العراق قبل وبعد داعش الارهابيأما من اجراء لحصر السلاح بيد الدولة ؟موعـــد اعــــــلان الدولة الكوردستانيةدعونا نعيش بسلام!قـــوات البيشـــــمركة تصــد هجوما لـــداعش الارهابي قرب طوزخورماتوكمارك السليمانية تحبط عملية تهريب ضخمة من ايرانمركز الدراسات الستراتيجية: نسبة مشاركة المناطق المستقطعة بالاستفتاء تتوقف على اتفاق الأطراف السياسية(نعم للاستفتاء) في كوردستان وسط العاصمة الكرواتية زغربالتحالف الدولي: لم تطرأ أي تغييرات على إرسال الأسلحة لقوات البيشمركةمفوضية الانتخابات في كوردستان: سنقرر في الايام المقبلة امكانية اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانيةقائممقام سنجار : الاستفتاء ضرورة والايزيديون سيشاركون فيه بقوةالقنصل الفلسطيني في أربيل: استفتاء استقلال إقليم كوردستان شأن داخليالاتحاد الوطني: جددنا موقفنا المدافع عن حق إجراء الاستفتاء عند زيارتنا إلى إيرانبرلمانية بريطانية تدعو بلادها لدعم استفتاء استقلال كوردستان وتقول: نحن مدينون كثيرا للكورداقليم كوردستان يمنع اصحاب الدرجات الخاصة من اكمال دراستهم العلياتقــريـــر .. تجار المواد الغذائية في كربلاء: السيطرات تفسد بضائعناشرطة الكهرباء: افتتاح و تاهيل قسم الشؤون القانونيةوزارة العمل الاتحادية تستحدث قسما للحماية الاجتماعية في سهل نينوىذي قار .. عشرة مراكز صحية لاكمال لقاحات الحجـاج للموسم الحاليمحافظ البصرة يفتتح احياء جديدة بعد اكمال بناها التحتية


تقــريـــر .. النصراوي: ملف المخدرات يتطلب وقفة جادة ولاسيما السيطرة على عمليات التهريب  
عدد القراءات: 159        المؤلف: متابعة - التآخي        تاريخ النشر: الخميس 18-05-2017  
متابعة - التآخي
شدد محافظ البصرة ماجد النصراوي، على ضرورة الوقوف على ملف انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات في المحافظة. وقال النصراوي: ان 80% من موازنة العراق الاتحادي من البصرة والنفط يصدر من البصرة، وموانئ العراق الاتحادي من البصرة لهذا تستهدف المحافظة، وهذا يقلق الجميع ولهذا تستهدف.
واشار الى ان وفدا من مجلس الوزراء زار المحافظة للنظر في ملف المخدرات التي استشرت في المحافظة، اذ ان هذا الملف اتحادي والمخدرات في البصرة ارخص من دول الجوار وتواجدت بشكل كبير الان نلقي القبض على المتعاطي والتجار لكثرتهم، واكثر سجن مزدحم في المحافظة هو سجن المخدرات.
وذكر النصراوي، امسكنا عصابة من دول الجوار فتحت معملا للمخدرات في البصرة، وادخلنا العناصر الاستخبارية على وفق نظام لمعالجة وهذا الموضوع يحتاج الى وقفة كبيرة.
وفيما يخص ملف الطاقة، اوضح محافظ البصرة، فقدنا الكثير من الطاقة هذا العام، وابلغنا الحكومة الاتحادية ان لدينا مشكلة بالإنتاج ومجلس المحافظة لم يصادق على الخطة، عاداً ذلك نذير خطر للصيف والمشكلة في شمال وجنوب وغرب البصرة ونحتاج لمحطات لذلك.
وبيّن النصراوي: قدمنا مقترحات بشأن الكهرباء واعطونا 148 مليار تخصيص من دون اموال ونحتاج الى زيادة التخصيص لشراء الطاقة، ومحطة الشعيبة تنتهي في اب المقبل والهارثة انتهى عقدها لذا يجب زيادة التخصيص للتعاقد على الشراء.
واضاف: ان الحكومة اذا اعطيت الصلاحيات ممكن ان تؤدي واجبها وعينا اكثر من الفي مدرس ومعلم مخالف للضوابط لعدم وجود الصلاحيات والى الان لم نصرف لهم رواتب عينوا في الاقضية والنواحي لتغطية النقص الحاد في التربية".
واكد النصراوي ضرورة اعادة الفرقة 14 لتعزيز امن المحافظة، مشيرا الى ان بعد الموصل المرحلة الثانية تأتي للبصرة لتأمين الاقتصاد، مشددا على السيطرة على الموانئ والمنافذ، والسيطرة على عمليات التهريب، فضلا عن تقييد حمل السلاح في المحافظة.
وعن التجاذبات السياسية وتأثيرها على المحافظات، قال النصراوي: اننا بأمس الحاجة الى الانسجام، مشيرا الى ان الانسجام الاخير للتحالف الوطني انعكس بشكل ايجابي على واقع المحافظات والحكومات المحلية.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات