العراق قبل وبعد داعش الارهابيأما من اجراء لحصر السلاح بيد الدولة ؟موعـــد اعــــــلان الدولة الكوردستانيةدعونا نعيش بسلام!قـــوات البيشـــــمركة تصــد هجوما لـــداعش الارهابي قرب طوزخورماتوكمارك السليمانية تحبط عملية تهريب ضخمة من ايرانمركز الدراسات الستراتيجية: نسبة مشاركة المناطق المستقطعة بالاستفتاء تتوقف على اتفاق الأطراف السياسية(نعم للاستفتاء) في كوردستان وسط العاصمة الكرواتية زغربالتحالف الدولي: لم تطرأ أي تغييرات على إرسال الأسلحة لقوات البيشمركةمفوضية الانتخابات في كوردستان: سنقرر في الايام المقبلة امكانية اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانيةقائممقام سنجار : الاستفتاء ضرورة والايزيديون سيشاركون فيه بقوةالقنصل الفلسطيني في أربيل: استفتاء استقلال إقليم كوردستان شأن داخليالاتحاد الوطني: جددنا موقفنا المدافع عن حق إجراء الاستفتاء عند زيارتنا إلى إيرانبرلمانية بريطانية تدعو بلادها لدعم استفتاء استقلال كوردستان وتقول: نحن مدينون كثيرا للكورداقليم كوردستان يمنع اصحاب الدرجات الخاصة من اكمال دراستهم العلياتقــريـــر .. تجار المواد الغذائية في كربلاء: السيطرات تفسد بضائعناشرطة الكهرباء: افتتاح و تاهيل قسم الشؤون القانونيةوزارة العمل الاتحادية تستحدث قسما للحماية الاجتماعية في سهل نينوىذي قار .. عشرة مراكز صحية لاكمال لقاحات الحجـاج للموسم الحاليمحافظ البصرة يفتتح احياء جديدة بعد اكمال بناها التحتية


ميركل :(علينا ايجاد بديل عن قاعدة انجيرليك)  
عدد القراءات: 908        المؤلف: علي طالب        تاريخ النشر: الخميس 18-05-2017  
بلغاريا  - علي طالب
استخدمت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل عبارة "وضع غير مريح" لوصف قرار السلطات التركية بمنع دخول نواب المان الى قاعدة (انجيرليك) العسكرية في جنوبي تركيا حيث يؤدي الخدمة العسكرية جنود من المانيا ايضا. وقالت ميركل في مؤتمر صحفي "انه امر غير مريح واننا أوصلنا ذلك بمختلف الطرق ليفهمه الآخرون، واننا سنواصل المفاوضات وسنبحث معا مع ذلك ما العمل بعد الآن؟ نظرا لمواجهتنا الصعاب في زيارة هذه القاعدة". وقالت "ان ذلك يعني بان علينا ايجاد بديل عن انجيرليك". ثم استدركت ميركل قائلة :"ان احد الاحتمالات يكمن في نقل الجنود الالمان الى الاردن".
جدير بالذكر انها ليست المرة الاولى التي تجري فيها الاشارة الى احتمال نقل معدات وتجهيزات قاعدة انجيرليك الى مكان آخر. وكان وزير الخارجية الالماني قد اعلن في وقت سابق ان الحكومة التركية رفضت السماح للنواب الالمان بالدخول الى قاعدة انجيرليك لتفقد اوضاع الجنود الالمان . وفي ردها على ذلك اعلنت برلين رسميا عزمها على نقل الوحدات الموجودة في تركيا التي تشارك في عمليات التحالف الغربي المناوئ لداعش الارهابي. واشير حينذاك الى ان الاردن قد يكون الاحتمال المفضل.
جدير بالذكر ان رئيس وزراء تركيا (بن علي يلدريم) كان قد صرح قبل ذلك بان "على المانيا ان تختار بين صداقتها لتركيا او صداقتها مع منظمي المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في تموز الماضي". وجاء هذا التصريح ردا على تقارير افادت بان برلين قدمت اللجوء السياسي لمجندين اتراك غادروا بلادهم في اعقاب احداث تموز الماضي.
وعلى صعيد آخر وفي اطار زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى واشنطن نقلت التقارير قول الرئيس الامريكي دونالد ترمب ان بلاده وتركيا تواجهان معا اخطارا مشتركة مشيرا بذلك الى الارهاب. وقال الرئيس الامريكي "اننا نحاول مجددا التصدي لهذا الخطر"، مضيفا " ان الرئيس التركي طلب تزويد بلاده بمعدات عسكرية ونحن اشرنا بوضوح الى ان تلك المعدات سيتم ارسالها في اقرب وقت". ثم نوه الرئيس ترامب بان بلاده تواصل بذلك كل الجهود من اجل تخفيض حدة اعمال العنف في سوريا ومن اجل توفير الظروف لتسوية سلمية للنزاع هناك، وصرح الرئيس الامريكي بان بلاده تريد استقطاب المزيد من الاطراف لمد يد المساعدة في محاربة الارهاب.
الا ان الرئيس التركي تطرق الى ملف "الوحدات الكوردية لحماية الشعب" قائلا "ان لجوء امريكا لاستخدام هذه القوات في المنطقة يتعارض مع الاتفاق وان تركيا لن تقبل بذلك ابدا"، ونقلت وكالة (آسوشيتد برس) عن اردوغان قوله "ان انقرة تنظر الى الكورد في سوريا بانهم مرتبطون بـ "ب ك ك" اما الولايات المتحدة فانها ترى في كورد سوريا بانهم افضل شريك مقاتل في شمالي سوريا".
وفي اعقاب اجتماعه في البيت الابيض مع الرئيس التركي لم يتطرق الرئيس الامريكي امام الصحفيين مباشرة الى قرار بلاده بتسليح كورد سوريا الا انه اكد بان الولايات المتحدة وتركيا ترتبطان بالتزام مشترك يتمثل في وضع حد للنزاع السوري.
وقال الرئيس ترامب بعد لقائه مع ضيفه "ان من المهم بالنسبة للاستقرار والسلم ان تكون لتركيا علاقات طيبة مع الولايات المتحدة معربا عن الامل بان يتم في المشاورات وعلاقات التعاون القادمة مع الولايات المتحدة وضع اساس جديد للعلاقات الثنائية.
وبدوره قال الرئيس التركي انه اتفق مع نظيره الامريكي على العمل معا في مجال الاقتصاد والتجارة مضيفا " ان فوز ترامب في الانتخابات ادى الى بروز أمل جديد بالنسبة للشرق الاوسط". 

تم تصميم الموقع من قبل شركة الوصول لتكنلوجيا المعلومات