صدور حكم بحبس محافظ الانبار لمدة سنة مع ايقاف التنفيذمنع حمل السلاح والتواجد العسكري في البصرةالعشرات يتظاهرون في الناصرية مطالبين بتحسين الكهرباءماء المثنى تكشف اسباب شح المياه وتحمل الموارد المائية المسؤوليةالطائي: سرطان غامض يهاجم قرية زراعية في ديالىمجلس القضاء الاعلى: قابلة مأذونة تبيع الاطفال حديثي الولادةلجنة الخدمات والإعمار النيابية: نحذر الجهات التنفيذية من استمرار مشكلة شح المياه ورداءة التيار الكهربائيالاقتصاد النيابية: الكشف عن حيلة يستخدمها التجار للتهرب من الضرائب في المنافذ الحدوديةالتحالف الكوردستاني: ان استفتاء الاقليم لا يعني اعلان الدولة المستقلة مباشرةرئيس اقليم كوردستان والممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة يبحثان مسألة الاستفتاءتحت شعار (إنهاء جرائم العنف الجنسي عن طريق العدالة والإجراءات القانونية) .. انعقاد مؤتمر خاص في اربيل .. مخاطر هذه الجرائم والإقدام عليها بشكل عنيف من إرهابيي داعش انكشفت بفضل شجاعة وجرأة الناجين من هذه الجرائم خاصة في مناطق سنجار وسهل نينوىالحقيقة المؤلمة .. ولا مناص منها حتى حين ..الإستفتاء و حق تقرير المصيركلما قلت متى ميعادنا .. ضحكت هند وقالت بعد غد !من سانبطرسبورغ لأربيل ، الكرملين يسارع الخطى لإقليم كوردستانندوة (تمثلات الحداثة الشعرية بين شعراء العرب والكورد) اقامتها دار الثقافة والنشر الكورديةاكثر من 220 الف لاجئ بكوردستان بينهم فلسطينيونمسؤول الفرع الخامس: الاستفتاء عملية ديمقراطية لأخذ رأي الشعب الكوردي بشأن تقرير مصيرهكوردستان تخرّج دفعة ثانية من مقاتلين عرب انضموا للبيشمركةهولندا تعلن دعمها لاستفتاء الاستقلال وتقدم نصيحة لإقليم كوردستان


نافـــذة..اغــــتراب المثقف في واقع ســـــاكن  
عدد القراءات: 35173        المؤلف: احمد البياتي        تاريخ النشر: الخميس 25-06-2015  
احمد البياتي

المواقف الفكرية والمذاهب الأدبية لم تعد استجابة لإنحدارات طبقية تحكمها البنية التحتية وحدها ، وهذا ماحدا بالمفكرين ان يجعلوا العقل اداتهم التي يصدر منها في تفكيرهم ووسائلهم معالجة للاشكاليات والسلبيات والاخطاء والظواهر المغايرة ووضع الخطط والبرامج للتطوير فهو الذي مكنهم من الكشف المعرفي عن ماهية هذه الظواهر وعللها . وهذا يعني ان الوعي لدى المفكر سيكشف له عن المدركات الذهنية التي هي حقائق ثابتة ، اما المتغيرات فهي مرتبطة بالحواس العاجزة عن كشف الثوابت ، وبهذا يتحول الادراك من خاص الى عام والذي ينطوي على مجموعة من الحقائق باعتبارها ثابتة وعامة لدى جميع الناس ، والانسان في المفهوم التقليدي كائن اجتماعي يندمج بالجماعة وليس منفصلا عنها ، اذ لايتحقق التواصل في المجتمع بين افراده الا من خلال ثقافة محكومة بالعقل واحكام الشخصية الفردية في ضوء هذه الثقافة يسهم في تحطيم الحواجز الفكرية والنفسية بين المستويات المغايرة التي يطرحها التفكير النسبي الذي يعطي كل شخصية استقلالها وقدراتها في تشكل افكارها وتصوراتها ولذلك فان هذا البعد يمحو الفوارق ويعيد تشكيل الشخصيات كلها نسخا لاصل مثالي ثابت وتتحول ثقافة المجتمع الى ثقافة موحدة تنطوي على نسيج فكري يكون العقل محوره ، وتتحول الشخصية في المجتمع من شخصية مجزأة تحمل كل واحدة نسيجها المتفرد الى شخصية كلية او وحدة متكاملة ، وبالتالي تكون الحصيلة النهائية لمتوسط الشخصيات في المجتمع . وبما ان الذات الفردية تفرز الخاص فانها تغاير الوعي الجمعي الذي يرسي العام والثابت ، وعليه الانسان الممتلك للوعي والادراك يسعى الى الغاء الذات الفردية ويحاول احكامها بالعقل ليزيد من دورها في الكشف المعرفي واسهامها في برامج وافكار تتحول الذات فيها من خاصة الى عامة تشمل النوع الانساني وينضوي تحتها جميع الافراد وتعبر عن روح الجماعة ليتم الكشف عن الحقائق العامة الثابتة في ضوء ادراك عقلي محدد ، لذلك يعاني المفكرون والمثقفون من مشاكل خطيرة ومتعددة في مجتمعات متخلفة محدودة الثقافة ، يرتد بعضها الى واقعهم الاجتماعي الذي يعيشون فيه على اعتبار انهم جزءاً منه ويسعون الى اصلاحه ، غير انهم لم يتمكنوا من الكشف عن الجذورالحقيقية لهذه الفجوات والمشاكل المترسبة ووضع الحلول لها لمعالجتها، ولذلك نراهم قد اتجهوا في محاولاتهم الى الاعتماد على الوعي الفكري الذي اعتبروه الحل الامثل لجميع المعوقات والظواهر غير السليمة والمستعصية في مجتمعاتهم .

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات