علي بابير: لا يمكن لأية جهة منع ممارسة الحقوق الطبيعية التي وهبها الله للإنسان ومنها الاستقلالرئيس إقليم كوردستان يستقبل مير تحسين بك وبابا شيخ والمجلس الروحاني الإيزيديالرئيس بارزاني: ابواب الحوار ستبقى مفتوحة مع العراق الاتحادي من اجل ان نكون جارين جيدينالرئيس بارزاني يدلي بصوته لاستقلال كوردستان في قصبة بيرمامرئيس إقليم كوردستان يستقبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق الاتحاديالرئيس بارزاني: من الآن نحن جيران للعراق الاتحادي ومن سيشن حرب كسر الإرادة معنا سيخسرها .. كوردستان ان الإستقلال هو ضمانة لعدم تعرض شعب كوردستان الى الكوارث والمصائب مرة أخرىالتربية المتقدمة والصحيحة تعني مجتمعاً متطوراًفلسطين وكوردستان والوجدان العربيلا تجعلوها كوردية عربيةكاتب ومؤرخ تركي: رفض الدول الاقليمية لاستفتاء كوردستان استمرار للذهنية الاستعماريةمتحدث باسم عشائر نينوى العربية: 300 ألف عربي سيشاركون في استفتاء استقلال كوردستانشخصيات عشائرية من عرب كركوك: نؤيد استفتاء كوردستاناعلان مشروع يضمن حقوق المكونات بـ (دولة كوردستان) في اربيلوزير الجمارك التركي: معابرنا الحدودية مع إقليم كوردستان مفتوحةأهالي ناحية ربيعة يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهمأزدياد دعم المجتمع الدولي لاستفتاء استقلال كوردستاننيجيرفان بارزاني: تهديدات العبادي تذكرنا بقرارات مجلس قيادة البعث الجائرة ضد كوردستاننيجيرفان بارزاني: 25 أيلول يوم تقرير المصير واتخاذ القرار لمستقبل افضل لنا ولأجيالناالرئيس بارزاني يوجّه رسالة شكر الى جماهير اربيل الحبيبة والوطنيةتشديد الإجراءات الأمنية في كركوك لمنع تسلل مسلحي داعش الارهابي


البارزاني وثوابت السياسة الكوردستانية  
عدد القراءات: 252        المؤلف: سربست بامرني        تاريخ النشر: الأربعاء 23-08-2017  
سربست بامرني
في الحديث الشامل والصريح للسيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان مع صحيفة (عكاظ) السعودية الموقرة، حدد ثوابت السياسة الوطنية الكوردستانية في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها كوردستان وعموم منطقة الشرق الأوسط وهي:
كوردستانيا:
ـ لا تراجع عن قرار اجراء الاستفتاء الشعبي وممارسة شعب كوردستان لحقه المشروع في تقرير مصيره ومستقبله بنفسه في الوقت المحدد (25/9/2017) وان كل ما يقال خارج هذا السياق من الاعلام المضاد والمأجور لا أساس له من الصحة، والمحاولات المشبوهة التي يقوم بها هذا الطرف المعادي او ذاك لعرقلة انجاز الاستفتاء لم ولن تؤثر في الموقف الوطني الكوردستاني.
ـ الحوار الداخلي الشفاف والصريح سيكون عنوان العلاقات الوطنية وباتجاه تعزيز وتقوية الصف الوطني إزاء القضايا المصيرية ولا تغييب او تجاهل لأي طرف كبيرا كان ام صغيرا.
عراقيا:
فشل الأنظمة الحاكمة المتعاقبة في إقامة دولة القانون والمواطنة والشراكة الحقيقية وخلاصة التجارب الطويلة المريرة لشعب كوردستان مع الحكومات العراقية على اختلاف مشاربها لاستحصال حقوقه القومية الديموقراطية المشروعة، وصل الى نهايته المحتومة التي تعني استحالة العيش المشترك في ظل الوحدة القسرية، وانه من الأفضل للجميع وحقنا للدماء ودرءأ للمفاسد الناجمة عن الحرب والعنف ان (نكون جارين جيدين).
عربيا:
تأكيد واضح على ان العلاقات الوطيدة والممتازة مع العالم العربي مستمرة وأنها لن تتأثر بطبيعة العلاقة مع بغداد خاصة مع المملكة العربية السعودية ومصر والكويت والأردن ودول الخليج.
إقليميا:
الاستمرار بالنهج الواقعي والمتوازن في العلاقة مع دول الجوار على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام خصوصيتها ومصالحها وفتح الأبواب امام العلاقات السياسية والتعاون الاقتصادي المثمر والمشاريع الاستراتيجية المشتركة مع التمسك باستقلالية القرار الكوردستاني وتقديم العون اللازم لحل المشاكل بالطرق السلمية.
دوليا:
مواصلة التعاون الوثيق مع المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب العالمي وتعزيز العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بما يتفق ومصالح شعب كوردستان ومن دون قبول وصاية أي طرف او تدخله في الشأن الداخلي الكوردستاني.
هذا فضلاً على التأكيد على تفعيل الحياة البرلمانية ومواجهة الازمة الاقتصادية ومعالجة المشاكل الناجمة عنها وضمان التعايش الاخوي بين مكونات المجتمع الكوردستاني القومية والدينية وسلمية المسيرة الوطنية الكوردستانية نحو الحرية والاستقلال.
الثوابت أعلاه ستطبع المرحلة الحالية والمقبلة بطابعها الداعي الى الحوار والسلام والتعاون المثمر والعلاقات الإنسانية الطبيعية بين المجتمع الكوردستاني والمجتمعات الجارة على أساس احترام إرادة شعب كوردستان وحقوقه الديموقراطية المشروعة ومن المؤكد انها ستحوز على ثقة وقبول كل المؤمنين بحقوق الانسان وحرياته وكرامته.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات