على كوردستان إلى إجراء الاستفتاءاحتجاجات شعبية أمام مقر الأمم المتحدة والقنصلية الأمريكية في أربيل للمطالبة بدعم كوردستانقيادة محور غربي كركوك - بردي تكذب قيادة العمليات المشتركة الاتحاديةهيأة حقوق الإنسان بإقليم كوردستان: يجب تشكيل لجنة دولية خاصة بانتهاكات الحشد الشعبينوزاد هادي: نزوح 84 ألف شخص من كركوك إلى أربيل جراء العمليات العسكريةتقرير .. رؤية في استفتاء كتالونيا يوشكا فيشر: التكامل الأوربي الأعمق ضرورة أقوى من أي وقت مضىكينيا .. تحطم مروحيةالناتو: قواتنا الآن أكثر استعدادا وقدرة على الانتشارموسكو لا تستبعد تعديل تشريعاتها لمواجهة سياسة واشنطن الهدامةطهران تواصل التفاوض مع موسكو لاقتناء مقاتلات "سوخوي 30"النيجر .. قوات امنراخوي: قررنا إقالة حكومة كتالونيا بسبب تجاوزها للقانون والدستورافغانستان .. هجوم انتحاريالمانيا .. دوافع إرهابيةترامب يحذر من انتشار جرائم الإرهاب


افتتاح متحف خاص بمخلفات المعارك ضد داعش الارهابي في دهوك  
عدد القراءات: 702        المؤلف: دهوك - التآخي        تاريخ النشر: الاثنين 03-10-2016  




دهوك - التآخي
فتح قسم الهندسة في قوات البيشمركة بمحافظة دهوك، متحفاً يضم حوالي 500 قطعة من بقايا المعارك التي جرت ضد تنظيم داعش الارهابي، وأكد مسؤول المتحف أن "الهدف من افتتاح هذا المتحف، هو اظهار شجاعة البيشمركة للعالم، وللأجيال المقبلة.
وقال القيادي في قسم الهندسة، الرائد مهدي حسين، "منذ الهجمات الأولى لقوات البيشمركة على تنظيم داعش الارهابي، احتفظنا بعدد من بقايا المعارك، لعرضها على قوات البيشمركة والتعرف على انواع المتفجرات، وطرق التصنيع، لكن مع مرور الوقت كثرت قطع بقايا المعارك.
وأضاف، أن "هناك عدة فرق من الدول المشاركة في التحالف الدولي، تزور المتحف، وهناك فريق فرنسي متخصص بالمتاحف العسكرية يزور المتحف بشكل اسبوعي ويقدم لنا المعلومات المطلوبة لتنظيم المتحف، وفتحنا حالياً قاعة خاصة باشراف الفريق الفرنسي لعرض بقايا المعارك مع الاشارة إلى معلومات واسماء القطع.
وأشار القيادي في قسم الهندسة، الرائد مهدي حسين، إلى أن "المتحف منظم بطريقة شبيهة بالمتاحف العالمية، ليتمكن الزائرون من التعرف على شجاعة قوات البيشمركة بكل سهولة".
وقال أحد منظمي المتحف، ادريس محمد، أن "غالبية قطع المتحف تتكون من المتفجرات، لان تنظيم داعش الارهابي حوّل جميع الاغراض إلى متفجرات، ويحتوي المتحف على قسم خاص للأطفال، والملابس، ومذكرات، ورسائل، وهواتف محمولة، وعدة قطع أخرى"، مشيراً إلى وجود، عدة وثائق سرية خاصة بداعش الارهابي، لا يمكنهم عرضها حالياً.
ودعا ادريس محمد، "المواطنين، وقوات البيشمركة، عند عثورهم على أية قطع متعلقة بداعش الارهابي، أن يجلبوها إلى المتحف، ويتوقع أن يترك داعش الارهابي قطعاً كثيرة في معركة الموصل.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات