محافظ الديوانية يحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية تردي الخدمات في المحافظةالبصرة تهدد بقطع واردات الموازنة اذ لم تصلها الاستحقاقات الماليةالمالية النيابية: صندوق النقد الدولي يشترط على الحكومة الاتحادية تخفيض رواتب الموظفينمظاهرات كوردية امام السفارة الاتحادية في بروكسلالخارجية الامريكية: نراقب الوضع عن كثب وقلقون من اعمال العنف في كركوكالأمم المتحدة: التحركات العسكرية في كركوك أدت إلى نزوح الآلاف من المدينةالقنصل الروسي في أربيل: ليست لدى موسكو أي خطة لإغلاق قنصليتها بإقليم كوردستانالحزب الديمقراطي الكوردستاني السوري يدين الهجمة العدوانية الظالمة على كركوك وشعب كوردستانكوسرت رسول يصدر بياناً شديد اللهجة بشأن أحداث كركوكالرئيس بارزاني: سيصل شعب اقليم كوردستان الى مبتغاه وارادته ومطالبه المباركة بهمة وشجاعة عاجلا ام آجلامادور الطبقة الواعية في مايحصل في العراق ؟ما هو ثمن قتل الشعب الكوردستاني هذه المرة؟العـبرة بالخواتـيمالعراق - بين تجربتين؟حزب الحق والحريات: النظام العراقي الطائفي سيغرق في الدماء التي أراقهاايران تستولي على كبرى آبار نفط كوردستان والمنطقةوفاة رئيس كتلة الحركة الاسلامية في برلمان اقليم كوردستانالحشد الشعبي ينهب ممتلكات الكورد ويحرق سوقاً في طوزخورماتوالكورد في طوزخورماتو يناشدون لتقديم مساعدات عاجلة لهممحلل أميركي: إيران المستفيد مما يحدث في كركوك


اللقاء ما بعد الأخير إلى الشاعر عدنان حسين  
عدد القراءات: 237        المؤلف: اياد خضير        تاريخ النشر: الخميس 10-08-2017  
إياد خضير
إيهِ شاعرنا البغدادي
جئتُك طائراً بأجنحة القطا
محملاً بالأشواق .. باللهفةِ ...
أسفارك خالدةً ...
والأحمر الهنديُّ يقف منبهراً أمامك
ذكرتَ تاريخاً مضى
عن اسلافه الراحلين إلى أقاصي الندى
قلّبتَ مواجعه
لكنه يبتسمٌ فرِحاً بوفائكَ ...
من بعيد اراك تعدو باتجاهي
حدسٌ يحفّزك للقاء
انا طائرُ الفينيق الذي وصفته
اراك من بعيدٍ تروض الخراب
ليعيد ترتيب فوضاه
في فضاءات حمراءَ لامعةً ...
ابتسامتك تشق الطريق إلى الخيبات
لتبادلها الأمل
وعلامة التعجب من منظرك البهي
تستغربُ شبقَ الموغلين بذم العصافير
أحس بنسيمات الحب
تسرع باتجاه السنابل ومواويل القصب
اطبق على رؤياكَ  وأتيه في النشوة
تلامس روحي سرّ التلاشي
ترتعش يداي
بعدها يقف الارتعاش
وتسكن الروح
بأنتظار الرحي

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات