العراق قبل وبعد داعش الارهابيأما من اجراء لحصر السلاح بيد الدولة ؟موعـــد اعــــــلان الدولة الكوردستانيةدعونا نعيش بسلام!قـــوات البيشـــــمركة تصــد هجوما لـــداعش الارهابي قرب طوزخورماتوكمارك السليمانية تحبط عملية تهريب ضخمة من ايرانمركز الدراسات الستراتيجية: نسبة مشاركة المناطق المستقطعة بالاستفتاء تتوقف على اتفاق الأطراف السياسية(نعم للاستفتاء) في كوردستان وسط العاصمة الكرواتية زغربالتحالف الدولي: لم تطرأ أي تغييرات على إرسال الأسلحة لقوات البيشمركةمفوضية الانتخابات في كوردستان: سنقرر في الايام المقبلة امكانية اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانيةقائممقام سنجار : الاستفتاء ضرورة والايزيديون سيشاركون فيه بقوةالقنصل الفلسطيني في أربيل: استفتاء استقلال إقليم كوردستان شأن داخليالاتحاد الوطني: جددنا موقفنا المدافع عن حق إجراء الاستفتاء عند زيارتنا إلى إيرانبرلمانية بريطانية تدعو بلادها لدعم استفتاء استقلال كوردستان وتقول: نحن مدينون كثيرا للكورداقليم كوردستان يمنع اصحاب الدرجات الخاصة من اكمال دراستهم العلياتقــريـــر .. تجار المواد الغذائية في كربلاء: السيطرات تفسد بضائعناشرطة الكهرباء: افتتاح و تاهيل قسم الشؤون القانونيةوزارة العمل الاتحادية تستحدث قسما للحماية الاجتماعية في سهل نينوىذي قار .. عشرة مراكز صحية لاكمال لقاحات الحجـاج للموسم الحاليمحافظ البصرة يفتتح احياء جديدة بعد اكمال بناها التحتية


في حفل جماهيري حاشد .. احياء مراسيم خاصة في اربيل بمناسبة ذكرى استشهاد عروس كوردستان ليلى قاسم  
عدد القراءات: 903        المؤلف: اربيل - التآخي        تاريخ النشر: الخميس 18-05-2017  




اربيل - التآخي
بحضور السيد محمود محمد عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني اقيمت في العاصمة اربيل مراسيم خاصة بمناسبة الذكرى السنوية الـ(43) لاستشهاد (عروس كوردستان ليلى قاسم) على ايدي النظام البعثي البائد في عام 1974 حضرها السادة ساسان عوني مسؤول مكتب المنظمات الجماهيرية والمهنية للحزب ومحافظ اربيل ومسؤول الفرع الثاني ورئيس كتلة الحزب في برلمان كوردستان والقت د. فيان سليمان سكرتير اتحاد نساء كوردستان كلمة مشتركة للمنظمات الكوردستانية الثلاث (الطلبة والشبية والنساء) التي قامت بتنظيم المراسيم بعدها قدم السيد محمود محمد كلمة اشاد فيها بروح التضحية والاقدام لدى الشهيدة ليلى قاسم (عروس كوردستان) التي واجهت جلاديها صبيحة اعدامها باروع دروس الوطنية والاخلاص لشعبها ووطنها واصبحت رمزا ساطعا للاستشهاد من اجل الوطن واول فتاة عراقية تواجه حكم الاعدام لاسباب سياسية والتحقت في ذلك اليوم التاريخي مع زملائها الاربعة في جامعة بغداد ازاد ميران وجواد هموندي ونريمان فؤاد وحسن حمه رشيد بركب شهداء الحركة التحررية الكوردستانية وقدم فريق معهد الفنون الجميلة في اربيل في المراسيم مسرحية مؤثرة عبرت عن تلك الماساة الانسانية ومواجهة الفتاة الكوردستانية لجلاديها ببسالة نادرة وفي ختام المراسيم اشعل الحضور (43) شمعة رمزا لمواصلة النضال والصمود الكوردستاني وفعاليات اخرى متنوعة.

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات