علي بابير: لا يمكن لأية جهة منع ممارسة الحقوق الطبيعية التي وهبها الله للإنسان ومنها الاستقلالرئيس إقليم كوردستان يستقبل مير تحسين بك وبابا شيخ والمجلس الروحاني الإيزيديالرئيس بارزاني: ابواب الحوار ستبقى مفتوحة مع العراق الاتحادي من اجل ان نكون جارين جيدينالرئيس بارزاني يدلي بصوته لاستقلال كوردستان في قصبة بيرمامرئيس إقليم كوردستان يستقبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق الاتحاديالرئيس بارزاني: من الآن نحن جيران للعراق الاتحادي ومن سيشن حرب كسر الإرادة معنا سيخسرها .. كوردستان ان الإستقلال هو ضمانة لعدم تعرض شعب كوردستان الى الكوارث والمصائب مرة أخرىالتربية المتقدمة والصحيحة تعني مجتمعاً متطوراًفلسطين وكوردستان والوجدان العربيلا تجعلوها كوردية عربيةكاتب ومؤرخ تركي: رفض الدول الاقليمية لاستفتاء كوردستان استمرار للذهنية الاستعماريةمتحدث باسم عشائر نينوى العربية: 300 ألف عربي سيشاركون في استفتاء استقلال كوردستانشخصيات عشائرية من عرب كركوك: نؤيد استفتاء كوردستاناعلان مشروع يضمن حقوق المكونات بـ (دولة كوردستان) في اربيلوزير الجمارك التركي: معابرنا الحدودية مع إقليم كوردستان مفتوحةأهالي ناحية ربيعة يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهمأزدياد دعم المجتمع الدولي لاستفتاء استقلال كوردستاننيجيرفان بارزاني: تهديدات العبادي تذكرنا بقرارات مجلس قيادة البعث الجائرة ضد كوردستاننيجيرفان بارزاني: 25 أيلول يوم تقرير المصير واتخاذ القرار لمستقبل افضل لنا ولأجيالناالرئيس بارزاني يوجّه رسالة شكر الى جماهير اربيل الحبيبة والوطنيةتشديد الإجراءات الأمنية في كركوك لمنع تسلل مسلحي داعش الارهابي


دعما لاستفتاء اقليم كوردستان من اجل الاستقلال.. اتحاد ادباء دهوك في امسية شعرية لمناسبة الذكرى 46 لتأسيسه .. يقيم الاتحاد ندوات وأمسيات شعرية مستمرة وملتقيات أدبية وثقافية لاقت اصداء واسعة  
عدد القراءات: 1460        المؤلف: جمال برواري        تاريخ النشر: الاثنين 21-08-2017  
منذ بدء تأسيسه ولغاية اليوم، دأب الاتحاد العام للأدباء الكورد في دهوك على نشر الوعي القومي والفكري والثقافي بأطر انسانية وعلى انفتاح تدريجي للثقافة العالمية وبتواصل كمـّا ونوعاً على ما يبتكر من جديد في مجاهيل الأدب العالمي وبخطى يمكننا ان نقول عنها بكل فخر انها واعية لدورها وحجمه وتأثيره سواء كانت بأخذ أم عطاء من والى الكوردية.



دهوك - جمال برواري


منذ أول لبنة تأسيسية على يد رواد الأدب الكوردي وأسياد القلم الذين كانوا الشعاع الأول لشمس الثقافة الكوردية والذين جاهدوا بحق ليكون للكورد تواجدهم الفعلي والتاريخي العميق على ساحة الثقافة العراقية والعربية خاصة والدولية عامة  ، وهم المؤسسون الأوائل لهذا الصرح الثقافي الذي بلغ الان من عمره 46 عاما زاخرة بعطاء متنوع ، أدبي ، فكري ، فلسفي ، مشاركات داخل وخارج كوردستان، داخل العراق وخارجه، اصدارات ومطبوعات ومنشورات ثقافية وباللغات الثلاثة عربية وكوردية وانكليزية، بتقارب مكاني وزماني كبير ودمج معرفي وتواصل ابداعي مختلف لبث روح التلاقح الفكري والأدبي وتعايش انساني جميل مع الآخر ادبيا وثقافيا وحواريا .
تأسس الإتحاد العام للأدباء الكورد في 10/2 عام 1970 في بغداد بحسب هيأته التأسيسية المكونة من 11 عضوا، وانتخب الشاعر الكوردي (هزار موكرياني) رئيسا أولاً للاتحاد في مؤتمرهم الأول الذي عقد في نفس العام وعلى قاعة الخلد. ثم افتتحت فروع  الاتحاد الأربعة في محافظات كركوك واربيل ودهوك والسليمانية .
اتحاد ادباء الكورد فرع دهوك هو أحد فروع الاتحاد الأربعة، وأول مـَـن ترأسه الشاعر  شيخ ممدوح بريفكي بعد انعقاد مؤتمرهم الأول بتاريخ 12/ 8 / 1971. والان رئيس اتحاد ادباء دهوك الحالي السيد حسن سليفاني منذ انتخابه عام 2001 ولغاية اليوم.
وبمناسبة الذكرى السادسة والاربعين لتأسيس اتحاد الادباء الكورد في دهوك ودعما لاستفتاء اقليم كوردستان من اجل الاستقلال اقيمت امسية شعرية تحت عنوان (قصائد من اجل الاستقلال).
في مستهل الامسية وقف الحاضرون دقيقة صمت اجلالا واكراما لارواح شهداء الكورد وكوردستان وشهداء الكلمة ،بعدها القى الكاتب والشاعر حسن سليفاني رئيس اتحاد ادباء دهوك كلمة ترحيبية رحب فيها بالحاضرين واشار فيها الى دور الاتحاد في نشر الوعي الثقافي والادبي، مؤكدا حب الادباء الكورد للحرية والاستقلال والعمل الجاد من اجل انجاح الاستفتاء وقد ادار الامسية الشاعر سلام باليي، وشارك كل من الشعراء: الشاعر د. بدرخان سندي والشاعر دلبرين هالو والشاعرة ديا جوان والشاعر حسن نوري والشاعر هاشم اتروشي  والشاعرة كوهر فتاح والشاعر شكري اسماعيل  والشاعر خالد علي سليفاني .
من الجدير بالذكر ان الفرع اسهم في نشر الثقافة والأدب الكوردي الحديث والفلكلوري والكلاسيكي ، وحافظ على تراث كوردستان الأدبي ، ودعم حركات التجديد الأدبية أيضا وقارب بين وجهات النظر والرؤى الفكرية  القديمة والجديدة عن طريق تشجيع الجيل الجديد لكلا الجنسين ، حيث كانت انجازات هذا الفرع قد تزايدت وتفرعت لتشتمل على ما يأتي:
"مطبوعات ومنشورات لكل اجناس الأدب : روايات ، أبحاث ودراسات ، نقد ، تراجم ، مجاميع قصصية ، مجموعات شعرية ، وباللغات الثلاثة كوردية وعربية وانكليزية ، منها ما طبع كورديا بالحرف العربي ومنها بالحرف اللاتيني.
" اشتملت المطبوعات على جميع أدباء كوردستان داخلها وخارجها ، وكل مكونات المجتمع الكوردي بل وأيضا توسع ليشمل الأدباء القاطنين روسيا واستراليا.
" يقيم الاتحاد ندوات وأمسيات شعرية مستمرة ، وملتقيات أدبية وثقافية كانت ذات أصداء واسعة مثل ملتقى الرواية الكوردية وملتقى نوروز الشعري وملتقى النقد الأدبي الكوردي ومهرجان دهوك الدولي وبالتعاون مع المركز العام ومديرية الثقافة والنشاط الأدبي في دهوك الى جانب تبادل زيارات وفدية من والى كوردستان لغرض الاطلاع على المستوى الثقافي للدول الأخرى وبالعكس كما ان هناك مشاركات وحضوراً لمهرجانات داخل العراق.
" إصدار مجلة (الكلمة/ به يف)، التي تصدر كل 3 أشهر تتناول مواضيعها جميع صنوف الأدب وباللغة الكوردية.
" تأسيس الموقع الرسمي لفرع اتحاد ادباء دهوك على العنوان الألكترونيduhok@duhokwriters.com  وباللغات الثلاث الكوردية والعربية والانكليزية.
" مكتبة الفرع التي تضم  اعدادا  لا يستهان بها من الكتب والمجلدات والمؤلفات التي تعكس التطور الأدبي الحاصل على ساحة الثقافة الكوردية لسنوات طويلة.
كل عام والأدب الكوردي زاخر بالقيم الانسانية، وكل سنة واتحاد الأدباء الكورد منبر مُنير للثقافة المعاصرة وحرية الكلمة.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات