العراق قبل وبعد داعش الارهابيأما من اجراء لحصر السلاح بيد الدولة ؟موعـــد اعــــــلان الدولة الكوردستانيةدعونا نعيش بسلام!قـــوات البيشـــــمركة تصــد هجوما لـــداعش الارهابي قرب طوزخورماتوكمارك السليمانية تحبط عملية تهريب ضخمة من ايرانمركز الدراسات الستراتيجية: نسبة مشاركة المناطق المستقطعة بالاستفتاء تتوقف على اتفاق الأطراف السياسية(نعم للاستفتاء) في كوردستان وسط العاصمة الكرواتية زغربالتحالف الدولي: لم تطرأ أي تغييرات على إرسال الأسلحة لقوات البيشمركةمفوضية الانتخابات في كوردستان: سنقرر في الايام المقبلة امكانية اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانيةقائممقام سنجار : الاستفتاء ضرورة والايزيديون سيشاركون فيه بقوةالقنصل الفلسطيني في أربيل: استفتاء استقلال إقليم كوردستان شأن داخليالاتحاد الوطني: جددنا موقفنا المدافع عن حق إجراء الاستفتاء عند زيارتنا إلى إيرانبرلمانية بريطانية تدعو بلادها لدعم استفتاء استقلال كوردستان وتقول: نحن مدينون كثيرا للكورداقليم كوردستان يمنع اصحاب الدرجات الخاصة من اكمال دراستهم العلياتقــريـــر .. تجار المواد الغذائية في كربلاء: السيطرات تفسد بضائعناشرطة الكهرباء: افتتاح و تاهيل قسم الشؤون القانونيةوزارة العمل الاتحادية تستحدث قسما للحماية الاجتماعية في سهل نينوىذي قار .. عشرة مراكز صحية لاكمال لقاحات الحجـاج للموسم الحاليمحافظ البصرة يفتتح احياء جديدة بعد اكمال بناها التحتية


نافذة .. المرأة العراقية .. هـموم متراكمة  
عدد القراءات: 854        المؤلف: ميساء عبد الهادي        تاريخ النشر: الخميس 18-05-2017  
ميساء عبد الهادي
يبدو ان فرصة المرأة العراقيه تأخذ بالتضاؤل مع مرور الوقت برغم ما يشاع عن دورها التاريخي واهميتها في بناء المجتمع وكونها عنصر اساسي فيه كثرة الكلام لا تخلق موقفا مسؤولا قادرا على تجاوز معوقات الواقع وتعقيداته فالمؤشرات كلها تؤكد انها بعيدة عن موضوع البحث والموقف وربما هناك تساؤلات عن وجودها في البرلمان وبعض من المؤسسات الاخرى لكن دورها هنا صورة من دون صوت فكم من قضية من قضايا المرأة عندنا وهي كثيرة أثارتها نائبات أذ علمنا ان هناك مشكلات خطيرة تواجها المرأة بفعل التراكمات المستفحلة الماضية والحاضرة وهي تداعيات عقود من من فرط البناء الاجتماعي بسبب كوارث الحروب والارهاب وتدني مستويات المعيشه وتعاظم درجات الفقر ومختلف التراجعات الاخرى على اكثر من صعيد التي تنعكس على المرأة في اي موقع اجتماعي او عائلي .
أذن فالهموم والهواجس كثيرة ومتشعبة فيما الحلول والمبادرات ضعيفة وتفتقر الى جدية المواجهة والحسم. من الضروري الانتباه الى اوضاع المرأة ووضع همومها على لائحة جداول الاعمال لأن الخوض فيها يعني خلق مشروع مبادرات لتدارك ما يمكن تداركه من مشكلات لأن تفاقمها بالنتيجة سيولد لحظة انفجار عصية على الحل ولا ندري ان فضاءنا العائم بألوان الهموم قادر على احتوائها .
ان ضبط ايقاع خلية بناء المجتمع مرهون بضبط الوضع المعيشي وهو بلا شك يحتاج راهنا الى دعم الدولة لأن الظروف الحالية اقرب ما تكون مأساوية فيما يخص حركة العمل وملخص النشاط الاقتصادي وتحسين نظم التعليم البائسة من اجل بلورة رؤية تسهم في خلق وعي جديد قادر على تحقيق انجاز ملموس في بناء شخصية قادرة على التفاعل الايجابي مع المجتمع وخدمته .
ونبقى نناشد ونناشد فهل من مجيب تلك ملخص دعوانا .

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات