علي بابير: لا يمكن لأية جهة منع ممارسة الحقوق الطبيعية التي وهبها الله للإنسان ومنها الاستقلالرئيس إقليم كوردستان يستقبل مير تحسين بك وبابا شيخ والمجلس الروحاني الإيزيديالرئيس بارزاني: ابواب الحوار ستبقى مفتوحة مع العراق الاتحادي من اجل ان نكون جارين جيدينالرئيس بارزاني يدلي بصوته لاستقلال كوردستان في قصبة بيرمامرئيس إقليم كوردستان يستقبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق الاتحاديالرئيس بارزاني: من الآن نحن جيران للعراق الاتحادي ومن سيشن حرب كسر الإرادة معنا سيخسرها .. كوردستان ان الإستقلال هو ضمانة لعدم تعرض شعب كوردستان الى الكوارث والمصائب مرة أخرىالتربية المتقدمة والصحيحة تعني مجتمعاً متطوراًفلسطين وكوردستان والوجدان العربيلا تجعلوها كوردية عربيةكاتب ومؤرخ تركي: رفض الدول الاقليمية لاستفتاء كوردستان استمرار للذهنية الاستعماريةمتحدث باسم عشائر نينوى العربية: 300 ألف عربي سيشاركون في استفتاء استقلال كوردستانشخصيات عشائرية من عرب كركوك: نؤيد استفتاء كوردستاناعلان مشروع يضمن حقوق المكونات بـ (دولة كوردستان) في اربيلوزير الجمارك التركي: معابرنا الحدودية مع إقليم كوردستان مفتوحةأهالي ناحية ربيعة يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهمأزدياد دعم المجتمع الدولي لاستفتاء استقلال كوردستاننيجيرفان بارزاني: تهديدات العبادي تذكرنا بقرارات مجلس قيادة البعث الجائرة ضد كوردستاننيجيرفان بارزاني: 25 أيلول يوم تقرير المصير واتخاذ القرار لمستقبل افضل لنا ولأجيالناالرئيس بارزاني يوجّه رسالة شكر الى جماهير اربيل الحبيبة والوطنيةتشديد الإجراءات الأمنية في كركوك لمنع تسلل مسلحي داعش الارهابي


تقرير .. حزب الشعب الجمهوري المعارض .. يقود مسيرة العدالة من انقرة الى اسطنبول  
عدد القراءات: 623        المؤلف: هوزان امين        تاريخ النشر: الأربعاء 21-06-2017  
تركيا - هوزان أمين
في مشهد غير معتاد للتعبير عن الغضب والانتقاد لحكومة الرئيس رجب طيب اردوغان واتهامه بميله أكثر فأكثر نحو الاستبداد وفرض آرائه والانتقام من المعارضة وامساك القضاء العدالة بيد من حديد وفرض حكامه بدلاً من فرض احكام مستقلة بالعدالة في تركيا .
وعلت الاصوات المناوئة لتصرفات الحكومة اثر فرض احكام تصل الى 25 عاماً بالسجن الى احد نواب حزب الشعب الجمهوري المعارض بعد ان نزعت عنه الحصانة الدبلوماسية بتهمة افشاء اسرار الدولة وتزويد إحدى الصحف بمعلومات سرية.
وانطلقت المسيرة التي دعى اليها حزب الشعب الجمهوري تحت شعار " العدالة" ورفع المشاركون فيها العلم التركي وصورا لمؤسس الجمهورية التركية "مصطفى كمال أتاتورك"، ولافتات كُتب عليها "العدالة".
بدأت من العاصمة أنقرة باتجاه اسطنبول بمشاركة الآلاف من أنصار الحزب بقيادة زعيمه كمال قلجدار اوغلو وسيقطع المشاركون المحتجون قرابة 500 كلم ولا زالت المسيرة مستمرة بعد ايام من انطلاقها .
وفي كلمة ألقاها كمال قليجدار أوغلو أمام مؤيّديه في بداية انطلاق المسيرة بحسب وكالة الاناضول "انهم يرفضون سجن الصحفيين والبرلمانيين، والعيش في بلاد لا توجد فيها العدالة"، وأنهم يواجهون "إدارة ديكتاتورية" حسب تعبيره. ولفت إلى أن "هذه المسيرة لا علاقة لها بحزب سياسي، وإنما هي مسيرة مباركة تطالب بالديمقراطية، وينبغي على جميع المطالبين بالعدالة أن يدعموها".  وكان التقرير الذي نشرته صحيفة جمهورييت التركية المعارضة والواسعة الانتشار في مايو 2015 يؤكد أن الشاحنات التي يزعم أنها مملوكة للمخابرات التركية احتوت على أسلحة وذخائر كانت متجهة إلى سوريا عندما أوقفت وخضعت للتفتيش في جنوب تركيا أوائل 2014 وكان النائب أنيس بربر اوغلو قد اثار مسألة تلك الشاحنات وقام بإمداد صحيفة "جمهورييت" بمقطع فيديو يزعم أنه يكشف إرسال جهاز المخابرات التركي أسلحة إلى سوريا. ونفت الحكومة وقتها تلك الادعاءات بإرسال أسلحة إلى سوريا، معلنة أن الشاحنات كانت تنقل مساعدات إنسانية للاجئين في المخيمات داخل الاراضي السورية.
ومن الجدير بالذكر ان انيس بربر أوغلو شغل منصب رئيس تحرير صحيفة "حرييت"، التي تعد من أكبر وأعرق الصحف التركية حتى آب 2014، وذكرت مصادر وقتها أنه تقدم باستقالته من منصبه، بينما قالت أخرى إنه عزل.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات