المئات من سائقي الشاحنات يتظاهرون في بغداد للمطالبة بتغيير النظام الجمركيالأمن البرلمانية تقرر استدعاء قائد قوات حرس الحدود الاتحاديةوزير التربية يحذر من أزمة جديدة في توفير الكتب المدرسية العام المقبلبطريركية الكلدان تدعو المسيحيين في العالم للتبرع والمساعدة في اعمار سهل نينوىالجاف ترفض تشريع قانون خاص بانتخابات كركوكجون كيري للرئيس بارزاني: كنتم حليفاً قوياً وصديقا محل ثقة وسيبقى التحالف الأمريكي الكوردستاني قوياً وراسخاًالرئيس بارزاني: ان استشهاد شيفا تأكيد على دور ومكانة وتضحيات المرأة في مسيرة النضال والصمود والتنوير لشعب الاقليمرئيس إقليم كوردستان يصل إلى تركيا ويلتقي كبار المسؤولين لبحث ملفات متعددةتقرير .. دول تستبق تحركات المجرمين بلجيكا تستثمر اموالاً كبيرة في تعقب الإرهابيين باستعمال وسائل التواصل الاجتماعياتفاق روسي إيراني على خارطة طريق نوويةروحاني: قواتنا الأمنية لن تجدي نفعا إذا نشب صراع طائفي في إيرانميركل تبدي استعدادها للقاء ماكرون المرشح للانتخابات الرئاسية الفرنسيةبوادر أزمة جديدة بين تركيا واليونانافغانستان .. عمليات هجوميةالتشيك .. إجراءات أمنيةالمانيا .. سيارة تدهس اشخاصاامريكا .. انتهاك حظر تجاريترامب يدعو مؤيديه لتنظيم مظاهرة خاصة بهماولاند يحذر ترامبانتظروا، مَلَّت سَمَاعَهَا "صفرو"


الى روح القائد الخالد مصطفى بارزاني في الذكرى ال37 لرحيله  
عدد القراءات: 5990        المؤلف: عبد الوهاب طالباني        تاريخ النشر: الأربعاء 02-03-2016  
عبد الوهاب طالباني - سيدني
سيّدُ الجبل
وحدكَ عرفتِ توليفة التحدي:
عصفَ الرياح وقصفَ الرعود
ولسعَ اللهيب...وليالي الصقيع
وحدكَ عرفت سرّ الجبل
وعلّمتَ أسراب الغزلان خفاياه
****
عرفناكَ قطعة مهيبة من جلمود الصخرة العتيدة
وقامةَ تَحدٍّ قدّت من شموخ الجبل
****
عرفتكَ وشوشات الغابات،
 وعتمة المسالك الموحشة في ليالي القهر،
عرفتك متاهات الشّعاب،
 وصقيع "آراس" المدفون بالاسرار الثلجية،
 حاميا لغزلان البراري الندية،
 جمرة الدفئ كنتَ لليالي البرد الطويلة،
 وعلى الذرى صقرا،
 إفترشت كل مساحات المدى.
على الافق البعيد،
 بين جنبات الوديان وفوق القمم،
 وعند ينابع الزلال،
 وفي ساحات الوغى،
 وفي ذاكرةِ الثوار والايام العصيبة،
 رفرفت فراشات يشماغك الاحمر جذوة متقدة ،
 وراية ازلية ،
وموجا من عرائش الورد ،
ونسمات تضوّعت بأريج النرجس.
****
فتحت الجبالُ نوافذ طقوسها النوروزية،
 وماجت أعشاش "زاكروس"
بأناشيد حراس الموقد الاثير.
  وبزغت تباشير يومنا الجديد،
 تظلله راية الحلم الكبير بالوانها الجميلة،
 وشمس الحكمة الزرادشتية الاولى.
 فاسترحْ ، ونَمْ مطمئنّا ، ياسيّدَ الجبلْ.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات