الخدمات النيابية: امانة بغداد لم تستحدث خطوط طوارئ للسيطرة على مياه الأمطارمجلس محافظة بغداد يحذّر من إجراء العمليات في مراكز التجميلخبير اقتصادي: العراق الاتحادي يعلن افلاسه في السنوات الـ10 المقبلةتنويهالقانونية النيابية: جولات التراخيص النفطية كبلت الخزينة المالية للدولةالتحالف الكوردستاني: رئيس البرلمان الاتحادي تعهد باستجواب العبادي إذ لم تصرف مستحقات الفلاحين في شهرالرئيس بارزاني مهنئا بعيد نوروز: ينبغي على شعب اقليم كوردستان أن يصل إلى تحقيق سيادته الكاملة وفاء لدماء الشهداء والتضحياترئيس اقليم كوردستان يتلقى برقية تهنئة من وزير الخارجية البريطاني بمناسبة حلول اعياد نوروز ورأس السنة الكورديةتقرير .. تردي العلاقات بين تركيا ودول الاتحاد الاوربيانتخاب شولتز رئيسا للحزب الاشتراكي الألمانيكوريا الشمالية تختبر محركا جديدا لصواريخ بعيدة المدىشويغو ونظيرته اليابانية يبحثان التعاون العسكريماكرون يحافظ على تقدمه في السباق إلى الإليزيهافغانستان .. مقتل مسلحينفرنسا .. منفذ هجوم مطار أورلي كان ثملالندن .. احباط هجمات إرهابيةالبيت الأبيض يوضح سبب عدم مصافحة ترامب لميركلأردوغان: حفلة التنكر انتهتتسوية الاستقرار بعيدة المنالنوروز مثل الشموسِ تُكحِّلُ الأسرار


العثور على آثار خلفتها نجوم متفجرة منذ ملايين السنين على الأرض  
عدد القراءات: 10065        المؤلف: وكالات        تاريخ النشر: الثلاثاء 12-04-2016  


أكدت دراستان حديثتان أن العديد من النجوم المتفجرة، والتي تسمى سوبرنوفا، أمطرت الكرة الأرضية بموجات إشعاعية خلال ملايين السنين الماضية.
وكشفت إحدى الدراسات عن وجود آثار نظائر الحديد المشع أيرون-60، والذي يعد وجوده مؤشرا قويا على بقايا النجوم المتفجرة (سوبر نوفا) مدفونة في طبقات قاع البحر في جميع أنحاء كوكب الأرض.
واستخدمت الدراسة الثانية نماذج محاكاة لتحديد النجوم المتفجرة والتي من المحتمل أنها نثرت هذا النظير المشع في مسار مجرتنا، عبر ملايين السنين الماضية.
ولم تجد الدراستان أي علاقة أو تطابق بين فترات القصف الإشعاعي التي تعرضت لها الأرض وبين حدوث عمليات انقراض جماعي لكائنات حية، كما أن عدد المناطق المتوقع أنها تأثرت بالنجوم المتفجرة كانت أقل كثيرا من إحداث هذا المستوى من الدمار.
لكن تلك الانفجارات ربما تكون قد أثرت على مناخ الأرض وبالتالي على تطور الحياة على الكوكب.
وأشار ديتر فرايتشفيرت، من معهد برلين للتكنولوجيا والذي قاد البحث الخاص بنماذج المحاكاة في الدراسة الثانية، إن اللافت للنظر أن النتائج كانت متسقة تماما في الدراستين.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات