علي بابير: لا يمكن لأية جهة منع ممارسة الحقوق الطبيعية التي وهبها الله للإنسان ومنها الاستقلالرئيس إقليم كوردستان يستقبل مير تحسين بك وبابا شيخ والمجلس الروحاني الإيزيديالرئيس بارزاني: ابواب الحوار ستبقى مفتوحة مع العراق الاتحادي من اجل ان نكون جارين جيدينالرئيس بارزاني يدلي بصوته لاستقلال كوردستان في قصبة بيرمامرئيس إقليم كوردستان يستقبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق الاتحاديالرئيس بارزاني: من الآن نحن جيران للعراق الاتحادي ومن سيشن حرب كسر الإرادة معنا سيخسرها .. كوردستان ان الإستقلال هو ضمانة لعدم تعرض شعب كوردستان الى الكوارث والمصائب مرة أخرىالتربية المتقدمة والصحيحة تعني مجتمعاً متطوراًفلسطين وكوردستان والوجدان العربيلا تجعلوها كوردية عربيةكاتب ومؤرخ تركي: رفض الدول الاقليمية لاستفتاء كوردستان استمرار للذهنية الاستعماريةمتحدث باسم عشائر نينوى العربية: 300 ألف عربي سيشاركون في استفتاء استقلال كوردستانشخصيات عشائرية من عرب كركوك: نؤيد استفتاء كوردستاناعلان مشروع يضمن حقوق المكونات بـ (دولة كوردستان) في اربيلوزير الجمارك التركي: معابرنا الحدودية مع إقليم كوردستان مفتوحةأهالي ناحية ربيعة يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهمأزدياد دعم المجتمع الدولي لاستفتاء استقلال كوردستاننيجيرفان بارزاني: تهديدات العبادي تذكرنا بقرارات مجلس قيادة البعث الجائرة ضد كوردستاننيجيرفان بارزاني: 25 أيلول يوم تقرير المصير واتخاذ القرار لمستقبل افضل لنا ولأجيالناالرئيس بارزاني يوجّه رسالة شكر الى جماهير اربيل الحبيبة والوطنيةتشديد الإجراءات الأمنية في كركوك لمنع تسلل مسلحي داعش الارهابي


تقــريـــر .. وزارة الصحة الاتحادية تصدر توضيحا بشأن إصابات مرض الأيدز في البلاد  
عدد القراءات: 150        المؤلف: بغداد - التآخي        تاريخ النشر: الأربعاء 23-08-2017  
بغداد - التآخي
أصدرت وزارة الصحة توضيحا بشأن عدد الإصابات بمرض الأيدز في البلاد، مشيرة الى أن أرقاما خاطئة وردت عن عدد الحالات الجديدة المكتشفة في دائرة صحة الكرخ، فيما أكدت أن عدد الإصابات ثلاثة فقط وليس 19 كما ورد في التقرير.
وذكرت الوزارة إن "وبائية الاصابة بمرض العوز المناعي في العراق حاليا لا تتجاوز نسبة (0.01)، وهي نسبة قليلة جدا مقارنة بدول الاقليم والعالم وبضمنها الدول الاسلامية، كما أن العراق يصنف من البلدان ذات الوبائية المنخفضة حسب تصنيفات منظمة الصحة العالمية".
وأضافت الوزارة، أن "الهيئات الصحية العالمية توصي باعتماد واحترام مبدأ حقوق الانسان والتركيز على زيادة الوعي واجراء الفحوصات الطوعية عن طريق مراكز الفحص التطوعي، علما ان هذه المراكز منتشرة في عموم العراق وساهم زيادة وعي المجتمع في زيادة حالات المراجعات الطوعية واكتشاف بعض الحالات الجديدة مع توفير العلاجات اللازمة".
وأوضحت، أن "ارقاما غير صحيحة وخاطئة وردت عن عدد الحالات الجديدة المكتشفة في دائرة صحة الكرخ وعددها ثلاثة فقط وليس 19 كما ورد في التقرير، علما ان مجموع حالات الاصابة الحديثة والقديمة الذين ما زالوا على قيد الحياة ومنذ اكتشاف المرض في العراق حوالي عام 1986 يبلغ 185 من مجموع سكان العراق الذي يقدر بعدد 36 مليون نسمة".
وتابعت، أن "هذا يؤكد مرة اخرى وبالبراهين القاطعة مدى انخفاض وبائية المرض في العراق وفي نفس الوقت التحسن الكبير في الزيارات الطوعية واكتشاف الحالات وعلاجها"، مؤكدة أن "دواوين الوقف الشيعي والوقف السني والوقف المسيحي الذي لم تتم الاشارة اليها في التقرير هم اعضاء فاعلون في الية التنسيق الوطني ولهم دور ايجابي من حيث المساهمة في زيادة الوعي بين ابناء المجتمع وفي اتخاذ القرارات المتعلقة بهذه الامراض".

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات