العراق الاتحادي في المرتبة 87 بمؤشر الجوع العالميالمئات من منتسبي البتروكيمياويات في البصرة يتظاهرون ضد امانة مجلس الوزراء الاتحاديجون ماكين: الكورد شريك قديم ومحل اهتمام للولايات المتحدة الامريكيةالتحالف الدولي معلقاً على معركة كركوك: نحث الجانبين على تجنب التصعيدالسفارة الأمريكية في بغداد: ندعو جميع الأطراف إلى وقف العمل العسكري فوراً واستعادة الهدوءمحلل امني مقرب من حكومة بغداد: ماحدث بكركوك تم بالتنسيق بين بافل طالباني وقاسم سليمانيترامب: لا نحبذ نشوب صراع بين الكورد والحكومـــة الاتحــاديةوزارة البيشمركة تحمل القوات الاتحادية والحشد الشعبي مسؤولية الأحداث في كركوكممثلة حكومة كوردستان في واشنطن: برغم القتال لسنا في نقطة اللارجعةتقرير .. انقسام جديد يهدد السوق العقارية البريطانيةالاتحاد الأوربي يفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغماي في بروكسل لتحريك مفاوضات (بريكست)بيونغ يانغ: لا تفاوض على تفكيك ترسانتنا النووية في ظل (العداء) الأمريكيتيلرسون ينفي تعرضه (لإخصاء علني) من ترامب!افغانستان .. سيارة مفخخةكينا .. مقتل 33 شخصاًالبرتغال .. حرائق الغاباتلندن .. عملية طعنترامب: لم يكن هناك أي تواطؤ مع روسيا في حملتي الانتخابيةبوتين يوقع مرسوما بشأن فرض عقوبات على كوريا الشمالية


العثور على آثار خلفتها نجوم متفجرة منذ ملايين السنين على الأرض  
عدد القراءات: 42010        المؤلف: وكالات        تاريخ النشر: الثلاثاء 12-04-2016  


أكدت دراستان حديثتان أن العديد من النجوم المتفجرة، والتي تسمى سوبرنوفا، أمطرت الكرة الأرضية بموجات إشعاعية خلال ملايين السنين الماضية.
وكشفت إحدى الدراسات عن وجود آثار نظائر الحديد المشع أيرون-60، والذي يعد وجوده مؤشرا قويا على بقايا النجوم المتفجرة (سوبر نوفا) مدفونة في طبقات قاع البحر في جميع أنحاء كوكب الأرض.
واستخدمت الدراسة الثانية نماذج محاكاة لتحديد النجوم المتفجرة والتي من المحتمل أنها نثرت هذا النظير المشع في مسار مجرتنا، عبر ملايين السنين الماضية.
ولم تجد الدراستان أي علاقة أو تطابق بين فترات القصف الإشعاعي التي تعرضت لها الأرض وبين حدوث عمليات انقراض جماعي لكائنات حية، كما أن عدد المناطق المتوقع أنها تأثرت بالنجوم المتفجرة كانت أقل كثيرا من إحداث هذا المستوى من الدمار.
لكن تلك الانفجارات ربما تكون قد أثرت على مناخ الأرض وبالتالي على تطور الحياة على الكوكب.
وأشار ديتر فرايتشفيرت، من معهد برلين للتكنولوجيا والذي قاد البحث الخاص بنماذج المحاكاة في الدراسة الثانية، إن اللافت للنظر أن النتائج كانت متسقة تماما في الدراستين.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات